المياه الإقليمية الفلسطينية على موعد مع "سفن الحرية".. هل تصل إلى غزة؟

أعلنت "الحملة الدولية لإنقاذ غزة"، عن انطلاق سفينة المساعدات الليبية للشعب الفلسطيني في غزة مساء الجمعة، محملة بنحو 1600 طن من المساعدات الغذائية والطبية والأغطية والخيام.

وعبر عضو تحالف أسطول الحرية ومسؤول الحملة الدولية لإنقاذ غزة، زاهر بيراوي، عن أمله في أن "تمارس مصر دورها السيادي الحقيقي على المعبر وإدخال المساعدات المتراكمة في المعبر"، نافيا "وجود ضمانات من مصر حتى الآن ولكن من خلال التنسيق بين الهلال الأحمر المصري والهلال الأحمر الليبي هناك وعود في تخليص هذه المساعدات في أسرع وقت ممكن ونقلها حسب الأصول إلى رفح".

وقال بيراوي، إن "هناك لجنة من الهلال الاحمر الليبي ستكون برفقة لجنة من الحملة الدولية لإنقاذ غزة التي ننسقها، وكذلك منظمة أميال من الابتسامات والتي لها خبرة واسعة في التعامل في المسائل اللوجستية للقوافل والمساعدات، على أمل بأن تصل المساعدات في أسرع وقت ممكن لمحتاجيها في غزة".

وشدد على أنه "لا ينبغي أن يكون للاحتلال قرار على المساعدات ولكن واقع الحال أن الاحتلال يتدخل في نوعية المساعدات وكميتها".

وطالب بيرواي "المجتمع بالعمل على إنفاذ القرارات المتعلقة بتسريع ادخال المساعدات وزيادة كمياتها"، محملا الدول العربية والإسلامية "مسؤولية الاستعلاء الإسرائيلي".

 

سفن الحرية والميناء الأمريكي

وحول إمكانية إيصال المساعدات عبر الميناء الأميركي الذي تنشئه الولايات المتحدة على شواطئ غزة، أجاب بيراوي قائلا: "نحن في تحالف أسطول الحرية واللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة والحملة الدولية لإنقاذ غزة، ندرك بأن هذا الميناء لم ولن يكون من أجل مساعدة أهالي غزة، وإنما لأهداف سياسية وعسكرية تهدف خطة الحرب على القطاع ولذر الرماد في العيون، ولذلك لن نكون جزءا من الماكينة الإعلامية والبروبغاندا الأمريكية الإسرائيلية، وأيضا لا نقبل أن نسلم المساعدات للأمريكان أو للإسرائيليين، فمن يرتكب كل هذه الجرائم بحق شعبنا لا يمكن أن يؤتمن على إيصال المساعدات لأهلنا في غزة".

 

ماذا بعد سفينتي ليبيا ولبنان؟

وكشف بيراوي، عن "ترتيبات لأسطول بحري لكسر الحصار عن غزة، يتكون من أربع سفن، احداها تحوي قرابة 5 آلاف طن من المساعدات، ومنها سفن تقل أكثر من ألف مشارك ومتضامن وشخصية اعتبارية عالمية لكسر الحصار عن غزة، ويتوقع أن يأتوا من أكثر من 50 دولة".

وأشار إلى أن "هذه السفن ستتجه نحو المياه الإقليمية الفلسطينية بهدف تأكيد رسالة مهمة، وهي أن الفلسطينيين لهم حق لا لبس فيه في حرية التنقل من وإلى وطنهم دون قيود من الاحتلال والآلة العسكرية الامريكية، وأن الشعب الفلسطيني يستحق العيش بحرية كباقي شعوب العالم".

وشدد على أن "المشاركين جادون في الوصول إلى قطاع غزة ومستعدون لكل السيناريوهات المحتملة فيما لو حصل مواجهة من قبل سلاح بحرية الاحتلال".

كما نوه بيراوي، بأنه في "الأول من شهر أيار/مايو القادم ستتحرك سفينة حنظلة من النرويج وستتوقف في عدد من المدن الأوروبية لعمل حملات إعلامية وسياسية ضد الحرب على غزة والتعريف بضرورة فتح المعابر الجوية والبحرية والبرية بشكل كامل، ومن ثم ستتجه السفينة رفقة سفن أخرى باتجاه المياه الإقليمية الفلسطينية على أمل الوصول إلى قطاع غزة".

 

على خطى "مافي مرمرة"

وفي 31 مايو/أيار 2010، اقتربت سفينة "مافي مرمرة" الشهيرة من شواطئ قطاع غزة في المياه الدولية، فحاصرتها مجموعة من قوات تابعة لسلاح البحرية الإسرائيلية، واقتحمتها وأطلقت النار على المتضامنين. وأدت تلك العملية العسكرية ا"لإسرائيلية" إلى استشهاد 9 ناشطين أتراك، فيما توفي الناشط التركي العاشر أوغور سليمان سويلماز، متأثراً بجروحه في إحدى مستشفيات العاصمة أنقرة يوم 23 مايو/أيار 2014. كما اعتقلت القوات البحرية الإسرائيلية آنذاك جميع الناشطين الذين كانوا على متن السفينة، وأفرجت عنهم بعد يومين من الاعتقال.

