هنية يدعو إلى موقف عربي لاستثمار الفرصة التي وفرها "طوفان الأقصى"

دعا إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إلى موقف عربي وتحرك جماعي لاستثمار هذه الفرصة الاستراتيجية التي وفرها "طوفان الأقصى" لاستنهاض الحالة العربية في مواجهة العدو الصهيوني الفاشي واحتضان ومشاركة الشعب الفلسطيني مقاومته والتصدي لسياسة التطبيع.

ودعا هنية خلال كلمة له في المؤتمر القومي العربي -المنعقد في بيروت- إلى الخروج بخطة عمل متكاملة في كل المجالات المتصلة بالصراع الدائر، مرتكزة على مفهوم أن مرحلة ما بعد 7 أكتوبر تختلف عما قبلها.

وأشاد رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" بدور الأحزاب والقوى العربية المشاركة في مؤتمر الأمن القومي العربي، ودورهم في إسناد غزة والمقاومة، وحماية القضية الفلسطينية التي اعتبرها محور ارتكاز العمل العربي المشترك.

وأكد أن "طوفان الأقصى" رفع القضية الفلسطينية لمستوى غير مسبوق عالمياً، وفتح الباب لتجسيد الاعتراف بحقوق الشعب الفلسطيني، وعلى رأسها حقه في دولته على أرضه وترابه، وهو ما فشلت فيه كل الجهود الدبلوماسية والسياسية التي كانت منزوعة من عوامل القوة، وأن الطوفان وجه ضربة لقيمة الكيان الاستراتيجية كشرطي للمنطقة، وأفقده ميزة الردع التي كان يتباهى بها، وها هو الآن يفقد الرأي العام العالمي، حيث فشل الإرهاب الفكري الذي يمارسه عبر ما يسمى قوانين معاداة السامية في محاصرة المد الجماهيري على مستوى العالم في دعم حقوق الشعب الفلسطيني.

وقال هنية إن الكيان فشل في تحقيق ما سعى له من أهداف، على رأسها التهجير والقضاء على المقاومة واستعادة أسراه بالقوة، وما ذلك إلا بفعل مقاومة شعبنا الباسلة وصموده الأسطوري، ووحدة ساحات وجبهات المقاومة، وتكامل الأداءات على مستوى النخب العربية.

ووجه هنية رسالته لمن يتحدث عن اليوم التالي للمعركة أنهم سيختنقون بحبل أوهامهم، ولن يجدوا من شعبنا من يقبل بديلاً عن المقاومة، وستخيب تطلعات الذين يتربصون بالمقاومة وبالمجاهدين، وستتلاشى أوهامهم، ولن ترى النور طالما شعبنا وأمتنا باقية خالدة.

وأكد رئيس الحركة حول ما يقال عن موقف صهيوني جديد من صفقة التبادل ووقف النار، أن المقاومة أبلغت الوسطاء من جديد أن القواعد الراسخة لموقف فصائل المقاومة لا تنازل عنها، وهي وقف العدوان الدائم، وانسحاب جيش الاحتلال الشامل من غزة، ورفع الحصار، وإعادة الإعمار، وصفقة مشرفة لتبادل الأسرى، وذلك كله على طريق إنجاز حقوق وتطلعات شعبنا الفلسطيني في الحرية والعودة والاستقلال.

ودعا هنية إلى استثمار هذه التضحيات والمتغيرات الكبيرة لصالح قضيتنا، والمضي قدماً نحو إنجاز مشروع التحرير والعودة يتطلب وحدة وطنية تقوم على ثلاث ركائز، هي: تشكيل قيادة وطنية موحدة في إطار منظمة التحرير لجميع القوى، وتشكيل حكومة وفاق وطني في الضفة والقطاع بمرجعية وطنية متفق عليها، وإجراء الانتخابات العامة رئاسية وتشريعية ومجلس وطني فلسطيني.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
إسبانيا تدعو جميع الدول الأوروبية إلى الاعتراف بدولة فلسطين
يونيو 13, 2024
 قال رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، الخميس، إن بلاده تدعو جميع الدول الأوروبية إلى "الاعتراف بفلسطين كدولة مستقلة". وأضاف سانشيز في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إسباني، أن "هذا هو السبيل الوحيد لحل الصراع". ودعا جميع الدول الأوروبية إلى الاعتراف بفلسطين، ل"أنه في رأينا لا يوجد حل آخر للصراع". وأشار
ثلاثة شهداء خلال حصار الاحتلال لمنزل في قباطية جنوب جنين
يونيو 13, 2024
 استشهد ثلاثة شبان فلسطينيين، الخميس، بنيران قوات الاحتلال الإسرائيلي، في بلدة قباطية جنوب مدينة جنين في الضفة الغربية. وكانت قوات الاحتلال اقتحمت بلدة قباطية في وقت سابق من اليوم، وحاصرت منزلا في منطقة "الكحليشة"، وقصفته بالقذائف، قبل أن تشرع جرافة عسكرية بهدمه، وسط اندلاع مواجهات في المكان، أطلقت خلالها قوات الاحتلال الرصاص الحي بكثافة. وذكر
"القسام": استهدفنا غرف القيادة والسيطرة للاحتلال في محور "نتساريم"
يونيو 13, 2024
قالت كتائب "القسام" الجناح العسكري لحركة "حماس" إنها استهدفت "بقذائف هاون من العيار الثقيل غرف القيادة والسيطرة للاحتلال في محور نتساريم (منطقة عازلة لفصل أنحاء قطاع غزة)". بدورها قالت "سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي" إنها "قصفت بقذائف الهاون حشود الاحتلال في محيط موقع كرم أبو سالم (معبر تجاري صغير يقع في النقطة الحدودية
جنرال وبروفيسور إسرائيليان: نتنياهو مصاب باضطراب نفسي ويقود إسرائيل للخراب
يونيو 13, 2024
حذر جنرال في الاحتياط، وبروفيسور، إسرائيليان، من أن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي نتنياهو مصابٌ باضطراب نفسي أصاب هتلر من قبل، وأنه يقود إسرائيل للخراب، ومستعد لفقدانها بحال فَقَدَ حكمه عليها. وفي مقال لصحيفة /معاريف/ العبرية، اليوم الخميس، يقول الجنرال في الاحتياط يتسحاق بريك إن "أولادنا يقتلون ويصابون في حرب فقدت غايتها، ويعود فيها الجيش لمناطق
أردوغان: هناك غطرسة تقابل دعوات وقف إطلاق النار بغزة بسفك الدماء
يونيو 13, 2024
قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن هناك "غطرسة ترد على دعوات وقف إطلاق النار في قطاع غزة بسفك الدماء". جاء ذلك في كلمة خلال منتدى العمل التركي الإسباني في العاصمة مدريد، اليوم الخميس، ثمّن خلالها الموقف الإسباني ضد الظلم الإسرائيلي. وقال: "نواجه غطرسة تستجيب لدعوات وقف إطلاق النار بسفك الدماء، ولا يمكن لأي دولة
مستشار الأمن القومي الأمريكي يدعي دعم "إسرائيل" لاقتراح وقف إطلاق النار بغزة
يونيو 13, 2024
قال مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان إن "إسرائيل تدعم اقتراح وقف إطلاق النار"، مشيرا إلى أن الهدف هو كيفية سد الفجوات مع "حماس" والتوصل إلى اتفاق في أسرع وقت ممكن. وفي تصريح للصحفيين على هامش اجتماع زعماء مجموعة الدول السبع (G7) في جنوب إيطاليا، شدد على أنه يجب على العالم "تشجيع حماس على الموافقة على