نابلس.. أمن السلطة يقمع مسيرة مطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين

لليوم الثاني على التوالي

قمعت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية في مدينة نابلس (شمال الضفة)، لليوم الثاني على التوالي، مسيرة سلمية مطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين والمقاومين.

وأفادت مصادر محلية أن المسيرة انطلقت، مساء اليوم الأربعاء، من داخل البلدة القديمة، باتجاه ميدان الشهداء، مرددة هتافات تطالب بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين والمقاومين، وفي مقدمتهم الشاب المطارد من الاحتلال مصعب اشتية، وشعارات مؤيدة لمجموعات عرين الأسود الفدائية.

وأكدت المصادر إطلاق عناصر الأجهزة الأمنية، قنابل الغاز المسيل للدموع، باتجاه المشاركين في المسيرة.

وأوضحت أن أجهزة السلطة كثفت من انتشارها في ميدان الشهداء، قبل موعد تنظيم الفعالية، وانتشر العشرات من عناصر الأجهزة بعضهم بالزي المدني، بالإضافة إلى ملثمين، وسط استنفار كبير استعدادا لقمع المسيرة.

وكانت أجهزة السلطة قد فضّت بالقوة، أمس الثلاثاء، مسيرة مماثلة في مدينة نابلس، وهو ما لقي إدانات واسعة من غالبية القوى والفصائل والمؤسسات الحقوقية.

وتصاعدت الدعوات لإطلاق سراح المعتقلين، في أعقاب تدهور الحالة الصحية للمطارد اشتية، الذي كان يقبع في سجن أريحا (شرقا)، قبل أن ينقل الأسبوع الماضي إلى سجن بيتونيا في رام الله (وسط).

واعتقلت أجهزة السلطة المطارد اشتية ورفيقه عميد طبيلة في 19 أيلول/سبتمبر الماضي، بعد اعتراض المركبة التي كانا يستقلانها بالمدينة.

وتسبب اعتقالهما في حينه باندلاع موجة احتجاجات عارمة في نابلس ومحافظات أخرى، أسفرت عن مقتل مواطن وإصابة العشرات، وانتهت بعد التوصل لتفاهمات تقضي بالإفراج عنهما خلال أيام قليلة.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
إعلام أمريكي: "حماس" لديها القدرة على جر إسرائيل لمستنقع طويل بغزة
مارس 1, 2024
<div style="text-align:right">نقلت شبكة "إن بي سي" عن ضباط أميركيين قولهم إن "حماس" قادرة على جر إسرائيل إلى مستنقع طويل بغزة. وأضافت الشبكة: إن "حماس ما زالت قادرة على جر إسرائيل إلى مستنقع طويل، مثل الصراعات السابقة في لبنان". وقالت إن عدوان الاحتلال الإسرائيلي على غزة، ألحق ضررا بقيادة "حماس" وبنيتها التحتية، لكن الحركة لا تزال لديها</div>
دول لاتينية تعلق شراء أسلحتها من "إسرائيل".. وأخرى تدعو لمحاسبتها
فبراير 29, 2024
<div style="text-align:right">وصف الرئيس الكولومبي، غوستافو بيترو، ما ارتكبه الاحتلال الإسرائيلي بحق المدنيين الفلسطينيين العزّل، في شارع الرشيد بمدينة غزة، أثناء انتظارهم الشاحنات المحملة بالمساعدات الإغاثية، فجر اليوم بأنه "إبادة جماعية" ويذكّر بـ"الهولوكوست". وأضاف بيترو، في تصريحات اليوم الخميس، على حسابه بمنصة "إكس" رصدتها "قدس برس"، أنه "بينما كانوا يطلبون الطعام، تم قتل أكثر من 100 فلسطيني</div>
"حماس": الاحتلال يمرر رواية "تافهة" حول "مجزرة الرشيد"
فبراير 29, 2024
<div style="text-align:right">أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الخميس، أن جيش الاحتلال يحاول التنصل من مسؤوليته على ما اقترفه جيشه بحق مواطنين كانوا ينتظروان الحصول على مساعدات قرب منطقة دوار النابلسي، في مدينة غزة. وقالت الحركة في بيان لها، إنه "في محاولة من جيش الاحتلال للتنصل من مسؤوليته على ما اقترفه جيشه المجرم فجر اليوم بحق مواطنين ينتظرون</div>
غوتيريش: المدنيون اليائسون في غزة بحاجة إلى مساعدة عاجلة
فبراير 29, 2024
<div style="text-align:right">أدان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الخميس، قصف قوات الاحتلال تجمعا للفلسطينيين أناء سعيهم للحصول على مساعدات إنسانية في شمال غزة، والذي أدى إلى استشهاد 114 فلسطينيا. وقال غوتيريش في بيان صدر باسمه: "يحتاج المدنيون اليائسون في غزة إلى مساعدة عاجلة، بما في ذلك أولئك الذين يعيشون في الشمال المحاصر حيث لم تتمكن الأمم</div>
الكويت تدين مجزرة "شارع الرشيد" في غزة
فبراير 29, 2024
<div style="text-align:right">أدانت دولة الكويت، اليوم الخميس، "الجريمة الجديدة التي اقترفتها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق عدد من المدنيين الفلسطينيين العزل بعد قصفهم أثناء تواجدهم في شمال قطاع غزة لتلقي المساعدات الإنسانية والإغاثية مما أدى إلى سقوط العشرات من الضحايا". وأكدت وزارة الخارجية الكويتية في بيان تلقته "قدس برس"، على "موقف دولة الكويت الثابت والراسخ بضرورة وقف إطلاق</div>
"البرلمان العربي" يدين مجزرة "شارع الرشيد" في غزة
فبراير 29, 2024
<div style="text-align:right"> أدان البرلمان العربي، "الاستهداف الوحشي والمجزرة البشعة التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي بحق المدنيين الفلسطينيين العزّل، في (شارع الرشيد) بمدينة غزة، أثناء انتظارهم الشاحنات المحملة بالمساعدات الإغاثية، ما أدى إلى استشهاد وإصابة المئات منهم أطفال ونساء وشيوخ". وندد البرلمان العربي في بيان تلقته "قدس برس"، اليوم الخميس، "بالصمت الدولي المخزي على جرائم الاحتلال الإسرائيلي، وعدم ردعه</div>