الاحتلال يخطر بوقف بناء 6 منازل في سلفيت ويهدم آخر في الخليل

أخطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، بوقف العمل والبناء في ستة منازل ببلدة "كفر الديك" غربي سلفيت شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقال مصادر محلية إن قوات الاحتلال سلمت إخطارات بوقف العمل والبناء  في ستة منازل بالمنطقة الغربية من البلدة، والمأهولة بالسكان.

في السياق، هدمت قوات الاحتلال منزلاً قيد الانشاء، وبئر مياه، في منطقة "فرش الهوا" شمال غربي الخليل (جنوب).

وقال مالك المنزل سامر عبد الجواد أبو عيشة، إن قوات الاحتلال هدمت منزله في منطقة "فرش الهوا"، وتبلغ مساحة 320 مترًا مربعًا، وبئر مياه بسعة 500 كوب، بحجة أنها تقع في المنطقة المصنفة "ج".

يذكر أن هيئة مقاومة الجدار والاستيطان (تابعة للسلطة الفلسطينية) وثقت 833 اعتداءً نفذها الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، خلال شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، في محافظات الضفة الغربية.

ومن بين الاعتداءات تجريف ما يزيد عن 797 دونماً من الأراضي الزراعية، بهدف السيطرة عليها وتحويلها لصالح المستوطنين، و هدم 70 منزلا ومنشأة تجارية ومصدر رزق.

وقُسّمت الضفة الغربية، وفق اتفاقية أوسلو الثانية الموقعة بين السلطة الفلسطينية و”إسرائيل“ عام 1995، إلى ثلاث مناطق: ”أ“ و”ب“ و ”ج“.

وتمثل المناطق ”أ“ 18 في المائة من مساحة الضفة، وتخضع لحكم السلطة الفلسطينية أمنيا وإداريًا، أما المناطق ”ب“ فتمثل 21 في المائة من مساحة الضفة وتخضع لإدارة مدنية فلسطينية وسيطرة أمنية إسرائيلية.

فيما تمثل المناطق ”ج“ ما نسبته 61 في المائة من مساحة الضفة الغربية، وتسيطر عليها السلطات الإسرائيلية أمنيًا وإداريًا، حيث يمنع إجراء أي تغييرات في هذه المناطق دون الحصول على تصريح من سلطات الاحتلال، الأمر الذي يعتبر شبه مستحيل.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة