غزة... بلدية "دير البلح" تحذر من كارثة بيئية وصحية

قالت بلدية "دير البلح" جنوب قطاع غزة، إن طواقمها تقف عاجزة عن تقديم خدماتها لأكثر من نصف مليون نازح، موزعين على 78 مركز إيواء في مختلف أنحاء المدينة.
 
وتوقعت البلدية، في بيان لها اليوم الخميس، أن تزيد أعداد النازحين في الأيام المقبلة "ظل تهديدات العدو الصهيوني باجتياح بري لمدينة رفح".
 
وانتقدت تعاون المؤسسات الدولية مع البلدية، قائلة إنه "في ظل هذه الأعداد الكبيرة من النازحين والوافدين على مدينتنا كنا نتوقع التحلي بالمسؤولية من المؤسسات الدولية والمنظمات الأهلية بزيادة تعاونها وتعاطفها معنا".
 
وأوضحت بلدية "دير البلح" أن تلك المؤسسات "قامت مؤخرا بتقليص كميات السولار الواردة لنا إلى النصف عما وُرِّد لنا في شهري يناير وفبراير، مع العلم أنه أصلا الكميات الواردة لنا في شهري يناير وفبراير لا تسد ثلث احتياجنا من السولار".
 
وشددت على أن "هذا التقليص لكميات السولار، والذي لم يطلعنا أحد على أسبابه سواء من الجهات الداعمة نفسها، أو من الوسيط ينذر بكارثة صحية وبيئية حقيقية تهدد سكان المدينة والنازحين سينتشر معها الأمراض والأوبئة بفعل عدم قدرتنا على تشغيل آبار المياه ومضخات الصرف الصحي خاصة ونحن على أعتاب فصل الصيف، والتي تزداد فيه حاجة الناس للمياه والنظافة".
 
ودعت بلدية "دير البلح" في بيانها "كل المهتمين والمختصين والمتابعين للاهتمام بمنطقتنا والوقوف على احتياج سكانها والضغط معنا على المسؤولين عن توريد السولار للبلديات من أجل تزويدنا بالسولار... حتى لا نقع في المحظور، ويصيبنا ما لا يحمد عقباه، وندخل في كارثة بيئية وصحية محققة".
 
وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي، مدعومة من الولايات المتحدة وأوروبا، ارتكاب جريمة الإبادة الجماعية في قطاع غزة، لليوم الـ 181 تواليًا، عبر شن عشرات الغارات الجوية والقصف المدفعي، والأحزمة النارية مع ارتكاب مجازر ضد المدنيين، وتنفيذ جرائم في مناطق التوغل، وسط وضع إنساني كارثي نتيجة الحصار ونزوح أكثر من 90 بالمئة من السكان.
 
وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
مقررة أممية: "إسرائيل" ارتكبت 3 جرائم إبادة جماعية على الأقل في غزة
أبريل 16, 2024
قالت مقررة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية، فرانشيسكا ألبانيزي، الثلاثاء، إن المجتمع الفلسطيني يواجه إبادة جماعية. ونددت ألبانيزي، "بازدواجية المعايير في أوروبا بشأن القضية الفلسطينية"، مشددة على "ضرورة مواجهة ما تقوم به إسرائيل ضد الفلسطينيين، خاصة في قطاع غزة". ولفتت إلى أن "إسرائيل ارتكبت 3 جرائم إبادة جماعية على الأقل في القطاع المحاصر". وتابعت
"الصحة العالمية": يجب تجنب استهداف القوافل والعاملين الإنسانيين في غزة
أبريل 16, 2024
جددت منظمة الصحة العالمية، الثلاثاء، نداءها لوقف إطلاق النار، من أجل إدخال المساعدات الإغاثية إلى غزة والمساعدة في إعادة بناء المستشفيات المدمرة. وقال المتحدث باسم المنظمة طارق ساريفيتش، إن "الثلث فقط من مستشفيات غزة البالغ عددها 36 مستشفى، ما تزال عاملة، مما يؤكد ضرورة الحفاظ على ما تبقى من النظام الصحي في القطاع". وأضاف ساريفيتش،
الاتحاد الأوروبي يعتزم توسيع عقوباته على إيران
أبريل 16, 2024
أعلن مسؤول الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، الثلاثاء، أن الاتحاد يعتزم توسيع دائرة عقوباته التي سبق أن فرضها على إيران، بعد الهجوم الذي شنته على "إسرائيل" ليل السبت/الأحد. وقال بوريل خلال اجتماع طارئ عبر الفيديو ضم وزراء خارجية دول الاتحاد، إنه يجري "تقضي الفكرة بتوسيع نظام العقوبات الموجود فيما يتعلق بالمسيرات الإيرانية". ووجهت
"يونيسف": أجساد الأطفال الممزقة شهادة على وحشية الاحتلال
أبريل 16, 2024
 قالت المتحدثة باسم منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، تيس انغرام، الثلاثاء، إن "الأجساد الممزقة والحياة المحطمة لأطفال غزة، شهادة على الوحشية التي تفرض عليهم". وأضافت انغرام خلال حديثها أمام الصحفيين في جنيف، بعد عودتها من بعثة إلى غزة، أنه "مع مقتل أو إصابة طفل كل 10 دقائق، فإن السبيل الوحيد لوقف قتل وتشويه الأطفال هو
مراسلنا: إطلاق 10 قذائف صاروخية من لبنان باتجاه شمال فلسطين المحتلة
أبريل 16, 2024
قال مراسل "قدس برس"، في لبنان، إن 10 قذائف صاروخية أطلقت اليوم الثلاثاء، من لبنان باتجاه منطقة ميرون شمال فلسطين المحتلة. وأضاف أن أصوات انفجارات سمعت في مناطق مختلفة في الجليل الأعلى عقب دوي صفارات الإنذار. بدوره أعلن "حزب الله" اللبناني، قصف "مقر قيادة اللواء الشرقي 769 في كريات شمونة بصواريخ الكاتيوشا". وأضاف في بيان
الأمم المتحدة: الهجمات على مدارس وجامعات غزة ممنهجة
أبريل 16, 2024
قال مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية بالأراضي الفلسطينية، في بيان تلقته "قدس برس"، اليوم الثلاثاء، إن "الهجمات على مدارس غزة التي يقوم بها الجيش (الإسرائيلي) كانت ممنهجة، وخاصة الجامعات". وكان المكتب الأممي قد نشر في وقت سابق تقريرا أكد فيه ، أنه "يتم استخدام حوالي 92 بالمئة من جميع المباني المدرسية في غزة ملاجئ للنازحين،