مصادر عبرية: واشنطن لن تضغط لتغيير تعليمات “إسرائيل” بإطلاق النار في الضفة

قالت مصادر إعلامية عبرية، إن التقديرات في “تل أبيب” تشير إلى أن الولايات المتحدة لن تمارس ضغوطا كبيرة في مسألة تغيير إجراءات إطلاق النار من قبل الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية، والذي أسفر عن مقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة، التي تحمل الجنسية الأمريكية.

ونقل موقع /واي نت/ العبري، عن مصادر سياسية إسرائيلية قولها، إن “التقديرات الإسرائيلية أن التصريحات الأمريكية كانت محاولة من قبل إدارة بايدن لتهدئة اليسار الراديكالي في الحزب الديمقراطي، ولا توجد نية لمحاولة فرض أي شيء على إسرائيل”.

وقال الموقع إن “التصريحات القوية لرئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد، أمس الأربعاء، وتأكيده أنه لن يسمح بمحاكمة أي جندي إسرائيلي من أجل أن يحظى بتصفيق من العالم، ولا أحد يملي علينا تعليمات إطلاق النار، رد واضح على الضغط الدولي لتغيير قواعد الاشتباك العسكرية”.

وأكد أن “المطلب الأمريكي لم يكن جديدًا”، مضيفا أنه “في الأشهر الأخيرة، تحدث وزير الخارجية الأمريكية أنطوني بلينكن مع غانتس حول هذه القضية عدة مرات، وفي آخر مرة ذكرها قبل أسبوعين أخبره أن الجندي الذي أطلق الرصاص بطريق الخطأ على شيرين أبو عاقلة تصرف بشكل غير صحيح، أو أن الإجراءات كانت غير صحيحة”.

وكان جيش الاحتلال، زعم أن الجندي (الذي أطلق النار على شيرين أبوعاقلة) تصرف بشكل صحيح، وأن التعليمات للجنود كانت متناسبة أيضًا.

وقتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، منتصف أيار/مايو الماضي، خلال تغطيتها اقتحام الاحتلال لمدينة جنين (شمالي الضفة الغربية المحتلة)، بعد إطلاق قناص إسرائيلي رصاصة من نوع متفجر استقرت في رأسها.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية، أعلنت أمس الأول الثلاثاء، أنها ستواصل الضغط على “إسرائيل”، بشأن سياساتها إزاء “قواعد الاشتباك” في الضفة الغربية المحتلة، في إشارة إلى التعليمات الموجهة لجنود الاحتلال حول إطلاق النار، إثر إعلان “تل ابيب” نتائج التحقيق في استشهاد الصحفية الفلسطينية – الأمريكية أبو عاقلة.

تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
إصابة عدد من الفلسطينيين باختناق جنوب نابلس
ديسمبر 3, 2022
 أصيب اليوم السبت، عدد من الفلسطينيين بحالات اختناق خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة “أوصرين” جنوبي نابلس، شمال الضفة الغربية. وأفادت مصادر محلية أن مواجهات اندلعت بالقرب من مدخل البلدة المغلق منذ أشهر، ما أدى إلى اصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق جراء قنابل الغاز المسيل للدموع. وكانت قوات الاحتلال قد أعدمت بدم بارد
إعلام عبري: “كتيبة جنين” قوة جديدة تقلق الجيش الإسرائيلي والسلطة معاً
ديسمبر 2, 2022
قالت مصادر عبرية إن الفلسطينيين اللذين قُتلا أمس الخميس في مخيم جنين، المحاذي لمدينة جنين (شمال الصفة) ينتميان إلى القوة الجديدة التي تطلق على نفسها “كتيبة جنين”، وأصبحت مصدر قلق للجيش الإسرائيلي. ووفق صحيفية /يديعوت أحرونوت/ العبرية، الصادرة اليوم الجمعة؛ فقد وُلدت “الكتيبة” في قلب مخيم جنين عام 2021، وأعضاؤها شباب ناشطون من كافة الفروع
مصادر عبرية: تعرض حافلة للمستوطنين لإطلاق نار قرب رام الله
ديسمبر 2, 2022
تعرضت حافلة للمستوطنين لإطلاق نار، فجر اليوم الجمعة، قرب مدينة رام الله (وسط الضفة). وقال موقع الأخبار العبري /0404/ إن مسلحين فلسطينيين أطلقوا  النار على حافلة للمستوطنين، كانت تمر على شارع 60 قرب مستوطنة “عوفرا” شمال شرق رام الله. وزعم أنه لم تقع إصابات في صفوف المستوطنين، إلا أنه لحقت أضرار جسيمة بالحافلة. ولفت إلى
“عرين الأسود”: الشهيدان الزبيدي والسعدي من أوائل ملبّي ندائنا
ديسمبر 1, 2022
كشفت “عرين الأسود” (مجموعة مقاتلة في نابلس شمال الضفة) أن الشهيدين محمد السعدي ونعيم الزبيدي، اللذين ارتقيا في مخيم جنين (شمال الضفة) فجر اليوم، كانا “من أوائل الملبين لنداء العرين في أكثر من معركة”. ونعت المجموعة الشهيدين، في بيان صحفي تلقته “قدس برس” مساء الخميس، مشيرة إلى أن الزبيدي هو أحد قادة كتائب شهداء الأقصى
غزة.. المقاومة الفلسطينية تجري سلسلة تجارب صاروخية
ديسمبر 1, 2022
اجرت المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الخميس، عدداً من التجارب الصاروخية، في إطار فحص قدراتها العملية. وقال مراسل “قدس برس” في غزة، إنه سُمع صباح اليوم عدة انفجارات في القطاع، وتبين لاحقاً أنها ناتجة عن إحراء المقاومة الفلسطينية تجارب صاروخية صوب البحر. ولفت إلى أن أصوات الانفجارات سُمعت في كافة مناطق ومدن قطاع غزة
آلاف الفلسطينيين يشيعون الشهيد بدارنة في “يعبد” جنوبي جنين
نوفمبر 30, 2022
شيع آلاف الفلسطينيين، مساء اليوم الأربعاء، جثمان الشهيد محمد توفيق بدارنة، من بلدة يعبد، جنوبي مدينة جنين (شمال الضفة الغربية المحتلة). وانطلق موكب التشييع من مستشفى جنين الحكومي تجاه مسقط رأسه، حيث حمل المشاركون الشهيد على الأكتاف ملفوفا بالعلم الفلسطيني، وسط هتافات تدعو للرد على جرائم الاحتلال الإسرائيلي، وإلى تصعيد المقاومة في كافة أنحاء الضفة