غوتيريش: أشعر بالحزن الشديد لصور الأطفال في رفح

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الثلاثاء، عن شعوره "بالحزن الشديد لصور القتلى والجرحى، ومن بينهم العديد من الأطفال الصغار في منطقة رفح"، جنوبي قطاع غزة.

وشدد غوتيرش في بيان صدر باسمه، على "ضرورة توقف الرعب والمعاناة على الفور".

وأدان غوتيريش بأشد العبارات، "الغارات الجوية التي وقعت في 26 أيار/مايو على مدينة رفح، والتي أصابت الخيام التي تؤوي نازحين".

وقال إن "الكارثة الإنسانية في غزة تتفاقم الآن بسبب الاحتمال غير المعقول بحدوث مجاعة من صنع الإنسان"، مطالبا "بوقف فوري لإطلاق النار".

وأضاف أن "الأوامر الأخيرة الصادرة عن محكمة العدل الدولية، والتي تعتبر ملزمة، ويجب على السلطات الإسرائيلية أن تسمح وتسهل وتمكن من إيصال المساعدات الإنسانية بشكل فوري وآمن ودون عوائق إلى المحتاجين، وأن تكون جميع نقاط العبور مفتوحة بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن 2720 ، وأن تتمتع المنظمات الإنسانية بإمكانية الوصول الكامل والسريع والآمن ودون عوائق للمساعدات الإنسانية للوصول إلى جميع المدنيين المحتاجين في جميع أنحاء غزة، بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن رقم 2712".

ولفت غوتيريش إلى أنه "يجب علينا أن نعمل بسرعة لاستعادة الأمن والكرامة والأمل للسكان المتضررين".

ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أمريكية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة، إلى ارتقاء 36 ألفا و96 شهيدا، وإصابة 81 ألفا و136 آخرين، إلى جانب نزوح نحو 1.7 مليون شخص من سكان القطاع، بحسب بيانات منظمة الأمم المتحدة.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
محللون: "الهدهد" اختصرت الرسائل وبيّنت معالم المرحلة القادمة
يونيو 18, 2024
قال متابعون ومحللون فلسطينيون، الثلاثاء، إن نشر "حزب الله" اللبناني مقطع فيديو "الهدهد" الذي بثته قناة /المنار/ التابعة للحزب، الذي كشف عن تصوير مناطق حساسة بواسطة طائرة "الهدهد"، التي استطاعت التقاط صور وفيديوهات لمناطق حساسة في الشمال الفلسطيني، اختصر الكثير من الرسائل وبين معالم المرحلة القادمة وما يمكن أن تشهده المنطقة في حال حدوث أي
صحة غزة تناشد للكشف عن مصير الكوادر الصحية التي اختطفها جيش الاحتلال
يونيو 18, 2024
ناشدت وزارة الصحة في قطاع غزة، الثلاثاء، جميع المؤسسات الأممية والحقوقية، ضرورة الكشف عن مصير عشرات الكوادر الصحية الذين "جرى اختطافهم من المستشفيات من قبل جيش الاحتلال وهم يقومون بواجبهم الإنساني". وجاءت مناشدة الوزارة، عقب إعلان استشهاد الطبيب إياد الرنتيسي بعد أقل من أسبوع على اعتقاله من غزة من قبل جيش الاحتلال، ومن قبله الطبيب
هذا ما عاد به "الهدهد".. "حزب الله" ينشر صورا لمواقع حساسة في حيفا
يونيو 18, 2024
نشر "حزب الله" اللبناني، الثلاثاء، مشاهد مصورة بواسطة طائرة استطلاع جوي، لمناطق في شمال فلسطين المحتلة وميناء حيفا، بعدما عادت بها طائراته دون أن يرصدها جيش الاحتلال. ويظهر في المقطع المصور ومدته 9 دقائق ونصف، صور لمواقع حساسة في حيفا، من بينها ناقلات نفط وطاقة في عرض البحر، ومحطات كيميائية وبوارج بحرية، إلى جانب قواعد
تحقيق: فرنسا زوّدت "إسرائيل" بأسلحة قُصف بها مستشفى في غزة
يونيو 18, 2024
كشف تحقيق استقصائي أجراه موقع /ديسكلوز/ الفرنسي، عن وثائق سرية تظهر أن شركة "تاليس" الفرنسية للصناعة العسكرية، زودت "إسرائيل" بمعدات اتصال خاصة بالطائرات المسيرة استخدمها جيش الاحتلال لقصف أهداف في قطاع غزة. وأظهر التحقيق، أن "الشركة الفرنسية سلمت (إسرائيل) المعدات المذكورة خلال 2024"، في وقت أكدت فيه وزارة الدفاع الفرنسية مرارا أن "صادرات السلاح الفرنسي
25 شهيدا و80 إصابة بـ4 مجازر خلال 24 ساعة في غزة
يونيو 18, 2024
أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، الثلاثاء، ارتفاع حصيلة شهداء عدوان الاحتلال الإسرائيلي المستمر على غزة منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، إلى 37 ألفا و372 شهيدا وشهيدة. وقالت الوزارة في بيان صحفي، إن عدد الإصابات من جراء العدوان ارتفع أيضا ليصل إلى 85 ألفا و452 مصابين. وأوضحت أن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 3 مجازر ضد
الأمم المتحدة: موت ومعاناة في غزة لا يمكن أن يقبلهما ضمير
يونيو 18, 2024
حذر مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان فولكر تورك، الثلاثاء، من أن الوضع في الضفة الغربية بما في ذلك القدس "يتدهور بشكل كبير". وقال تورك، إن هناك "موتا ومعاناة لا يمكن أن يقبل بهما ضمير في غزة". وأضاف أنه "حتى يوم 15 حزيران/يونيو، (قُتل) 528 فلسطينيا بينهم 133 طفلا على أيدي قوات الأمن (الإسرائيلية) أو