الجالية الفلسطينية في أمريكا تقيم بيوت عزاء للشهيد ناصر أبو حميد

أقامت الجالية الفلسطينية في الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الأربعاء، بيوت عزاء للأسير الشهيد ناصر أبو حميد في عدة ولايات، تنديدًا بسياسات الاحتلال الإسرائيلي تجاه الأسرى، خاصة المرضى منهم.

ووجه أبناء الجالية رسائل إلى أعضاء الكونغرس الذين يمثلون مناطقهم، مطالبين إياهم بنقلها للإدارة الأمريكية، تعبر عن غضبهم تجاه صمتها على السياسات التي يمارسها الاحتلال بحق الأسرى العُزل، وضرورة التدخل لإجبارها على الإفراج الفوري عنهم دون قيد أو شرط.

واستشهد الأسير ناصر أبو حميد (50 عامًا) من مخيم الأمعري في رام الله (وسط الضفة)، أمس الثلاثاء، في مستشفى ”أساف هروفيه“، جرّاء سياسة الإهمال الطبي المتعمد، التي تتبعها إدارة سجون الاحتلال بحق الأسرى المرضى.

وباستشهاد أبو حميد، يرتفع عدد شهداء الحركة الأسيرة، إلى 233 شهيدًا منذ عام 1967، حسب مؤسسات حقوقية.

يذكر أن من بين الأسرى الشهداء 74 شهيدًا ارتقوا نتيجة لجريمة الإهمال الطبي، كانت آخرهم الأسيرة سعدية فرج الله، قبل استشهاد أبو حميد.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة