في ذكرى انطلاقتها.. “الجهاد الإسلامي” تؤكد تمسكها بالمقاومة وعودة اللاجئين

أكدت “حركة الجهاد الإسلامي” في فلسطين، في ذكرى انطلاقتها الـ35، اليوم الأربعاء، تمسكها بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم الأصلية التي هجروا منها عام 1948.

وقال أمين سر العلاقات في “الجهاد الإسلامي” في لبنان، هيثم أبو الغزلان، إن حركته “تولي ملف اللاجئين الفلسطينيين أهمية كبيرة، وتسعى بإمكاناتها المحدودة للتخفيف من المعاناة التي يعيشونها في بلدان اللجوء والشتات، وخاصة لبنان”.

وأوضح أبو الغزلان لـ”قدس برس” أن الحركة “شكلت ملفاً يعنى باللاجئين، ويتولى مسؤوليته القيادي أحمد المدلل، في تأكيد من الحركة على أن قضية اللاجئين تمثل عنواناً بارزاً من عناوين القضية الفلسطينية، وهم في طليعة المقاتلين المدافعين عن حقوق شعبنا الفلسطيني”.

وأكد تمسك حركته بـ”خيار الجهاد والمقاومة حتى التحرير والعودة”، مشيراً إلى أن “ما تشهده ساحة الضفة الغربية من تصاعد وتيرة عمليات المقاومة البطولية والنوعية؛ هو خير دليل على مواصلة طريق الكفاح والنضال”.

وشدد على أن “مرحلة ما بعد معركة وحدة الساحات (مواجهة عسكرية مع الاحتلال في قطاع غزة عام 2022) ليس كما قبلها، والعدو الصهيوني لن يستطيع وأد المقاومة الفلسطينية، وسيفشل في كل مرة في مخططاته للقضاء على المقاومة”.

وكشف أبو الغزلان “أن حركة الجهاد الإسلامي اختارت إحياء ذكرى انطلاقتها هذا العام تحت شعار “قتالنا ماضٍ حتى القدس”، مبيناً أنها  أرادت التأكيد من هذا العنوان أن “الجهاد المسلح هو الطريق الأمثل والأقصر لتحرير الأرض؛ والدفاع عن المقدسات”.

واعتبر أن “القدس المحتلة هي جزء من عقيدتنا؛ لا يمكن التخلي عنها أو عن أي جزء منا، وواجب الأمة العربية والإسلامية وأحرار العالم القتال لتحريرها من دنس الصهاينة المتطرفين”.

يذكر أن حركة الجهاد الإسلامي انطلقت في الخامس من تشرين الأول/أكتوبر 1987، وهي لا تعترف بالاحتلال الإسرائيلي، وهدفها تحرير فلسطين من بحرها إلى نهرها.

ولا تشارك الحركة في العملية السياسية بالأراضي الفلسطينية، إذ قاطعت الانتخابات التشريعية الفلسطينية عام 2006، وأعلنت مقاطعتها للانتخابات الرئاسية والتشريعية الأخيرة قبل تأجيلها من قبل السلطة الفلسطينية العام الماضي.

ونفذت الحركة عدة عمليات عسكرية ضد الاحتلال الاسرائيلي أثناء الانتفاضة الأولى عام 1987، وخلال انتفاضة الأقصى عام 2000 وعملت على تطوير جناحها العسكري “سرايا القدس”.

واغتال الموساد الإسرائيلي أمينها العام الأسبق الدكتور فتحي الشقاقي في مدينة سليما في مالطا عام 1995، وتولى بعده رمضان عبدالله شلح قيادة الحركة، وتوفي عام 2020، ليخلفه في القيادة زياد النخالة أمين عام الحركة الحالي.

تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
مسؤول أمني إسرائيلي: الضفة وإيران مركزا التهديد الرئيسي لنا العام المقبل
ديسمبر 6, 2022
حذر مسؤول أمني إسرائيلي، من تصاعد الأوضاع الأمنية بشكل واسع النطاق في الضفة الغربية المحتلة، وتشكيلها التهديد الأكبر لدولة الاحتلال العام المقبل 2023، في ظل حالة عدم الاستقرار، وتصاعد العمليات المسلحة. ونقلت صحيفة /يديعوت أحرونوت/ العبرية، اليوم الثلاثاء، عن رئيس قسم الأبحاث في شعبة الاستخبارات الإسرائيلية عميت ساعر، قوله إن الضفة الغربية وإيران هما مركزا
“عرين الأسود” تتبنى عدة عمليات ضد الاحتلال وتحيي مقاومة غزة
ديسمبر 6, 2022
تبنت مجموعات “عرين الأسود” الفلسطينية، تنفيذ عدة عمليات ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي، رداً على إعدام الشهيد عمار مفلح في مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة. وقالت في بيان صحفي تلقته “قدس برس” إن “جند العرين نفذوا يوم الجمعة الماضي، خمس عمليات إطلاق نار تجاه حاجز حوارة الاحتلالي، وحاجز بيت فوريك، واستهدفوا تجمعات الجنود على نقطة
مصادر عبرية: إطلاق نار يستهدف مستوطنة شمال رام الله
ديسمبر 6, 2022
ذكرت وسائل إعلام عبرية، أن مقاومين فلسطينيين أطلقوا النار، الليلة الماضية، تجاه مستوطنة “عوفرا” شمال شرق رام الله (وسط الضفة). ونقل موقع الأخبار العبري /0404/ عن متحدث باسم جيش الاحتلال، قوله إن إطلاق النار استهدف موقعا لقوات الجيش بالقرب من البوابة الخلفية للمستوطنة، من قبل مركبة مسرعة لاذت بالفرار من المكان، زاعماً عدم وقوع إصابات.
مراقبون: هدم معبر المنطار تشديد لحصار غزة وتنصل من الاتفاقيات
ديسمبر 5, 2022
اعتبر مراقبان فلسطينيان إقدام دولة الاحتلال على هدم معبر المنطار/ كارني التجاري مع قطاع غزة (شرقا)؛ إمعاناً إسرائيلياً في تشديد الحصار السياسي والاقتصادي على القطاع، وتنصلاً من الاتفاقيات المبرمة؛ والتي كانت المعابر أحد أركانها. وأكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي في بيان له، أنه تم أمس الأحد البدء في عملية “كارني عوز” التي تتضمن تفكيك معبر
“حماس” تعلن شعار انطلاقتها الـ35 
ديسمبر 5, 2022
أعلنت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” اليوم الاثنين، عن شعار انطلاقتها الـ35 لهذا العام، والذي “يعبر عن الثوابت التي تؤمن بها الحركة، والأهداف التي تسعى إليها”. وأوضحت “حماس” في بيان صحفي تلقته “قدس برس”، أن “الشعار يتزين بخارطة فلسطين من البحر إلى النهر، ومن الناقورة الي أم الرشراش، متوشحة بالكوفية الفلسطينية، وعلى جانبها الأيمن البندقية؛ يرفرف
إصابات بالاختناق بمواجهات مع الاحتلال في بلدة سلوان
ديسمبر 4, 2022
أصيب عدد من الفلسطينيين بالاختناق، اليوم الأحد، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، في مواجهات مع الاحتلال اندلعت ببلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى المبارك. وقالت مصادر محلية إن “قوات الاحتلال اقتحمت حي أبو تايه في بلدة سلوان، وأطلقت قنابل الغاز والصوت بكثافة صوب الشبان، وقامت بإزالة الإعلام والرايات التابعة للفصائل الفلسطينية”. وتشهد مدن الضفة الغربية المحتلة،