تقرير: سطو الاحتلال على شركات الصرافة بالضفة.. حلقة من حلقات خنق الاقتصاد الفلسطيني

نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي نهاية الأسبوع الماضي، عمليات سطو على عدد من شركات الصرافة، في الضفة الغربية، وصادرت أموالها، بهدف ضرب الاقتصاد الفلسطيني، ضمن التوجهات العلنية لحكومة الاحتلال بتشديد الخناق على الفلسطينيين.  

وفي وقت يتذرع فيه الاحتلال بمداهمة واقتحام شركات الصرافة بدعوى استخدامها من الفصائل الفلسطينية وتحديدا حركة المقاومة الإسلامية (حماس) لتلقي أموال من الخارج، إلا أن أصحابها ينفون ذلك نفيا قطعيا ويؤكدون أنهم يخضعون لنظام مالي صارم تفرضه عليهم سلطة النقد الفلسطينية، والأجهزة الأمنية وتحديدا جهازي الأمن الوقائي والمخابرات العامة في السلطة الفلسطينية.

وتقول سلطة النقد إنها تطبق أحدث النظم الرقابية على القطاع المصرفي بهدف الحفاظ على سلامته وتطوير أعماله والارتقاء بالخدمات التي يقدمها للجمهور بما يتوافق مع المتطلبات الدولية والممارسات الفضلى". 

ويؤكد المراقبون أن رواية الاحتلال "ممجوجة ولا قيمة لها، وأن كثيرا من أصحاب وموظفي تلك الشركات افرج عنه بعد أيام قليلة من اعتقالهم بعد عدم ثبوت أي تهمة بحقهم".

ويرى الراصد الاقتصادي حمد حسنين أن "هذه القرصنة تتساوق مع الاعتداءات الإسرائيلية المستمرة بحق الاقتصاد الفلسطيني... ونحن هنا نتحدث عن الحصار المفروض على المدن والحواجز العسكرية التي تصيب الحركة التجارية في مقتل، وكذلك السطو على أموال الضرائب الفلسطينية التي تجبيها إسرائيل التي تعرف بـ"أموال المقاصة"، وقد بلغت قيمة الأموال المحتجزة نحو 430 مليون دولار منذ السابع من أكتوبر الماضي".

وأضاف لـ"قدس برس": "تضييق الخناق على الفلسطينيين يتأتى كذلك بمنع أكثر من ربع مليون عامل فلسطيني من الوصول إلى أماكن عملهم في دولة الاحتلال.

ونقلت وسائل إعلام فلسطينية عن شهود عيان قولهم إن القوات الإسرائيلية وزعت منشورات في عدة مناطق من الضفة الغربية، تتهم فيها شركات صرافة في الضفة الغربية بتمويل الإرهاب.

 

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
عائلات الأسرى الإسرائيليين تستنكر تراجع نتنياهو عن مقترح صفقة تبادل الأسرى مع "حماس"
يونيو 24, 2024
استنكرت عائلات الأسرى الإسرائيليين تراجع رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي عن مقترح صفقة تبادل الأسرى مع حركة "حماس". وقالت العائلات في بيان لها: "نشجب بشدة تراجع نتنياهو عن المقترح الإسرائيلي لصفقة التبادل"، مضيفة أن "حديث نتنياهو يعتبر تخلياً عن 120 أسيرا ويضر بالواجب الأخلاقي لإسرائيل تجاه مواطنيها". وشددت العائلات الإسرائيلية على أن "انتهاء الحرب دون استعادة
الصحة بغزة تعلن استشهاد مدير الإسعاف والطوارىء بغارة للاحتلال
يونيو 24, 2024
أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة استشهاد هاني الجعفراوي مدير الإسعاف والطوارئ بغزة نتيجة استهداف الاحتلال الإسرائيلي لعيادة الدرج بغزة. ونعت الوزارة ممثلة بوكيلها يوسف أبو الريش وكافة كوادرها، في تصريح صحفي، تلقته "قدس برس" اليوم الإثنين، "بكل فخر واعتزاز شهيدها الجعفراوي والذي مثّل مع إخوانه المسعفين نموذجا صلبا من الثبات والعزيمة والتضحية وهم يؤدون واجبهم
"الأورومتوسطي": "إسرائيل" أخرجت 75% من الأراضي الزراعية في غزة عن الخدمة
يونيو 24, 2024
قال المرصد "الأورومتوسطي" لحقوق الإنسان (مستقل مقره جنيف)، الأحد، إن "إسرائيل أخرجت أكثر من 75 بالمئة من مساحة الأراضي الزراعية عن الخدمة في قطاع غزة، إما بعزلها تمهيدا لضمها للمنطقة العازلة على نحو غير قانوني أو تدميرها وتجريفها". وأضاف المرصد في بيان، أن "الإجراءات من جانب إسرائيل، دمرت السلة الغذائية من الخضروات والفواكه واللحوم، بالإضافة
الجيش الأردني يعلن استشهاد اثنين من مرتباته في طريقهما لإيصال مساعدات إلى غزة
يونيو 23, 2024
أعلنت القوات المسلحة الأردنية، الأحد، استشهاد اثنين من مرتباتها وإصابة اثنين آخرين، وهم في طريقهم لإيصال شحنة من المساعدات إلى قطاع غزة. وقال مصدر عسكري مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية، في بيان تلقته "قدس برس"، إنه "وقع حادث تدهور لـ3 شاحنات عسكرية ظهر اليوم، ضمن قافلة مساعدات إغاثية وإنسانية متجهة إلى قطاع غزة،
مسؤولة أممية: محو عائلات بكاملها في غارات "إسرائيل" على غزة
يونيو 23, 2024
قالت ممثلة هيئة الأمم المتحدة للمرأة في فلسطين، مارسي غيموند، الأحد، إنه جرى "محو عائلات بكاملها في بعض الغارات الجوية على غزة، وأن كل شخص قابلته في القطاع كان لديه قصص رهيبة". وأضافت غيموند، في منشور لها على منصة "إكس"، أنها "ترى الدمار في كل مكان في غزة، والناس الذين يعيشون في مبان مدمرة ومن
الشهيد باسل الغزاوي.. ناجح في الثانوية العامة قبل انتهاء الامتحانات
يونيو 23, 2024
"ربنا أعطاه شهادة الآخرة قبل شهادات الدنيا".. بهذه الكلمات استهلت عبير الغزاوي حديثها ووصفها لمشاعرها مع بداية امتحانات الثانوية العامة، التي غُيب عنها نجلها باسل إثر ارتقائه شهيدا قبل أشهر. وبحسب والدته، فان نجلها أصيب في مقبرة الشهداء في مخيم جنين بالضفة الغربية، خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي للمخيم في 25 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، وهو