إدانة "خليجية" لمصادقة الاحتلال على بناء 3500 وحدة استيطانية في الضفة

أدانت المملكة العربية السعودية والكويت وقطر وعُمان والإمارات ومجلس التعاون الخليجي، قرار الاحتلال الإسرائيلي المصادقة على بناء 3500 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية.

وقالت وزارة الخارجية السعودية، إن "ذلك يتعارض مع كافة القرارات الدولية، وقانون حقوق الإنسان الدولي، ومواثيق الأمم المتحدة".

وشددت الوزارة في بيان، تلقته "قدس برس"، اليوم الخميس، على أن هذا الإجراء "يحول دون تحقيق فرص السلام والاستقرار في المنطقة".

وجددت المملكة "تأكيد ضرورة إنهاء المعاناة، وتوفير الأمل للشعب الفلسطيني، وتمكينه من الحصول على حقوقه في العيش بأمان".

بدورها أعربت وزارة الخارجية الكويتية، عن "إدانة واستنكار دولة الكويت لقرار الاحتلال الإسرائيلي ببناء 3500 وحدة استيطانية غير شرعية جديدة في الضفة الغربية، واستمرار محاولات تهويد أجزاء واسعة منها بما فيها القدس". 
 
وجدّدت مطالبة دولة الكويت للمجتمع الدولي ومجلس الأمن، "بضرورة الوقوف وبقوة بوجه تلك الانتهاكات"، داعية دول العالم أجمع إلى "عدم الاعتراف بقرار الاحتلال غير القانوني والذي يقضي على أي فرصة للسلام في الشرق الأوسط، ويبقي المنطقة في حالة اضطراب وتوتر".   
 
وأكدت على "موقف دولة الكويت الثابت والمبدئي بجانب الأشقاء الفلسطينيين، لاستعادة حقوقهم المشروعة المنصوص عليها وبوضوح في القرارات الدولية، وتشدد على أنه من حق كافة الفلسطينيين التمتع بالعيش الآمن والمستقر أسوة بجميع شعوب العالم".

من جانبها، اعتبرت وزارة الخارجية القطرية خطوة حكومة الاحتلال "انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، لا سيما قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2334، واعتداء سافراً على حقوق الشعب الفلسطيني الشقيق".

وشدّدت، على أن "الخطط الاستيطانية، ومحاولات تهويد أجزاء واسعة من الضفة الغربية، بما فيها القدس، تشكل تهديداً خطيراً للجهود الدولية الرامية إلى تطبيق حل الدولتين، كما تعوق استئناف العملية السلمية على أساس القرارات الدولية ومبادرة السلام العربية".

ودعت المجتمع الدولي إلى "الاضطلاع بمسؤولياته، من ذلك اتخاذ الإجراءات اللازمة لإنفاذ قرارات مجلس الأمن، وإلزام الاحتلال الإسرائيلي بوقف سياساته الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة".

كما استنكرت وزارة الخارجية العُمانية، القرار واعتبرته "انتهاكاً صارخاً لقواعد القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن، واستهتاراً بحقوق الشعب الفلسطيني التي كفلها له المجتمع الدولي شرعاً وقانوناً".

وطالبت المجتمع الدولي "بالتحرك الفوري لردع ومحاسبة (إسرائيل) إزاء هذه الإجراءات غير القانونية واللامشروعة، والعمل على تفكيك المستوطنات على الأراضي الفلسطينية". داعيةً لمحاسبة حكومة "إسرائيل" على ممارسات الإبادة والتنكيل والحصار والتجميع في غزة.

كما أدانت وزارة الخارجية الإماراتية بشدةٍ القرار، وأعربت عن "رفضها جميع الإجراءات التي تستهدف تغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم في الأرض الفلسطينية المحتلة".

وأكد البيان "رفض دولة الإمارات القاطع للممارسات كافةً المخالفة لقرارات الشرعية الدولية، والتي تهدد بمزيد من التصعيد والتوتر في المنطقة، وتعيق جهود تحقيق السلام والاستقرار".

من جهته، عبر الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي جاسم البديوي، عن "إدانته واستنكاره الشديدين لقرار المصادقة على بناء نحو 3500 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية".

ونشرت الأمانة العامة لمجلس التعاون بياناً قالت فيه إن البديوي أكد على أن هذا القرار "يثبت عدم احترام قوات الاحتلال الإسرائيلية للقوانين والمعاهدات الدولية والقرارات الأممية"، عاداً إياه "محاولة لتهويد أجزاء واسعة من الضفة الغربية والقدس".

وحذر البديوي من أن "مثل هذه القرارات تؤثر سلباً على الاستقرار والأمن في المنطقة والعالم، وتقلل من فرص عملية السلام وتعرقل جميع الجهود الرامية لها".
 
وكان مجلس "التخطيط الأعلى" في الإدارة المدنية التابعة لجيش الاحتلال، صادق أمس الأربعاء، على الدفع لبناء (3500) وحدة استيطانية في المستوطنات المقامة على أراضي المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة.

وتأتي هذه التطورات في وقت يواصل فيه جيش الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أميركية وأوروبية، منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة، إلى ارتقاء 30 ألفا و800 شهيد، وإصابة 72 ألفا و298 شخصا، إلى جانب نزوح نحو 85 بالمئة من سكان القطاع، بحسب سلطات القطاع وهيئات ومنظمات أممية.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
الاحتلال يعتقل 25 فلسطينا من الضفة
أبريل 22, 2024
اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، منذ مساء أمس، وحتى اليوم الاثنين، 25 فلسطينيا على الأقل من الضّفة، بينهم معتقلون سابقون. وأوضحت هيئة شؤون الأسرى والمحررين (حكومي)، ونادي الأسير (مستقل)، أن عمليات الاعتقال تركزت في مدينتي نابلس، وجنين، فيما توزعت بقية الاعتقالات على مدن، بيت لحم، الخليل، طوباس، وقلقيلية، والقدس، رافقها عمليات تنكيل واسعة، واعتداءات بالضرب المبرّح،
حزب الله يعلن إسقاط مسيرة إسرائيلية جنوبي لبنان من نوع (هيرمز 450)
أبريل 22, 2024
أعلن حزب الله اللبناني مساء أمس الأحد أنه أسقط طائرة إسرائيلية مسيرة جنوب لبنان. وقال الحزب في بيان له إن "الطائرة التي أسقطت في أجواء منطقة العيشية في جنوب لبنان "كانت تقوم باعتداءاتها على أهلنا الشرفاء والصامدين".‏ وأفاد الحزب في بيانه بأن الطائرة المسيرة التي تم إسقاطها من نوع "هيرمز 450". وطائرة (هيرمز 450) هي
إعلام عبري: سموتريش يسعى لشرعنة (68) بؤرة استيطانية في الضفة الغربية
أبريل 22, 2024
كشفت وسائل إعلام عبرية، أن وزير المالية اليميني المتطرف بتسلئيل سموتريش، الذي يشغل أيضًا منصب وزير في وزارة الجيش، يسعى لبدء عملية إضفاء الشرعية على 68 بؤرة استيطانية غير قانونية (حسب القانون الإسرائيلي) في الضفة الغربية المحتلة، في ما سيكون أحد أكثر التوسعات دراماتيكية للحركة الاستيطانية منذ عقود. ووفقا للقناة /12/ العبرية، فإن سموتريش، الذي
إعلام عبري: قوات الاحتلال تعتقل الفلسطيني أحمد دوابشة بزعم قتله لمستوطن
أبريل 22, 2024
أعلنت وسائل إعلام إسرائيلية اعتقال قوات الاحتلال الإسرائيلي الشاب الفلسطيني أحمد دوابشة (21 عامًا) من قرية "دوما" بنابلس شمالي الضفة الغربية، بدعوى مسؤوليته عن مقتل المستوطن بنيامين احيمائير. وقالت صحيفة /يديعوت أحرونوت/ العبرية إن الجيش الإسرائيلي اعتقل دوابشة المسؤول قتل المستوطن الذي فقدت آثاره في قرية المغير يوم 12 أبريل الجاري. وزعم جيش الاحتلال أن
استطلاع رأي إسرائيلي يظهر تقدم غانتس على نتنياهو بـ30 مقعدا حال إجراء الانتخابات
أبريل 22, 2024
قالت وسائل إعلام إسرائيلية إنه إذا أجريت الانتخابات اليوم دون تغييرات في تركيبة الأحزاب القائمة في النظام السياسي، فسيفوز حزب "المعسكر الوطني" بزعامة بيني غانتس بـ 30 مقعدا ويصبح أكبر حزب في الكنيست. وأشارت القناة /13/ العبرية في استطلاع لها أن حزب الليكود سيحصل على 20 مقعدا فيما يحصل حزب "ييش عتيد"، برئاسة زعيم المعارضة،
إصابة مستوطنين اثنين في عملية دهس بالقدس المحتلة
أبريل 22, 2024
أصيب مستوطنان صباح اليوم الاثنين، بعملية دهس في موقعين مختلفين في القدس المحتلة. وأعلن الإسعاف الإسرائيلي عن إصابة إسرائيليين اثنين بجروح زعم أنها طفيفة، في ما يشتبه أنها عملية دهس غربي القدس. وقالت صحيفة /يديعوت أحرنوت/ العبرية إنه" في أعقاب الاشتباه بعملية الدهس في القدس والتي أسفرت عن إصابة مستوطنين، تم العثور على سلاح كارلو