جامعات أميركا ترسم خطا جديدا في تاريخ القضية الفلسطينية

اعتقلت الشرطة الأميركية، نحو 1200 طالب جامعي في الولايات المتحدة، على خلفية مشاركتهم في اعتصامات مناهضة للاحتلال الإسرائيلي وتطالب بوقف التعامل معه نتيجة حرب الإبادة التي يرتكبها الاحتلال ضد المدنيين في غزة.

ووصف الرئيس الأميركي جو بايدن هذه الحراكات بأنها "معادية للسامية"، وهو ما يعكس مدى التماهي ما بين أكثر الحكومات الاسرائيلية تطرفا، ورئيس وعد أن حجر الزاوية في رئاسته ستكون دعم حقوق الإنسان، إلا انه في الحقيقة يدعم حرب الإبادة في غزة.

ويرى الخبير في الشأن الأمريكي خالد الترعاني أن "الادارة الامريكية لا تتدخل في الحراك الطلابي وهي لا تعتبرها قضية مركزية، ولا تستطيع أن تمارس اي نوع من السلطة على هذه الحراكات وإنما هي قضية تتبع للمدينة أو الولاية أو الجامعة نفسها".

واستبعد الترعاني في حديثه لـ"قدس برس" قدرة السلطات الأمريكية "تحجيم حراك طلاب الجامعات الامريكية بالوسائل التقليدية عبر الشرطة والاعتقال والقمع أو الفصل، فالشواهد التاريخية تثبت ذلك".

إلا أن الترعاني لفت إلى أن "ما قد يحجم هذا الحراك هو انه خلال اسبوع إلى ثلاثة أسابيع، ستنتهي الدراسة في معظم الجامعات، وسيعود الطلاب إلى مدنهم وقراهم، وبالتالي سينتهي هذا الحراك بشكل طبيعي".

وأشار الترعاني إلى أن "الذي تخشاه الإدارة الامريكية من هذا الحراك كونه يعبر بشكل عملي ومرئي عن حالة الانفصام ما بين إدارة الرئيس جو بايدن من جهة والحزب الديمقرطي من جهة ثانية وكوادر الحزب الديمقراطي والشريحة من المجتمع الأمريكي التي تؤيد الحزب الديمقراطي تاريخيا".

وتطرق الترعاني إلى الاستطلاع الذي أجرته "غالوب" بول قبل نحو شهر، والذي أظهر "زيادة في مناوأة الاحتلال الاسرائيلي من قبل كوادر الحزب الديمقراطي بنسبة 18%، وما بات يمثل 75% ممن استطلعت آراؤهم. بعد انهيار السردية الاسرائيلية القائمة على فكرة التميز، وذلك بسبب الجرائم التي يرتكبها الاحتلال".

وأكد الترعاني ان "التغيرات المجتمعية تاريخيا كانت تقف خلفها الاتحادات العمالية وبدرجة أكبر طلاب الجامعات، الذين قادوا حركت اثرت على القرارات السياسية".

واعتبر الترعاني أننا "أمام نقطة مفصلية في تاريخ الشعب الفلسطيني من اجل الحرية والتحرير، على اعتبار أن المفصلية في هذا الحدث هو أن الغرب يرى انقلابا كاملا في توجهات ابناؤه في ما يخص قضية استثنائية اسرائيل الامنية والعسكرية والاستخباراتية والتي انهارت تماما، والتي جعلت رئيس عصبة الاتحاد اليهودي يعتبر أن إسرائيل أمام خطر وجودي".

من جانبه أكد الخبير في الشأن الأمريكي نادر الغول، أن "خيارات الطلبة واضحة وصريحة، فهم يطالبون الجامعات بعدم التعاطي مع الشركات التي تدعم الاحتلال وبالتالي حرب الإبادة على غزة".

وأضاف أنه "على افتراض ان الطلبة والجامعات ممكن ان يصلوا إلى حلول وسط مرضية للطرفين، وأي نتيجة هي انتصار للطلبة. فإن الإشكالية ان الموضوع لم يعد بين الطلبة والجامعات بعد التدخلات السافرة من قبل قوات الامن والشرطة الاميركية كما حصل في نيويورك ولوس انجلوس".

وأشار إلى "عدم رضى الشباب الأمريكي عن تعاطي الإدارة الاميركية مع حرب الإبادة الحاصلة في قطاع غزة. في استطلاعات أجريت بداية العام قالت إن 20 في المئة من الشباب تفضل التصويت لحزب ثالث، بعيدا عن الحزب الديموقراطي وحتى الجمهوري في فئة شباب الجامعات اللذين لا يحظيان بتأييد هذه الفئة إجمالا".

واعتبر الغول، أن "الانتخابات الرئاسية نهاية العام ستكون واحدة من اهم الانتخابات. وشدد على ضرورة عدم تجاهل مؤتمر الحزب الديمقراطي الذي سيعقد في مدينة شيكاغو قلب الجالية الفلسطينية في اميركا ان جاز التعبير، وعليه ربما نشهد مؤتمر مختلف وربما فوضى".

ووصف الغول حراك الجامعات الأمريكية بأنه "يمثل اكبر خسائر دولة الاحتلال أكاديميا. لافتا ان ما يحصل الآن هو مستمر منذ فترة ولكن حرب الإبادة والتطهير العرقي في غزة سرعت وتيرة التحولات في اميركا على المستوى الشعبي".

وشدد على "ضرورة البناء على هذه التراكمات والتغييرات من أجل حصول تحول حقيقي في السياسة الأميركية".

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
"نادي الأسير": المعتقلة جرار ما تزال في "العناية المكثفة"
مايو 23, 2024
قالت هيئة "شؤون الأسرى والمحررين" ونادي "الأسير الفلسطيني" (مؤسستان معنيتان بشؤون الأسرى)، إن "المعتقلة وفاء جرار (49 عامًا) من جنين، ما تزال في العناية المكثفة في مستشفى (العفولة) في الداخل المحتل، وهي منوّمة تحت تأثير التخدير، بعد أن خضعت يوم أمس لعملية جراحية في إحدى قدميها، وبحسب الأطباء فإنّ وضعها مستقر حتى الآن". وأوضحت المؤسستان
مراسلنا: شهداء وجرحى في قصف الاحتلال بناية سكنية وسط مدينة غزة
مايو 23, 2024
أكّد مراسلنا استشهاد عدد من الفلسطينيين وإصابة آخرين، بعد أن قصف جيش الاحتلال مساء اليوم الخميس، بناية سكنية كبيرة في حي الدرج وسط مدينة غزة مع اندلاع حريق في المكان. وفي وقت سابق أفادت مصادر طبية استشهاد 51 فلسطينيا، بينهم أطفال ونساء، إثر غارات للاحتلال على مناطق متفرقة من قطاع غزة منذ فجر اليوم الخميس.
اليمن.. فعالية تضامنية مع غزة على متن سفينة "إسرائيلية"
مايو 23, 2024
نظم طلاب يمنيون، اليوم الخميس، فعالية تضامنية مع قطاع غزة على متن سفينة أكّدت جماعة "أنصار الله" اليمنية (الحوثيون) أنها تابعة للاحتلال، وقامت باحتجازها في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي. وقالت وكالة /سبأ/ اليمنية إن "طلاب دورات صيفية نفذوا عروضا كشفية على متن السفينة غالاكسي ليدر (الإسرائيلية) في البحر الأحمر". ورفع الطلاب المشاركون في العروض لافتات مكتوبا
جنود الاحتلال يوثقون حرقهم ممتلكات الفلسطينيين ومساجد بغزة
مايو 23, 2024
وثّق جنود الاحتلال الإسرائيلي حرقهم ممتلكات الفلسطينيين والمساجد ومكتبة جامعة الأقصى خلال العدوان على قطاع غزة المستمر منذ 230 يوما. كما أقدم أحد جنود جيش الاحتلال على إحراق نسخة من المصحف، في غزة، حيث قالت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، إن "جنديا في غزة وثَّق نفسه وهو يرمي القرآن في النار"، ونشرت على حسابها
سلسلة غارات للاحتلال على بلدات في جنوب لبنان
مايو 23, 2024
استهدفت الطائرات الحربية والمسيرات التابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي، بلدات عدة في جنوب لبنان بعدد من الغارات. وشنت طائرات الاحتلال سلسلة غارات على بلدات "الطيري، والعديسة، وعيتا الشعب، والمنصوري، وبني حيان، وياطر"، تزامنا مع تحليق مكثف للطيران الحربي والمسير في أجواء لبنان. ويشهد جنوب لبنان منذ الـ8 من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، تبادلا شبه يومي لإطلاق النيران،
إطلاق "شبكة الإعلام الدولية لأجل فلسطين" لتعزيز الرواية الفلسطينية
مايو 23, 2024
أُطلقت شبكة الإعلام الدولية للتضامن مع فلسطين، الخميس، بعد جلسات وحوارات ومناقشات عديدة شهدها اللقاء التأسيسي للشبكة الذي عقد في مدينة إسطنبول التركية في 20 أيار/مايو الجاري، بحضور عدد من الإعلاميين والصحفيين من 12 دولة عربية وإسلامية. وجرى الاتفاق بالإجماع، على "إنشاء تجمع إعلامي دولي داعم لفلسطين هو (شبكة الإعلام الدولية لأجل فلسطين)، رسالته التشبيك