عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى

اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين، صباح اليوم الاثنين، المسجد الأقصى المبارك، من جهة باب المغاربة، تحت حراسة مشددة من شرطة الاحتلال الاسرائيلي.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس (تابعة لوزارة الأوقاف الأردنية) إن عشرات المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى على شكل مجموعات، ونظموا جولات استفزازية في ساحاته.

وأضافت أن المستوطنين تلقوا شروحات عن “الهيكل” المزعوم، وأدوا طقوسًا تلمودية في المنطقة الشرقية من “الأقصى” (منطقة باب الرحمة)، وقبالة قبة الصخرة، قبل أن يغادروا الساحات من جهة باب السلسلة.

من جهة أخرى، واصلت شرطة الاحتلال فرض قيودها على دخول الفلسطينيين الوافدين من القدس والداخل المحتل للمسجد الأقصى، ودققت في هوياتهم، واحتجزت بعضها عند بواباته الخارجية، فيما استمرت بإبعاد العشرات عنه.

وبدأت “جماعات الهيكل”، الاثنين الماضي، تنفيذ سلسلة من البرامج التهويدية واقتحامات واسعة للمسجد الأقصى، بمناسبة موسم الأعياد اليهودية، الذي يستمر حتى النصف الثاني من تشرين الأول/أكتوبر الجاري.

وتخطط “منظمات الهيكل” المزعوم لاقتحامات جماعية خلال ما يسمى بـ”يوم الغفران”، الذي يوافق يومي الثلاثاء والأربعاء القادمين، وما يسمى بـ”عيد العرش”، الأسبوع المقبل.

ونقلت /القناة السابعة/ العبرية، أمس الأحد، عن “جماعات الهيكل” المتطرفة، عرضها مكافأة مالية بقيمة 500 شيكل (140 دولارًا) لكل مستوطن يتمكن من نفخ البوق أو إدخال القرابين للمسجد الأقصى، طوال أيام “عيد العُرش”، خلال الفترة الممتدة بين 10 و17 تشرين أول/أكتوبر الجاري.

ودعت هذه الجماعات المتطرفة إلى زيادة أعداد المقتحمين للمسجد الأقصى، إضافة إلى اقتحامه بثياب كهنوتية بيضاء، ومحاكاة لطقوس القربان النباتية فيه.

كما وُضعت أجهزة الأمن والشرطة الإسرائيلية، بحسب إعلام عبري، في حالة تأهب قصوى، خاصة في مدينة القدس المحتلة.

وتصاعدت الدعوات الفلسطينية لتكثيف الرباط والحشد الدائم في المسجد الأقصى، وحمايته والدفاع عنه من اقتحامات المستوطنين المتطرفين ومخططاتهم، خلال موسم الأعياد اليهودية.

ومنذ احتلال مدينة القدس عام 1967، تسيطر سلطات الاحتلال على مفاتيح باب المغاربة، ومن خلاله تنفذ الاقتحامات اليومية للمستوطنين وقوات الاحتلال، ولا يسمح للمسلمين بالدخول منه إلى المسجد الأقصى.

ويتعرض “الأقصى” يوميًا، عدا الجمعة والسبت، لسلسلة اقتحامات وانتهاكات من المستوطنين، على فترتين صباحية ومسائية، في محاولة لفرض مخطط تقسيمه زمانيًا ومكانيًا

تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
مسؤول أمني إسرائيلي: الضفة وإيران مركزا التهديد الرئيسي لنا العام المقبل
ديسمبر 6, 2022
حذر مسؤول أمني إسرائيلي، من تصاعد الأوضاع الأمنية بشكل واسع النطاق في الضفة الغربية المحتلة، وتشكيلها التهديد الأكبر لدولة الاحتلال العام المقبل 2023، في ظل حالة عدم الاستقرار، وتصاعد العمليات المسلحة. ونقلت صحيفة /يديعوت أحرونوت/ العبرية، اليوم الثلاثاء، عن رئيس قسم الأبحاث في شعبة الاستخبارات الإسرائيلية عميت ساعر، قوله إن الضفة الغربية وإيران هما مركزا
“عرين الأسود” تتبنى عدة عمليات ضد الاحتلال وتحيي مقاومة غزة
ديسمبر 6, 2022
تبنت مجموعات “عرين الأسود” الفلسطينية، تنفيذ عدة عمليات ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي، رداً على إعدام الشهيد عمار مفلح في مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة. وقالت في بيان صحفي تلقته “قدس برس” إن “جند العرين نفذوا يوم الجمعة الماضي، خمس عمليات إطلاق نار تجاه حاجز حوارة الاحتلالي، وحاجز بيت فوريك، واستهدفوا تجمعات الجنود على نقطة
مصادر عبرية: إطلاق نار يستهدف مستوطنة شمال رام الله
ديسمبر 6, 2022
ذكرت وسائل إعلام عبرية، أن مقاومين فلسطينيين أطلقوا النار، الليلة الماضية، تجاه مستوطنة “عوفرا” شمال شرق رام الله (وسط الضفة). ونقل موقع الأخبار العبري /0404/ عن متحدث باسم جيش الاحتلال، قوله إن إطلاق النار استهدف موقعا لقوات الجيش بالقرب من البوابة الخلفية للمستوطنة، من قبل مركبة مسرعة لاذت بالفرار من المكان، زاعماً عدم وقوع إصابات.
مراقبون: هدم معبر المنطار تشديد لحصار غزة وتنصل من الاتفاقيات
ديسمبر 5, 2022
اعتبر مراقبان فلسطينيان إقدام دولة الاحتلال على هدم معبر المنطار/ كارني التجاري مع قطاع غزة (شرقا)؛ إمعاناً إسرائيلياً في تشديد الحصار السياسي والاقتصادي على القطاع، وتنصلاً من الاتفاقيات المبرمة؛ والتي كانت المعابر أحد أركانها. وأكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي في بيان له، أنه تم أمس الأحد البدء في عملية “كارني عوز” التي تتضمن تفكيك معبر
“حماس” تعلن شعار انطلاقتها الـ35 
ديسمبر 5, 2022
أعلنت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” اليوم الاثنين، عن شعار انطلاقتها الـ35 لهذا العام، والذي “يعبر عن الثوابت التي تؤمن بها الحركة، والأهداف التي تسعى إليها”. وأوضحت “حماس” في بيان صحفي تلقته “قدس برس”، أن “الشعار يتزين بخارطة فلسطين من البحر إلى النهر، ومن الناقورة الي أم الرشراش، متوشحة بالكوفية الفلسطينية، وعلى جانبها الأيمن البندقية؛ يرفرف
إصابات بالاختناق بمواجهات مع الاحتلال في بلدة سلوان
ديسمبر 4, 2022
أصيب عدد من الفلسطينيين بالاختناق، اليوم الأحد، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، في مواجهات مع الاحتلال اندلعت ببلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى المبارك. وقالت مصادر محلية إن “قوات الاحتلال اقتحمت حي أبو تايه في بلدة سلوان، وأطلقت قنابل الغاز والصوت بكثافة صوب الشبان، وقامت بإزالة الإعلام والرايات التابعة للفصائل الفلسطينية”. وتشهد مدن الضفة الغربية المحتلة،