مراقب لـ"قدس برس": المقاومة لن تقبل بأيّ خرق يحقق أيّ مكاسب عسكرية للعدو

تعقيباً على إستخدام الرصيف البحري "الأمريكي" لغايات عسكرية في عملية النصيرات

تتوالى ردود الفعل على ماوصفه الاحتلال بـ"عملية تحرير" 4 من أسراه، من مخيم النصيرات وسط قطاع غزة.

وفي هذا السياق، قال الكاتب والباحث في الشأن الفلسطيني، محمد أبو ليلى، إنه "إن صحّت المعلومات التي نقلتها بعض المصادر الصحفية ومن مصادر عبرية وغربية على أنه تم استخدام الرصيف الذي أنشأه الجيش الأميركي على شاطئ البحر في قطاع غزة لنقل القوات الخاصة الصهيونية إلى داخل القطاع، فإن المقاومة سيكون لها حسابات أُخرى، ونظرة أُخرى، ولن تقبل بأيّ شكل من الأشكال بأيّ خرق يحقق أيّ مكاسب عسكرية تصبّ في صالح العدو الصهيوني".

ورأى أبو ليلى في حديثه لـ"قدس برس"، مساء اليوم السبت، أن "الأمر يعود لتقييم المقاومة وتقديرها للموقف بحسب الواقع الميداني والمعلومات الاستخباراتية التي ستعمل على جمعها والتثبت منها".

وأضاف أن "عملية تحرير أسرى العدو الصهيوني أتت في خضمّ حرب نازية فاشية إجرامية تقودها الحكومة الصهيونية بدعم أمريكي فاضح وواضح وصريح".

واعتبر أن "هذه العملية وإن نجحت تكتيكيّاً، ولكن في البُعد الإستراتيجي فهي فاشلة بكل المعايير وبكل المقاييس، وخاصةً أننا نتحدث عن بقاء ما يقارب 130 أسيراً في حوزة المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة".

وأشار إلى أن"العدو الصهيوني ارتكب جريمة ومجزرة مروعة ذهب ضحيتها مئات الشهداء والجرحى من أجل تحرير عدد من الأسرى".

ورأى أن "المعلومات التي نُقلت عن مشاركة أميركية في العملية اليوم فهي ليست بالجديدة، فالولايات المتحدة الأميركية ومنذ الأيام الأولى للمعركة شريكة في العدوان الصهيوني الإجرامي على شعبنا الفلسطيني، حيث أمدّت العدو الصهيوني بالسلاح والعتاد والخبرات والخطط والمشورة العسكرية والمعلومات الإستخباراتية والأمنية".

وكانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" قد أكّدت في وقت سابق من اليوم على أن "ما كشفت عنه وسائل إعلام أمريكية وعبرية، حول مشاركة أمريكية في العملية الإجرامية التي نُفِّذَت اليوم؛ يثبت مجدداً، دور الإدارة الأمريكية المتواطئ، ومشاركتها الكاملة في جرائم الحرب التي تُرتَكب في قطاع غزة، وكذِب مواقفها المُعلَنة حول الوضع الإنساني، وحرصها على حياة المدنيين".

بدوره أكد المتحدث باسم كتائب "القسام" الجناح العسكري لحركة "حماس"، أبو عبيدة، أن "ما نفذه الاحتلال في منطقة النصيرات وسط القطاع جريمة حرب مركبة وأول من تضرر بها هم أسراه".

وأشار في تغريدة مساء اليوم السبت، إلى أن "جيش الاحتلال تمكن عبر ارتكاب مجازر مروعة من استعادة بعض أسراه لكنه في نفس الوقت قتل بعضهم أثناء العملية".

وشدد على أن "العملية ستشكل خطرا كبيرا على أسرى الاحتلال وسيكون لها أثر سلبي على ظروفهم وحياتهم".

ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أميركية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة، إلى ارتقاء 36 ألفا و801 شهيدا، وإصابة 83 ألفا و680 آخرين، إلى جانب نزوح نحو 1.7 مليون شخص من سكان القطاع، بحسب بيانات منظمة الأمم المتحدة.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
"حماس": ندعو لاغتنام "عيد الأضحى" بالدفاع عن القدس و المسجد الأقصى
يونيو 15, 2024
دعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أهالي القدس إلى "تحويل أيام عيد الأضحى لأيام ثورة ونفير عبر شدّ الرحال إلى المسجد الأقصى، وتكثيف الرباط في باحاته، وإعماره بالمصلين، لحمايته من مخططات الاحتلال التهويدية". وأكدت في بيان تلقته "قدس برس"، مساء اليوم السبت، "على عروبة القدس، وإسلامية المسجد الأقصى، ونعتبر سياسة الاقتحامات الصهيونية للمسجد الأقصى، واستغلال الأعياد
الاحتلال يقصف عدة مناطق جنوب غرب مدينة غزة
يونيو 15, 2024
قصفت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم السبت، عدة مناطق جنوب غرب مدينة غزة. وقصفت الزوارق الحربية التابعة للاحتلال، بالتزامن مع إطلاق نار كثيف من آليات الاحتلال، مناطق تل الهوا، والشيخ عجلين، جنوب غرب مدينة غزة. وكانت كتائب "القسام" الجناح العسكري لحركة "حماس"، قد أعلنت مساء اليوم السبت، أن مقاتليها تمكنوا من "إيقاع قوة مدرعة تابعة
"القسام" تعلن الإيقاع بقوة تابعة للاحتلال في حقل ألغام قرب مدينة غزة
يونيو 15, 2024
أعلنت كتائب "القسام" الجناح العسكري لحركة "حماس"، مساء اليوم السبت، أن مقاتليها تمكنوا من "إيقاع قوة مدرعة تابعة للاحتلال في حقل ألغام أعد مسبقا على مفترق النابلسي جنوب غرب مدينة غزة". وأوضحت أنه "فور وصول القوة المدرعة إلى المكان تم تفجيره وإيقاع القوة بين قتيل وجريح". وأضافت أنه "تم رصد هبوط الطيران المروحي التابع للاحتلال
أكاديمية فلسطينية: "ملتقى الحوار الفلسطيني" يهدف إلى توفير منصّة حوار سياسي مع القوى الفلسطينية
يونيو 15, 2024
يعقد المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج (هيئة دولية مستقلة)، ملتقى الحوار الوطني الفلسطيني الثاني، يومي الجمعة والسبت 28 و 29 حزيران/ يونيو القادم، في مدينة إسطنبول التركية. ومن المقرر أن يشارك بالمؤتمر شخصيات وطنية فلسطينية بارزة من داخل فلسطين وخارجها، وذلك بهدف "التواصل والحوار السياسي بين مختلف الشخصيات والقوى والمبادرات الفلسطينية من مختلف دول العالم، للخروج
"الإعلامي الحكومي": منع إدخال الأضاحي إلى قطاع غزة يكشف عن "الوجه الإجرامي" للاحتلال
يونيو 15, 2024
قال المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة، إن "منع الاحتلال الإسرائيلي إدخال الأضاحي إلى قطاع غزة يكشف عن بشاعة الوجه الإجرامي للاحتلال وللإدارة الأمريكية نحو دعم الإبادة الجماعية وحرمان شعبنا الفلسطيني من الاحتفال بعيد الأضحى المبارك". وأضاف في بيان تلقته "قدس برس"، مساء اليوم السبت، "يأبى الاحتلال إلا أن يرتكب جريمة جديدة تضاف إلى سجله
(محدث) نابلس تُشيع جثمان الشهيد الطفل سلطان خطاطبة
يونيو 15, 2024
شيعت جماهير غفيرة في محافظة نابلس، مساء اليوم السبت، جثمان الشهيد الطفل سلطان عبد الرحمن سلطان خطاطبة (16 عاما)، من بلدة بيت فوريك، شرق نابلس، شمال الضفة الغربية. وانطلقت جنازة الشهيد من أمام مستشفى رفيديا في مدينة نابلس، بمشاركة عدد من ممثلي الفعاليات الرسمية والشعبية والوطنية في المحافظة، صوب بلدة بيت فوريك، مسقط رأس الشهيد،