وحملت السفينة، التي أقلَّت على متنها نحو 750 ناشطاً حقوقياً وسياسياً من 37 دولة أبرزها تركيا، مساعدات إنسانية لإغاثة المحاصَرين بغزة. كما سعت تلك السفينة لتحقيق هدف أساسي وهو "كسر الحصار الإسرائيلي البري والبحري عن قطاع غزة".

ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أميركية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة، إلى ارتقاء 32 ألفا و782 شهيدا، وإصابة 75 ألفا و298 شخصا، إلى جانب نزوح نحو 85 بالمئة من سكان القطاع، بحسب سلطات القطاع وهيئات ومنظمات أممية.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
"الأورومتورسطي": حجم المقابر الجماعية في غزة مفزع
أبريل 24, 2024
طالب المرصد "الأورومتورسطي" لحقوق الإنسان (مسقل مقره جنيف)، الأربعاء، بتحرك دولي فوري "للتحقيق في الجرائم المرتبطة بوجود مئات المقابر الجماعية والعشوائية في قطاع غزة". وقال "الأورومتوسطي"، إن "حجم المقابر وعدد الجثامين التي جرى انتشالها والتي ما تزال لم تُنتشل بعد مُفزع ويستوجب تحركا دوليا عاجلا، يشمل تشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة على نحو عاجل، للتحقيق
"القسام": قصفنا قوات الاحتلال بمحور "نتساريم" بقذائف الهاون
أبريل 24, 2024
قالت كتائب "القسام"، الجناح العسكري لحركة "حماس"، اليوم الأربعاء، إنها قصفت قوات تابعة للاحتلال الإسرائيلي في محور "نتساريم" (منطقة عازلة لفصل أنحاء قطاع غزة) بقذائف الهاون من العيار الثقيل. كما نشرت "القسام" فيديو لأسير "إسرائيلي" يندد بـ"إهمال حكومة نتنياهو للأسرى". وطالب الأسير، في الفيديو الذي نُشر اليوم الأربعاء، بالعمل على "الإفراج عنه". وكان الناطق باسم
"البرلمان العربي" يرحب بقرار حكومة "جامايكا" الاعتراف بدولة فلسطين
أبريل 24, 2024
رحب البرلمان العربي، بقرار حكومة دولة جامايكا الاعتراف بدولة فلسطين. وأكّد في بيان تلقته "قدس برس"، اليوم الأربعاء، أن "هذا القرار يأتي في وقت تمر فيه القضية الفلسطينية بمرحلة خطيرة، حيث يتعرض الشعب الفلسطيني لحرب إبادة جماعية يشنها كيان الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة والضفة الغربية، بالإضافة إلي التطهير العرقي والتهجير القسري، بحق المدنيين من
استمرار غارات الاحتلال على جنوب لبنان.. وارتفاع عدد الشهداء إلى 344
أبريل 24, 2024
تزداد حدّة التوتر الأمني في جنوب لبنان، يوما بعد يوم، خاصةً بعد استهداف جيش الاحتلال الإسرائيلي عددا من البلدات اللبنانية الجنوبية وخارج نطاق الجنوب اللبناني، واستهداف المباني والمنازل المدنية، إلى جانب استهداف المراكز الطبية. ونشرت وزارة الصحة العامة اللبنانية، الأربعاء، التقرير التراكمي للطوارئ الصحية، حيث تم تسجيل 1359 إصابة، إلى جانب ارتقاء 344 شخصا. وأفاد
"أونروا" تناشد للحصول على 1.21 مليار دولار
أبريل 24, 2024
ناشدت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، الأربعاء، من أجل الحصول على 1.21 مليار دولار، "للتعامل مع الأزمة الإنسانية غير المسبوقة في قطاع غزة". وقالت الوكالة، إن "المبلغ المطلوب يأتي للاستجابة للاحتياجات في الضفة الغربية أيضا، مع تزايد العنف". ويغطي نداء الوكالة الطارئ، جهود الإغاثة التي تقوم بها "الأونروا" حتى نهاية هذا العام.
القيادي المحرر عمر عساف: "وضع السجون غير مسبوق في التاريخ الفلسطيني"
أبريل 24, 2024
وصف القيادي الوطني الفلسطيني عمر عساف والذي أُفرج عنه من سجون الاحتلال قبل أيام "وضع السجون بالكارثي وغير المسبوق في التاريخ الفلسطيني في ضوء ما يعانيه الأسرى نتيجة جرائم الاحتلال". وشدد عساف خلال لقائه مع "قدس برس"، اليوم الأربعاء، على أن "الاحتلال مارس أشكالا إجرامية ضد الأسرى والمعتقلين بعد السابع مع أكتوبر المنصرم بشكل ينافي