طلاب الأردن يدعون إلى وقفة في الجامعات تضامنا مع غزة

في محاكاة للحراكات الطلابية في أمريكا وأوروبا
دعا "الملتقى الطلابي لدعم المقاومة" في الأردن (تجمع من اليساريين والإسلاميين والمستقلين)، إلى وقفة في جميع الساحات والميادين الطلابية، يوم الثلاثاء القادم "نصرة لغزة وأهلها ومقاومتها".
 
وقال بيان صدر عن الملتقى، رصدته "قدس برس" اليوم الأحد، إن الوقفة ستكون تحت عنوان "طلاب الأردن يدعمون غزة"، وستكون بالتنسيق مع القوى والكتل الطلابية في كل جامعة.
 
وحيا البيان الطلابي الحركة الطلابية العالمية، وأثنى على فعلهم، مشيرا إلى "ما يحصل في الجامعات الأمريكية من حِراكٍ غَير مسبوق مُناصرٍ للقضية الفلسطينية وداعمٍ لغزة ومقاومتها بقيادة الشرفاء من الطلاب في تلك الجامعات".
 
وأضاف أن "هذه الشرارة المُباركة، والتي أشعلت الساحات والميادين الطلابية في أكثر من 30 جامعة أمريكية انتقلت لتصبح حالة عامة وطبيعية في عددٍ كبير من الجامعات على الصعيد العالمي... وهو رد فعل طبيعي جراء جرائم الاحتلال النازي وما يقوم به من قتلٍ وتدميرٍ في غزة" على حد تعبير البيان.
 
وأكد "الملتقى الطلابي" على "حُرية الطلبة حول العالم في التعبير عن رأيهم دون تقييد أو ملاحقة أمنية... وندعو جامعاتنا للوقوف أمام مسؤوليتها الوطنية والدينية والعربية... كما ندعو جامعاتنا الأردنية إلى التراجع عن كافة العقوبات الموجهة للطلبة بجميع أشكالها؛ بسبب نصرتهم لعْرْة وما يتطلبه واجبهم الديني والوطني".
 
ودعا البيان كذلك "الهيئات الإدارية والتدريسية في كافة جامعات وطننا الحبيب إلى مشاركة أبنائهم الطلبة، فنحن في الوطن العربي والإسلامي الأحق بنصرة القضية الفلسطينية وأهلاً لها" وفق البيان.
 
واندلعت منذ أكثر من أسبوع، فعاليات طلابية في العشرات من الجامعات الأمريكية والأوروبية، تضامنا مع غزة، واحتجاجا على دعم عدد من تلك الجامعات لدولة الاحتلال، وطالب الطلاب المعتصمين، بوقف هذا الدعم، واتخاذ مواقف أكثر جدية لوقف العدوان الإسرائيلي على غزة.
 
وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي، مدعومة من الولايات المتحدة وأوروبا، ارتكاب جريمة الإبادة الجماعية في قطاع غزة، لليوم الـ 205 تواليًا، عبر شن عشرات الغارات الجوية والقصف المدفعي، مع ارتكاب مجازر دامية ضد المدنيين، وتنفيذ جرائم مروعة في مناطق التوغل، وسط وضع إنساني كارثي نتيجة الحصار ونزوح أكثر من 90 بالمئة من السكان.
 
وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
نصرة لغزة.. طلاب فلسطينيون يتظاهرون داخل الجامعة "العبرية" بالقدس المحتلة
مايو 28, 2024
نظم طلاب فلسطينيون تظاهرة، اليوم الثلاثاء، داخل الجامعة "العبرية" بالقدس المحتلة، في ذكرى النكبة، ونصرة لقطاع غزة الذي يتعرض لعدوان الاحتلال الإسرائيلي منذ 235 يوما. ورفع الطلاب والطالبات لافتات ضخمة لذكرى النكبة وصورا وأعلام فلسطين، ورددوا شعارات نصرة لقطاع غزة وهتافات "بالروح بالدم نفديك يا غزة" ونشيد موطني. ووضعت إدارة الجامعة حواجز حديدية أمام تظاهرة
مستشفى العودة: نعاني من نقص حاد في الدواء والمستلزمات الطبية والوقود والمياه
مايو 28, 2024
قال القائم بأعمال مدير مستشفى العودة في غزة، محمد صالحة، الثلاثاء، إن جيش الاحتلال الإسرائيلي يواصل حصاره المشدد على المستشفى لليوم العاشر على التوالي منذ بدء العدوان على مخيم جباليا شمال قطاع غزة. ودعا صالحة في بيان صحفي، المنظمات الدولية ومنظمة الصحة العالمية "للتدخل العاجل وإدخال المستلزمات من مياه وغذاء ومستلزمات طبية إلى المستشفى الوحيد
"الصحة العالمية": 11 آلاف شخص في غزة يحتاجون إلى إجلاء طبي عاجل
مايو 28, 2024
أعلنت منظمة الصحة العالمية (تابعة للأمم المتحدة)، الثلاثاء، أن عمليات الإجلاء لدواع طبية، التي تشتد الحاجة إليها من غزة والتي كانت محدودة في الأساس، "توقفت تماما بعد هجوم إسرائيل العسكري على رفح قبل ثلاثة أسابيع". وقالت المتحدثة باسم المنظمة مارغريت هاريس، إنه "منذ أن شنت إسرائيل هجومها العسكري على مدينة رفح الجنوبية المكتظة مطلع ايار/مايو،
"الإعلام الحكومي" في غزة: الاحتلال قتل 72 نازحا خلال 48 ساعة
مايو 28, 2024
قال المكتب الإعلامي الحكومي بغزة اليوم الثلاثاء، إن "جيش الاحتلال قتل 72 نازحا خلال 48 ساعة بقصف خيامهم في مناطق زعم أنها آمنة". بدوره أفاد الدفاع المدني بغزة، أن "أغلب شهداء مجزرة (مواصي رفح)، جنوب قطاع غزة، أطفال ونساء". وقال الناطق باسم الدفاع المدني بقطاع غزة في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء، إن "عدد الشهداء في
"العفو الدولية": الهجوم الإسرائيلي على مخيم برفح جريمة حرب
مايو 28, 2024
أعلنت منظمة العفو الدولية، أن "الهجوم العشوائي الذي شنه الجيش الإسرائيلي على مخيم للنازحين الفلسطينيين في رفح جريمة حرب، ويجب التحقيق فيها". جاء ذلك في بيان للمنظمة على منصة /إكس/، اليوم الثلاثاء، تعليقا على المجزرة التي ارتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي على مخيم برفح جنوب قطاع غزة. وأكدت المنظمة على أن "الضربات الجوية المرعبة على المدنيين
مئات المصريين يشيعون جثمان "الشهيد المشتبك" مع قوات الاحتلال
مايو 28, 2024
شيع المئات من المصريين في محافظة الفيوم وسط مصر، جثمان الجندي رمضان عبد الله، الذي استشهد في اشتباك مع جيش الاحتلال الإسرائيلي على حدود قطاع غزة. وردد المشيعون هتاف "لا إله إلا الله.. الشهيد حبيب الله"، في وقت قال رمضان عشري والد الشهيد: الحمد لله ابني شهيد فدا الوطن. وقالت أسرة الشهيد، إنها ستقيم العزاء،