حملة مقاطعة نجوم المنصات تتواصل ومشاهير يخسرون مئات الألوف من متابعيهم

بدأ مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في العالم، حملة لـ"مقاطعة مشاهير السوشال ميديا"، ممن ظلوا صامتين منذ بدء عدوان الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، في السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، ولم يحاولوا توثيق أو إعادة نشر مجازر الاحتلال المرتكبة في غزة.

ولاقت الحملة التي حملت اسم "احظروهم 2024 - Blockout2024" تفاعلا واسعا في العالم، لا سيما في الوطن العربي الذي يعج بالمشاهير الذين لم يعلنوا منذ بدء العدوان تعاطفهم مع أهالي غزة، ولم ينشروا ما يلفت الانتباه إلى معاناتهم.
 
ووثق مشاركون في الحملة، تراجع حجم المتابعين لحسابات مشاهير أُدرجت أسماءهم ضمن قوائم "حساباتهم الحظر".
 
ويعتبر المشاركون في حملة المقاطعة، أنه يجب على "المشاهير" في مختلف منصات التواصل، مراجعة مواقفهم بشأن العدوان على غزة، إلى جانب عدم الترويج لشركات داعمة للاحتلال، على الرغم من حملات المقاطعة العالمية لها.
 
كما اعتبروا أيضا في تدوينات رصدتها "قدس برس" على منصات التواصل الاجتماعي، أن "المقاطعة ليست للمنتجات فقط، وإنما للمشاهير والمؤثرين الذين لم يتحدثوا عن غزة، ولم ينشروا معاناة أهلها في ظل الحرب المستعرة عليهم".
 
ودعا المشاركون في الحملة، إلى "إلغاء المتابعة للمشاهير الأجانب والعرب، الذين ظلوا صامتين تجاه ما يحصل في غزة، أو لم يقفوا إلى جانب الفلسطينيين".
 
ووثقت حسابات مشاركة في الحملة، إيقاف حسابات لمؤثرين عرب، يروجون لشركات تدعم الاحتلال، بعد حملة للإبلاغ على حساباتهم وإلغاء متابعتها، من أجل حظرها.
 
ويرى حساب "Blockout2024" وهو مؤسس الحملة على منصة "تيك توك"، أن "المتابعين للمشاهير يملكون السيطرة الكاملة على المشاهير وحياتهم، ويستطيعون وقف تدفق أموال الإعلانات لهم في أي وقت في حال ألغوا متابعتهم".
 
ويقول الحساب: "عندما نكرههم، فإنهم يكسبون المال، وعندما نمدحهم، فإنهم يكسبون المال، ولكن عندما نحظر حساباتهم على وسائل التواصل الاجتماعي، وننسى أسماءهم تماما، فإنهم يخسرون كل شيء".
وبحسب سلسة تدوينات لحساب "Blockout2024"، فإن "مقدار الاهتمام الذي نمنحه لهم وحجم المشاركة التي نقدمها لهم هو عملتهم المباشرة (...) خذها منهم".
 
ووثق موقع "Social Blade" الذي يقدم تحليلات لوسائل التواصل الاجتماعي، فقدان العديد من المشاهير حول العالم، ملايين المتابعين على حسابتهم عبر منصات التواصل الاجتماعي.
 
وبالتزامن مع ذلك، يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أميركية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.
 
وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة، إلى ارتقاء 35 ألفا و272 شهيدا، وإصابة 79 ألفا و205 آخرين، إلى جانب نزوح نحو 1.7 مليون شخص من سكان القطاع، بحسب بيانات منظمة الأمم المتحدة.
وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
تظاهرة في العاصمة البلجيكية إحياء للنكبة وتضامنا مع الفلسطينيين
مايو 19, 2024
شهدت العاصمة البلجيكية بروكسل، الأحد، تظاهرة حاشدة تضامنا مع الشعب الفلسطيني وتنديدا بعدوان الاحتلال الإسرائيلي المستمر على غزة منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، وإحياء للذكرى الـ76 للنكبة الفلسطينية. وانطلقت التظاهرة التي نظمتها أكثر من ثلاثين منظمة أوروبية وبلجيكية، بالتعاون مع الجالية الفلسطينية في بلجيكا، من محطة القطارات الشمالية باتجاه مقرات المفوضية الأوروبية في العاصمة
غانتس يهدد وبن غفير يرد.. ما مصير حكومة الحرب "الإسرائيلية"؟
مايو 19, 2024
يشتد التجاذب السياسي يوما بعد يوم داخل حكومة الحرب "الإسرائيلية"، فبعد تهديد الوزير في حكومة الحرب بيني غانتس مساء أمس السبت بالاستقالة إذا لم يوافق نتنياهو بحلول الثامن من حزيران/يونيو على خطة بشأن الوضع في غزة، تتضمن كيفية حكم القطاع بعد انتهاء الحرب مع حماس، هاجم وزير الأمن القومي للاحتلال إيتمار بن غفير غانتس متهما
برنامج أممي: نحتاج وصولا "مستداما" للمساعدات لمنع "المجاعة" شمال غزة
مايو 19, 2024
أكّد برنامج "الأغذية العالمي" (تابع للأمم المتحدة) على الحاجة لوصول "آمن ومستدام" للمساعدات، من أجل منع المجاعة في شمال قطاع غزة، "لكن أوامر الإخلاء (الإسرائيلية) تحول دون ذلك". وحذر البرنامج الأممي في بيان تلقته "قدس برس"، مساء اليوم الأحد، من أن "تصعيد القتال في شمال غزة سيعرّض الوصول إلى معبر بيت حانون للخطر، ويهدد التقدم
"أونروا": الادعاء بوجود مناطق آمنة أو إنسانية في غزة كاذب
مايو 19, 2024
قال المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) فيليب لازاريني، الأحد، إن "800 ألف شخص من النازحين الذين كانوا يقيمون في رفح، أجبروا على النزوح مرة أخرى بعد أن بدأت القوات الإسرائيلية العملية العسكرية في المنطقة". وأضاف لازاريني عبر حسابه على موقع "إكس"، أنه "استجابة لأوامر الإخلاء التي طلبت من الناس الفرار إلى ما
آلاف الفلسطينيين واللبنانيين يشيّعون جثمان قياديّ في "القسام" شرقي لبنان
مايو 19, 2024
شيّع الآلاف من الفلسطينيين واللبنانيين في لبنان، اليوم الأحد، جثمان القيادي البارز في كتائب "القسام" الجناح العسكري لحركة "حماس" في لبنان، شرحبيل السيد، الذي اغتاله جيش الاحتلال الإسرائيلي يوم الجمعة الماضي، في إحدى المناطق اللبنانية القريبة من الحدود السورية. ‏‎وانطلق موكب التشييع من مستشفى بلدة تعنايل البقاعية، مروراً ببلدة الصويري وصولاً إلى بلدة المنارة قبل
الأمم المتحدة: المعبر البحري ليس بديلا للممرات البرية في غزة
مايو 19, 2024
أوضح نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فرحان حق، الأحد، أن "الممر البحري لا يمكن أن يكون بديلا عن المعابر البرية في غزة". وقال حق، إنه "نظرا للاحتياجات الهائلة في غزة، فإن الغرض من الرصيف العائم هو إكمال عمل المعابر البرية الحالية للمساعدات التي تدخل غزة، ولا يُقصد منه أن يحل محل أي من