الأردن: لا ننحاز لأي فصيل فلسطيني وندعم "السلطة الوطنية"

أكد الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية، مهند المبيضين، أن بلاده لا تدعم أو تنحاز لأي فصيل فلسطيني "بل يدعم السلطة الوطنية الفلسطينية".
 
وشدد المبيضين، في مؤتمر صحفي في عمّان، اليوم الثلاثاء، على أن الأردن "يدعم الفلسطينيين وصمودهم في أرضهم وتخفيف المعاناة عنهم قطاع غزة".
 
وبرز جدل في الأردن خلال اليومين الماضيين، حول التظاهرة اليومية المستمرة منذ نحو 10 أيام، في محيط سفارة الاحتلال الإسرائيلي غرب العاصمة، واتهمت الحكومة، على لسان الناطق باسمها، حركة "حماس" بمحاولة إثارة الفوضى داخل الأردن.
 
إلا أن المبيضين شدد على أن "ّالحكومة ليس لديها أي مشكلة مع التضامن مع الأهل في قطاع غزة، وملزمة بتقديم الحماية للمتظاهرين، وترفض الإساءة إلى أفراد الأجهزة الأمنية".
 
وأضاف الناطق باسم الحكومة الأردنية، أن بلاده "مستمرة بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني في حشد موقف دولي لوقف الحرب على غزة والدعم والإسناد للأهل في القطاع بإرسال المساعدات الإنسانية والإغاثية سواء جوا أو برا" وفق قوله.
 
وأكّد أن "الأردن غير عاجز عن الدفاع عن أمنه، وحق التظاهر محفوظ ومكفول للأردني، حيث إنّ التظاهرات التي خرجت باستثناء بعض مظاهر غير مقبولة قانونيا أو محاولة إيذاء بعض الممتلكات أو الاعتداء على السلم المجتمعي بسيطة لا تذكر وهي بحدود المعقول".
 
وانتقد المبيضين، في تصريحات له، الأحد الماضي، حركة "حماس" بعد الرسالة التي وجهها محمد الضيف قائد "كتائب القسام"، للجماهير العربية والإسلامية بما فيها الشعب الأردني بضرورة تجاوز الحدود والدفاع عن المسجد الأقصى، وموقف رئيس الحركة في الخارج، خالد مشعل، الذي طالب الأردنيين بالنزول للشارع باستمرار خلال مشاركته في مؤتمر بعمان عبر تقنية الفيديو.
 
وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
الشرطة الأمريكية تقمع تظاهرة بمدينة نيويورك نددت بالعدوان على غزة
أبريل 13, 2024
قمعت الشرطة الأمريكية تجمعا لآلاف المتظاهرين في منطقة "مانهاتن" بمدينة نيويورك، والذين احتجوا على العدوان الإسرائيلي الدموي على قطاع غزة المدعوم من إدارة بايدن. وأسفر قمع الاحتجاج الذي حصل في وقت متأخر من يوم أمس الجمعة، عن اعتقالات عديدة. وقال شهود عيان إن الشرطة الأمريكية اشتبكت مع متظاهرين احتجّوا على الدعم المطلق لإدارة بايدن لإسرائيل،
البحرين…مسيرة جماهيرية دعما لغزة تحت شعار "عيدنا التحرير"
أبريل 13, 2024
نظمت جمعية "مناصرة فلسطين" والجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني مسيرة جماهيرية حاشدة تحت شعار " عيدنا التحرير "، دعما لغزة في مواجهة عدوان الاحتلال. وأشار المنظمون للمسيرة في تصريح صحفي، تلقته "قدس برس"، اليوم السبت، إلى أنه شارك فيها جمع غفير من أبناء البحرين والمقيمين، وقد "عبر المشاركون عن استنكارهم ورفضهم للعدوان الصهيوني
مقتل 3 فلسطينيين في جريمتي قتل منفصلتين بالأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48
أبريل 13, 2024
قتل ثلاثة شبان فلسطينيين بينهم اثنان من بلدة "عسفيا" وآخر من "كفر ياسيف" في الداخل الفلسطيني المحتل، في جريمتي إطلاق نار منفصلتين ارتكبتا بفارق زمني وجيز في ساعة متأخرة من ليل الجمعة - السبت. وأفادت مصادر محلية أنه في بلدة عسفيا في جبل الكرمل، قتل الشابان تامر عطشة، وخليل كيوف، جراء تعرضهما لجريمة إطلاق نار
الشرطة الألمانية تقتحم مكان انعقاد "مؤتمر فلسطين" وتقطع التيار الكهربائي
أبريل 13, 2024
اقتحمت الشرطة الألمانية أمس الجمعة مكان انعقاد "مؤتمر فلسطين" الذي نظمته في برلين جماعات مؤيدة لحقوق الفلسطينيين وأوقفت بثه المباشر ثم قطعت الكهرباء عن المكان. وذكر حساب المؤتمر في تغريدة على منصة "إكس": "يوم حزين للديمقراطية"، حيث أقامت الشرطة حواجز حول مكان انعقاد المؤتمر في حي "تمبلهوف" في العاصمة الألمانية برلين، ومنعت الناس من الدخول،
صحيفة أمريكية: إسرائيل تواجه خسارة الحرب لعدم وجود خطة لما بعدها
أبريل 13, 2024
قالت صحيفة أمريكية إن دولة الاحتلال "تواجه حاليا احتمال خسارة هذه الحرب مع فقدان القتال زخمه، وعدم وجود خطة متماسكة لما بعد الحرب". وذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، في تقرير لها "أن اجتياح قطاع غزة أصبح متعثرا مع عودة معظم الجنود الإسرائيليين إلى ديارهم، وكذلك رجوع "حماس" إلى المناطق التي أعلن الجيش الإسرائيلي تطهيرها
قوات الاحتلال تعتقل 20 عاملا من غزة في بلدة "إذنا" غرب الخليل
أبريل 13, 2024
اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، نحو عشرين عاملا من قطاع غزة، خلال اقتحامها لمكان إقامتهم في بلدة "إذنا" غرب الخليل جنوبي الضفة الغربية. وأفادت مصادر محلية فلسطينية، بأن قوة من جيش الإحتلال، داهمت قاعة في البلدة، واعتقلت نحو 20 عاملا من عمال غزة الذين لم يتمكنوا من العودة الى منازلهم بعد الـ7 من تشرين الأول/أكتوبر العام