أسيران إسرائيليان يرويان كيف عاملهما المقاومون في قطاع غزة

كشفت أسيرة إسرائيلية تم استعادتها في عملية جيش الاحتلال في النصيرات وسط قطاع غزة، جانبا من المعاملة التي كانت تتلقاها من قبل المقاومين الفلسطينيين.

ونقلت قناة /13/ العبرية عن الأسيرة نوعى ارغاماني، أنها أخبرت أفراد عائلتها أنها كانت في الأسر مع الأسيرين يوسي شرابي وإيتي صابرسكي، اللذين قتلا بقصف إسرائيلي .

وكان جيش الاحتلال، اعترف فيما بعد بأن شرابي قُتل على ما يبدو خلال هجوم على مبنى بالقرب من النقطة التي كان محتجزاً فيها، وقُتل إيتي بعد بضعة أيام، لكن نوعى قالت لعائلتها: "لقد رأيت الصاروخ يدخل المنزل، كنت متأكدة أنني سأموت. اعتقدت أن هذا كل شيء، لكنني بقيت على قيد الحياة".

وأضافت، أنها طوال الفترة كانت تتنقل بين عدة شقق، ولم تكن محتجزة في الأنفاق. ومن وقت لآخر كانت تخرج لاستنشاق الهواء، وكانت تفعل ذلك متنكرة في زي عربي.

أما أندريه كوزلوف (يهودي روسي) فكشف أنه كان لديه دفتر ملاحظات في الأسر وكان يكتب كل يوم سطرًا واحدًا. 

وأضاف خلال حديث مع رئيس دولة الاحتلال يتسحاق هرتسوع أنه تعلم العبرية بالفعل أثناء الأسر.

وقال أندريه والذي كان يعمل حارسا أمنيا، بعد حوالي عام من هجرته إلى إسرائيل: "لقد بدأت تعلم العبرية قبل عام بالضبط، لذلك تعلمت الكثير في الأسر. فأجاب هرتسوغ (ساخرا): "صحيح، لقد تعلمت العبرية هناك".

وقال الأسيران: إنهم كانا يشاهدان مقاطع فيديو للمظاهرات التي شهدتها إسرائيل للمطالبة بالإفراج عن الأسرى مع صورهم.

وكان المتحدث باسم كتائب "القسام" الجناح العسكري لحركة "حماس"، أبو عبيدة، قد قال إن "ما نفذه الاحتلال في منطقة النصيرات وسط القطاع جريمة حرب مركبة وأول من تضرر بها هم أسراه".

وأشار في تغريدة مساء السبت، إلى أن "جيش الاحتلال تمكن عبر ارتكاب مجازر مروعة من استعادة بعض أسراه لكنه في نفس الوقت قتل بعضهم أثناء العملية".

وشدد على أن "العملية ستشكل خطرا كبيرا على أسرى الاحتلال وسيكون لها أثر سلبي على ظروفهم وحياتهم".

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
"الإعلامي الحكومي" محذرا: شمال غزة يموت جوعا
يونيو 13, 2024
أكد المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، على أن السكان هناك يواجهون حرب تجويع خطيرة وغير مسبوقة، تنذر بكارثة إنسانية. وقال "الإعلام الحكومي" في بيان له اليوم الخميس، إنه "على وقع استمرار مجازر الاحتلال المجرم الفاشي ضد شعبنا... يعاني شعبنا الفلسطيني أيضا، تصعيداً لحرب التجويع، وتدهورا متسارعا للكارثة الإنسانية وبروز مظاهر المجاعة في القطاع".   وأوضح
ما الذي يعنيه إعلان "إنتل" وقف استثمار بقيمة 25 مليار دولار في "إسرائيل"؟
يونيو 13, 2024
أخطرت شركة "إنتل" الأمريكية، لصناعة الرقائق والمعالجات الرقمية، المسؤولين في فرعها بفلسطين المحتلة، قرارها إلغاء العقود الموقعة معهم لتوريد المعدات والمواد اللازمة لتوسيع مصنع الشركة الجديد في مستوطنة "كريات جات" (بلدة الفالوجة المهجرة جنوب فلسطين المحتلة،)، علما أن الشركة نفسها أعلنت في شهر كانون أول/ديسمبر الماضي عن زيادة استثماراتها في دولة الاحتلال بعشرة مليارات دولار.
أردوغان: هناك غطرسة تقابل دعوات وقف إطلاق النار بغزة بسفك الدماء
يونيو 13, 2024
قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن هناك "غطرسة ترد على دعوات وقف إطلاق النار في قطاع غزة بسفك الدماء". جاء ذلك في كلمة خلال منتدى العمل التركي الإسباني في العاصمة مدريد، اليوم الخميس، ثمّن خلالها الموقف الإسباني ضد الظلم الإسرائيلي. وقال: "نواجه غطرسة تستجيب لدعوات وقف إطلاق النار بسفك الدماء، ولا يمكن لأي دولة
الصحة بغزة: الاحتلال ارتكب 3 مجازر خلال 24 ساعة أدت لارتقاء 30 شهيدا
يونيو 13, 2024
أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة أن الاحتلال الاسرائيلي "ارتكب ثلاث مجازر ضد العائلات في قطاع غزة وصل منها للمستشفيات 30 شهيدا، و 105 إصابات خلال الـ 24 ساعة الماضية". وأشارت الوزارة، في تصريح صحفي، تلقته "قدس برس"، اليوم الخميس، أنه "لا يزال عددا من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات لا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني
مستشار الأمن القومي الأمريكي يدعي دعم "إسرائيل" لاقتراح وقف إطلاق النار بغزة
يونيو 13, 2024
قال مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان إن "إسرائيل تدعم اقتراح وقف إطلاق النار"، مشيرا إلى أن الهدف هو كيفية سد الفجوات مع "حماس" والتوصل إلى اتفاق في أسرع وقت ممكن. وفي تصريح للصحفيين على هامش اجتماع زعماء مجموعة الدول السبع (G7) في جنوب إيطاليا، شدد على أنه يجب على العالم "تشجيع حماس على الموافقة على
جلعاد إردان: سندرس طرد مسؤولي الأمم المتحدة من "إسرائيل"
يونيو 13, 2024
أعلن مندوب الاحتلال لدى الأمم المتحدة، جلعاد إردان، أن "إسرائيل" ستدرس خلال أيام إمكانية طرد كبار مسؤولي الأمم المتحدة من "تل أبيب". وقال إردان في تصريح له إنه "حان الوقت كي تفكر إسرائيل في إيجابيات وسلبيات الانسحاب من الأمم المتحدة، ولكن قبل ذلك لدينا العديد من الخطوات التي سيتم النظر فيها هذا الأسبوع بما في