عائلة الجندي الإسرائيلي الأسير "منغستو": على الدولة أن تتحرك للإفراج عن ابننا

طالبت عائلة أفرها منغستو، الجندي الإسرائيلي الأسير لدى "كتائب القسام"، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" حكومتها بالتحرك للإفراج عن ابنها.

وقالت العائلة، في تصريحات صحفية، نقلتها صحيفة /يدعوت احرنوت/ العبرية، مساء الإثنين، بعد عرض "كتائب القسام" لمقطع فيديو يظهر فيه ابنها، إن "الفيديو دليل جديد على أنه حي".

وتابعت، "يجب على الدولة أن تتحرك بسرعة لإعادته إلى الوطن، يبدو أنه بصحة جيدة ويتم الاعتناء به، لا يوجد سبب لبقائه في السجن يومًا آخر".

وعرضت "كتائب القسام" اليوم الإثنين، رسالة مصورة للجندي الإسرائيلي الأسير لديها “أفرها منغستو”، قالت فيها إن رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي المغادر أفيف كوخافي، كذب على شعبه وحكومته بإنجازات “مزعومة وواهمة”.

وتساءل منغستو في رسالته المقتضبة “إلى متى سنظل في الأسر أنا ورفاقي"، “أين دولة وشعب إسرائيل من مصيرنا؟”.

وتحتفظ “كتائب القسام” بأربعة أسرى إسرائيليين، بينهم جنديان أُسرا خلال الحرب على قطاع غزة صيف عام 2014، أما الآخران فقد دخلا القطاع في ظروف غير واضحة، ولا تفصح حركة “حماس” عن مصير المحتجزين الأربعة ولا يُعرف مكان احتجازهم.

 

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة