وزير الخارجية البرازيلي: يجب رفع الظلم التاريخي الواقع على الشعب الفلسطيني

قال وزير الخارجية البرازيلي، ماورو فييرا، إن بلاده تشجع مجلس الأمن على حصول فلسطين على عضوية كاملة في الأمم المتحدة وتدعو الأسرة الدولية إلى " رفع الظلم التاريخي الواقع على تطلعات الشعب الفلسطيني".

وقال فييرا، خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي، عقدت اليوم الخميس، للتصويت على منح فلسطين العضوية الكاملة في الأمم المتحدة، أنه "بينما تنعقد الجلسة للنظر مجدداً في النزاع الإسرائيلي الفلسطيني، فإننا يجب أن نواجه العنف المتصاعد في غزة، بالإضافة إلى الأزمة الإنسانية التي تتكشف هناك بلا هوادة".

وأضاف، أنه " يجب أن نستمع إلى دعوة الرئيس لولا دا سيلفا، في أن لا نظل عاجزين عن العمل أمام هذه المأساة والمعاناة في غزة والتي لا يجب أن نقبلها كأمر معتاد"، منوهاً أن "ذلك لا يصب في مصلحة أحد".

كما حذر وزير الخارجية البرازيلي، أن " العالم قد شهد هذا الأسبوع بما لا يدع مجالاً للشك إمكانية لاتساع النزاع في الشرق الأوسط، وقد ظهرت أفكار مروعة عن الدمار الذي يمكن أن يصيب بلدان مختلفة هناك إلى جانب الأزمات التي تتكثف شيئاً فشيئاً في المنطقة ككل".

وشدد فييرا على أن "مستوى الدمار الذي حل بقطاع غزة غير مسبوق ولم تسلم المدارس والمستشفيات والمساجد والكنائس والقبور والمرافق الإنسانية من الاستهداف"، مضيفاً " نحن نشعر بالإنزعاج الشديد بسبب التقارير التي تتحدث عن انعدام مستوى الأمن الغذائي الذي يعاني منه سكان غزة"، مشدداً على أن " هذا لا مثيل له في أي مكان في العالم".

واعتبر أن " ما شهدناه من خسائر مدنية في غزة لا مثيل له، لقد زاد عدد الشهداء عن 33 ألفاً بينهم 4 آلاف طفل، لقد شعرنا بالجزع بسبب أن 2.2 مليون نازح تتهاوى أبسط خدماتهم الضرورية".

وأكد فييرا، أن " ما يحدث في قطاع غزة من تدمير للخدمات الصحية والبنى التحتية ومقتل موظفي الأمم المتحدة والعاملين في المجال الإنساني يعني أننا أمام هجمة مروعة على المبادئ الأساسية للقانون الدولي".

وطالب مجلس الأمن بضرورة العمل على "وقف سفك الدماء ومنع انزلاق الشرق الأوسط إلى وضع تسود فيه الاضطرابات ومزيد من المآسي لما لذلك من تبعات على كل العالم".

كما دعا فييرا مجلس الأمن للعمل على " مساعدة أهل غزة عبر تعزيز إدخال المزيد من المساعدات ووقف فوري ودائم لإطلاق النار"، مشدداً على أنه "لابد من وقف حصاد الأرواح البريئة ولابد من وقف منطق الحرب المستمر لأنه أوصلنا إلى شفا الهاوية وإلى إمكانية التصعيد"، محذراً أن " العالم يحتاج إلى قواعد فإن غابت القواعد زادت خطورة العالم".

وفيما يتعلق بأوامر محكمة العدل الدولية، فقد قال فييرا، إن "البرازيل تذكر الدول الأعضاء بالامتثال لأوامر محكمة العدل الدولية، وتذكرهم بأنها أمرت إسرائيل باتخاذ جميع التدابير التي في سلطتها لمنع أعمال الإبادة الجماعية وقرار المحكمة فوري وملزم، ندعو مجلس الأمن لاتخاذ اللازم لضمان تنفيذ ذلك".

كما أثنى على جهود الجزائر باسم المجموعة العربية لتعزيز عضوية فلسطين للانضمام للأمم المتحدة كدولة كاملة العضوية، مؤكداً أن " البرازيل تدعو مجلس الأمن لتقييم هذا الطلب بحسب جوهره، والعمل على رفع الظلم التاريخي الواقع على تطلعات الشعب الفلسطيني من أجل حصوله على دولة".

وذكّر بتصريحات سابقة للرئيس البرازيلي، لويس إيناسيو لولا دا سيلفا بأن "قرار وجود دولة فلسطينية مستقلة اتخذ في الأمم المتحدة منذ 75 عاماً وما من تبرير لمنع قيام دولة فلسطينية وحصولها على دولة كاملة العضوية في الأمم المتحدة".

وكرر فييرا مطالبته مجلس الأمن باتخاذ كل الإجراءات الضرورية للوفاء بــ"حق الشعب الفلسطيني بتقرير المصير وتنفيذ قرار الأمم المتحدة 181 لعام 1947".

وشجع فييرا، الدول التي لم تعترف بفلسطين كدولة أن تبادر لذلك "لقد حان الوقت للأسرة الدولية أخيراً للترحيب بدولة فلسطين مستقلة وحرة، كعضو كامل في الأمم المتحدة". مضيفاً " أن الدول الأعضاء هيأت الأسس المعيارية لتعزيز السيادة الإقليمية لدولة فلسطين عبر قرارات مختلفة في الأمم المتحدة والتي تتغلب على الاحتلال وضم الأراضي". معتبراً أن المطلوب الآن هو " سبل تنفيذ هذه المعايير ".

وختم خطابه أمام مجلس الأمن بالتأكيد على أن "الأحداث الأخيرة في الشرق الأوسط دليل على أن الحل المستدام ليس فقط بواجب أخلاقي بل هو شرط استراتيجي لابد منه من أجل استقرار العالم"، معتبراً أن ذلك "لن يتحقق إلا عبر التطلعات المشروعة للشعب الفلسطيني وعبر تقرير مصيرهم ".

وصوّت مجلس الأمن الدولي، مساء أمس الخميس، على طلب دولة فلسطين للحصول على العضوية الكاملة في المنظمة الأممية، حيث صوت لصالح القرار 12 دولة، وامتنعت دولتان عن التصويت، في حين استخدمت الولايات المتحدة الأميركية "الفيتو".

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
"نادي الأسير": المعتقلة جرار ما تزال في "العناية المكثفة"
مايو 23, 2024
قالت هيئة "شؤون الأسرى والمحررين" ونادي "الأسير الفلسطيني" (مؤسستان معنيتان بشؤون الأسرى)، إن "المعتقلة وفاء جرار (49 عامًا) من جنين، ما تزال في العناية المكثفة في مستشفى (العفولة) في الداخل المحتل، وهي منوّمة تحت تأثير التخدير، بعد أن خضعت يوم أمس لعملية جراحية في إحدى قدميها، وبحسب الأطباء فإنّ وضعها مستقر حتى الآن". وأوضحت المؤسستان
مراسلنا: شهداء وجرحى في قصف الاحتلال بناية سكنية وسط مدينة غزة
مايو 23, 2024
أكّد مراسلنا استشهاد عدد من الفلسطينيين وإصابة آخرين، بعد أن قصف جيش الاحتلال مساء اليوم الخميس، بناية سكنية كبيرة في حي الدرج وسط مدينة غزة مع اندلاع حريق في المكان. وفي وقت سابق أفادت مصادر طبية استشهاد 51 فلسطينيا، بينهم أطفال ونساء، إثر غارات للاحتلال على مناطق متفرقة من قطاع غزة منذ فجر اليوم الخميس.
اليمن.. فعالية تضامنية مع غزة على متن سفينة "إسرائيلية"
مايو 23, 2024
نظم طلاب يمنيون، اليوم الخميس، فعالية تضامنية مع قطاع غزة على متن سفينة أكّدت جماعة "أنصار الله" اليمنية (الحوثيون) أنها تابعة للاحتلال، وقامت باحتجازها في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي. وقالت وكالة /سبأ/ اليمنية إن "طلاب دورات صيفية نفذوا عروضا كشفية على متن السفينة غالاكسي ليدر (الإسرائيلية) في البحر الأحمر". ورفع الطلاب المشاركون في العروض لافتات مكتوبا
جنود الاحتلال يوثقون حرقهم ممتلكات الفلسطينيين ومساجد بغزة
مايو 23, 2024
وثّق جنود الاحتلال الإسرائيلي حرقهم ممتلكات الفلسطينيين والمساجد ومكتبة جامعة الأقصى خلال العدوان على قطاع غزة المستمر منذ 230 يوما. كما أقدم أحد جنود جيش الاحتلال على إحراق نسخة من المصحف، في غزة، حيث قالت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، إن "جنديا في غزة وثَّق نفسه وهو يرمي القرآن في النار"، ونشرت على حسابها
سلسلة غارات للاحتلال على بلدات في جنوب لبنان
مايو 23, 2024
استهدفت الطائرات الحربية والمسيرات التابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي، بلدات عدة في جنوب لبنان بعدد من الغارات. وشنت طائرات الاحتلال سلسلة غارات على بلدات "الطيري، والعديسة، وعيتا الشعب، والمنصوري، وبني حيان، وياطر"، تزامنا مع تحليق مكثف للطيران الحربي والمسير في أجواء لبنان. ويشهد جنوب لبنان منذ الـ8 من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، تبادلا شبه يومي لإطلاق النيران،
إطلاق "شبكة الإعلام الدولية لأجل فلسطين" لتعزيز الرواية الفلسطينية
مايو 23, 2024
أُطلقت شبكة الإعلام الدولية للتضامن مع فلسطين، الخميس، بعد جلسات وحوارات ومناقشات عديدة شهدها اللقاء التأسيسي للشبكة الذي عقد في مدينة إسطنبول التركية في 20 أيار/مايو الجاري، بحضور عدد من الإعلاميين والصحفيين من 12 دولة عربية وإسلامية. وجرى الاتفاق بالإجماع، على "إنشاء تجمع إعلامي دولي داعم لفلسطين هو (شبكة الإعلام الدولية لأجل فلسطين)، رسالته التشبيك