الداخلية بغزة: منشورات الاحتلال التي تطالب بإخلاء مدينة غزة "إرهاب نفسي"

حذرت وزارة الداخلية والأمن الوطني في قطاع غزة، "سكان مدينة غزة من الاستجابة لوسائل الضغط والإرهاب النفسي الذي يمارسه الاحتلال الإسرائيلي عليهم ومطالبتهم بترك منازلهم والتوجه جنوبا".

وشددت الوزارة، في تصريح تلقته "قدس برس"، مساء اليوم الأربعاء، على أن "ما يدعيه الاحتلال من وجود ممرات آمنة للمواطنين، إنما هي ممرات للموت ولقتلهم على قارعة الطريق كما حدث على مدى الشهور السابقة".

وقالت إن "منشورات الاحتلال التي تطالب المواطنين بالنزوح للجنوب تأتي في إطار الضغط والإرهاب النفسي الذي يمارسه تجاههم".

وأضافت أن "جيش الاحتلال يحاول نشر بعض الصور لمرور نازحين بهدف خداع المواطنين واستدراجهم".

وحيّت "صمود المواطنين ورفضهم الاستجابة لتهديدات الاحتلال ووسائل الضغط والإرهاب النفسي التي يمارسها".

وأشارت إلى أنه "في حالة وجود خطر على حياتكم الانتقال لمكان قريب من منطقة سكنكم لحين زوال الخطر، مع التأكيد أنه لا وجود لأي مكان آمن في محافظات القطاع كافة من شماله إلى جنوبه".

ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أمريكية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة إلى استشهاد 38 ألفا و295 شهيدا، وإصابة 88 ألفا و241 آخرين، إلى نزوح نحو 1.9 مليون شخص من سكان القطاع، بحسب بيانات منظمة الأمم المتحدة.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة