أبو محفوظ: بروز مواقف رافضة للتطبيع مع الاحتلال يدعم الحق الفلسطيني

قال هشام أبو محفوظ، نائب الأمين العام للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، إن بروز مواقف عربية رسمية وشعبية رافضة للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، هي واحدة من أدوات دعم الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة.

جاء ذلك خلال ندوة بعنوان "مستجدات القضية الفلسطينية"، ضمن فعاليات مؤتمر رواد بيت المقدس الـ13، الذي أقيم الخميس في إسطنبول تحت شعار "شركاء في تحريرها"، بمشاركة وفد من المؤتمر الشعبي وشخصيات إسلامية من مختلف دول العالم.

وأكد أبو محفوظ على أهمية أن يستعيد فلسطينيو الخارج دورهم في المشروع الوطني الفلسطيني، لافتاً إلى أن المؤتمر الشعبي يسعى إلى تحقيق تواصل فعال مع مختلف الجهات الرسمية والشعبية في الدول الإسلامية وأحرار العالم، بهدف حشد طاقاتهم لخدمة القضية الفلسطينية.

كما أشار إلى أهمية مدينة القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية لدى الأمة وأحرار العالم، مؤكداً أن القدس هي القضية المركزية التي يجتمع حول دعمها الجميع.

ودعا إلى تطوير أدوات مواجهة التطبيع العربي مع الاحتلال الإسرائيلي، والعمل على حشد الدعم العربي والإسلامي والدولي للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وتبني سياسة محاسبة الاحتلال على جرائمه بحق الشعب الفلسطيني ضمن القوانين الدولية.

كما أكد على أهمية وجود بيئة حاضنة وداعمة للعمل الفلسطيني في الخارج على المستوى الرسمي والشعبي، ودعم مشاريع تعزيز صمود اللاجئين الفلسطينيين في الخارج، وتثبيتهم حتى تحقيق العودة.

وشدد على ضرورة أن تدعم الجاليات الإسلامية في الغرب الجالية الفلسطينية في إبراز الرواية الفلسطينية ومواجهة التحديات التي تستهدف القضية بسبب اللوبيات الإسرائيلية.

وطالب بالتضامن مع الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، والعمل على وضع حد للانتهاكات الإسرائيلية بحقهم، وتحقيق محاسبة قانونية لهذا الاحتلال في البعد الدولي.

يشار إلى أن “المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج” هو تجمع شارك في تأسيسه فلسطينيون من مختلف دول العالم، وأعلن عن إطلاقه في شباط/فبراير 2017 بتركيا، ويتخذ من بيروت مقرا له، وفق موقع الالكتروني الرسمي.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
"النواب الأمريكي" يقيل إلهان عمر من لجنة الشؤون الخارجية لانتقادها "إسرائيل"
فبراير 3, 2023
أقال مجلس النواب الأمريكي، مساء الخميس، النائبة المسلمة إلهان عمر، من لجنة الشؤون الخارجية بالمجلس، بحجة "معاداة السامية" لانتقادها الاحتلال الإسرائيلي. وأيد 218 نائبا جمهوريا قرار إزاحة عمر من اللجنة، بينما عارضه جميع النواب الديمقراطيين البالغ عددهم 211. وقبيل التصويت، قالت النائبة عمر في خطاب أمام البرلمان إنها "مسلمة ومهاجرة من إفريقيا، فهل تفاجأ أحد
"حماس" تدين "بشدة" تطبيع السودان مع الاحتلال الإسرائيلي
فبراير 3, 2023
أعربت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عن أسفها وإدانتها الشديدين لما صرّحت به وزارة الخارجية السودانية بشأن تطبيع العلاقة مع الكيان الصهيوني المحتل، وعدّته "خروجاً عن موقف الشعب السوداني التاريخي والأصيل الرافض لنهج التطبيع، والداعم للشعب الفلسطيني، ولعدالة قضيته، ولحقوقه الوطنية، ولعروبة القدس، وإسلامية المسجد الأقصى المبارك". وقالت الحركة في تصريح صحفي تلقته "قدس برس" اليوم
مقتل شقيقين في جريمة إطلاق نار بالداخل الفلسطيني المحتل
فبراير 3, 2023
قُتل الشقيقان علي وخالد السعدي (31 و28 عاما) من مدينة الناصرة بالأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48، في جريمة إطلاق نار، فجر اليوم الجمعة. ووقعت الجريمة في حي الكروم، حيث أصيب الشقيقان السعدي بإصابات بالغة الخطورة، ونُقلا إلى المستشفى، وأجريت لهما عمليات إنعاش ولكن دون جدوى، حتى أعلن الطاقم الطبي عن وفاتهما. وبهذه الجريمة؛ ترتفع عدد
قوة إسرائيلية خاصة تعتقل فلسطينياً من مخيم جنين
فبراير 2, 2023
اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الخميس، شابا فلسطينيا من مخيم جنين (شمال الضفة الغربية). وذكرت مصادر محلية أن قوة خاصة من جيش الاحتلال، تسللت بمركبة تحمل لوحة تسجيل فلسطينية، واعتقلت الشاب أمير قرعاوي (22 عاما)، أثناء تواجده على أطراف مدينة جنين. وتشهد مدن الضفة الغربية المحتلة، بما فيها القدس، اقتحامات شبه يومية لقوات الاحتلال
إصابات بالاختناق واعتقال فلسطيني خلال مواجهات مع الاحتلال غرب جنين
فبراير 2, 2023
أصيب عدد من الفلسطينيين بالاختناق واعتقل شاب، مساء اليوم الخميس، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في قرية رمانة، غرب جنين (شمال الضفة). وقالت مصادر محلية إن "المواجهات اندلعت عقب اقتحام الاحتلال القرية، وسط إطلاق قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، وأسفرت عن إصابة عدد من المواطنين بالاختناق". وأضافت المصادر أن "قوات الاحتلال اعتقلت الشاب إيهاب
العاهل الأردني: القدس بالنسبة لبلادي وعائلتي الهاشمية أمر شخصي وليس سياسيا
فبراير 2, 2023
قال العاهل الأردني عبدالله الثاني، إن "القدس بالنسبة للمملكة ولعائلتي الهاشمية، لم تكن أمرا سياسيا قط، بل هي ترتبط بهم بشكل شخصي". جاء ذلك في الكلمة الرئيسة التي ألقاها الملك في حفل "فطور الدعاء الوطني الـ71 بواشنطن" اليوم الخميس. وأضاف أنه "منذ أكثر من 100 عام، حملنا أمانة الوصاية الهاشمية على الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية