سموتريتش يطالب نتنياهو باتخاذ إجراءات ضد السلطة الفلسطينية

طالب ما يسمى وزير المالية اليميني المتطرف بتسلئيل سموتريتش بأن يصادق (الكابينت) في أسرع وقت ممكن على إجراءات ملموسة ضد السلطة الفلسطينية، بسبب نشاطاتها الأخيرة على الحلبة الدولية ضد الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية العامة: سموتريتش بعث برسالة بهذا الخصوص الى رئيس وزراء الاحتلال  بنيامين نتنياهو، ومما ورد فيها انه في ظل غياب رد صارم ضد السلطة التي تواصل حربها القانونية في العالم ضد إسرائيل، فإن المزيد من البلدان تعترف بشكل احادي الجانب بدولة ‘رهاب فلسطينية تعرض وجود إسرائيل للخطر.

ودعا الى اجراء استفتاء هاتفي بين اعضاء الكابينيت، اذا ما تعذر عقد جلسة وجاهيا.

وكان سموتريتش طرح  قبل أيام، خطوات لتعزيز العقوبات ضد السلطة الفلسطينية، وبناء آلاف الوحدات الاستيطانية في الضفة الغربية في مستوطنات جديدة (مستوطنة مقابل كل دولة تعترف بفلسطين) وفي مستوطنات قائمة فعلاً، وشرعنة بؤر استيطانية في شمال الضفة الغربية، وإلغاء تصاريح الشخصيات المهمة للمسؤولين الفلسطينيين (VIP)، التي يمكنهم من خلالها التحرك بحرية نسبية، حتى خارج المناطق الفلسطينية، وإمكانية فرض عقوبات مالية إضافية ضد السلطة ومسؤوليها، وإبقاء منع دخول العمال الفلسطينيين إلى إسرائيل، بالإضافة إلى الاستمرار في منع تحويل الأموال للسلطة الفلسطينية.

وقرر سموتريتش، الشهر الماضي، أنه لن يحوِّل أموال المقاصة إلى السلطة حتى إشعار آخر، كما أنه لن يمدد التعويض للبنوك الإسرائيلية التي لديها معاملات مع بنوك فلسطينية، نهاية الشهر المقبل، وذلك رداً على قرارات النرويج وإسبانيا وايرلندا بالاعتراف بدولة فلسطين.
 
وكانت الدول الثلاث، إلى جانب سلوفينيا، اعترفت بدولة فلسطين، الشهر الماضي، ليصل عدد الدول المعترفة بها إلى 148 دولة من أصل 193 دولة عضواً في الجمعية العامة للأمم المتحدة.
وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة