حملة إسرائيلية تستهدف نشطاء فلسطينيين في أوروبا

سلطوا الضوء على عنصرية الاحتلال

أبدى سياسيون ومراقبون ومسؤولون في دولة الاحتلال الإسرائيلي، انزعاجهم من حملة أطلقها نشطاء فلسطينيون في أوروبا، سلطت الضوء على التصريحات العنصرية لوزراء في حكومة بنيامين نتنياهو.
وأظهر تقرير نشرته صحيفة /معاريف/ العبرية، أمس الاثنين، أن حملة "منتدى التواصل الأوروبي الفلسطيني - يوروبال" (مقره لندن)، ركزت على "عنصرية إسرائيل" التي يتم رصدها من خلال تصريحات مسؤولين في حكومة الاحتلال التي تشكلت مطلع العام الجاري، عبر تحالف بين أحزاب يمينية متشددة.
ولفتت الصحيفة إلى أن ما تخشاه دولة الاحتلال هو تكريس صورتها كدولة احتلال وكدولة فصل عنصري، تناهض حقوق الإنسان.
وقال رئيس منتدى "يوروبال" زاهر البيراوي، تعليقا على تقرير "معاريف" إن تل أبيب "تحاول منذ سنين وقف عمل المنتدى، والتضييق عليه عبر كل الطرق، ومن خلال تهديدات وتصنيفات مشابهة".
ورأى البيرواي، في تصريح لـ "قدس برس" أن مصير أي نشاط إسرائيلي ضد حملته "الفشل" بسبب قناعة الجهات الغربية بأن "عملنا في الدفاع عن الحقوق الفلسطينية قانوني مائة بالمئة" على حد تقديره.
وأوضح أن "كثيراً من الساسة والبرلمانيين في الغرب يعرفون أن دولة الاحتلال تتجه للتطرف اليميني، وأن تصريحات حكومة بنيامين نتنياهو تسبب لهم إحراجا، ولم يعودوا قادرين على الدفاع عنها أو التعامل معها" وفق ما قال.
وعن مواجهة التهديدات الإسرائيلية وتقويض نشاطات المنتدى، قال إن ذلك يكون "بالمزيد من النشاطات، التي تستثمر مساحة الحرية في أوروبا، لفضح عنصرية دولة الاحتلال، وبالاستمرار بالتمسك بحقوقنا الوطنية رغم محاولات التشويه والإسكات".
وأكد على ضرورة التعاون والتنسيق مع المنظمات التضامنية، ومؤسسات حقوق الإنسان، ومع الأحزاب والكتل البرلمانية التي تدعم الحقوق الفلسطينية وتطالب بإنهاء الاحتلال.
وأشار البيراوي، إلى أن إسرائيل "تود لو يختفي النشطاء والسياسيون المدافعون عن فلسطين في العالم، وهي لا تطيق وجود من يُذّكر العالم بجرائمها بحق الفلسطينيين" وفق ما يرى.
وشدد على أن منتدى "يوروبال" هو أحد المؤسسات التي يستهدفها الاحتلال خارج فلسطين، لأنها "تحاول قطع حبل الدعم الغربي لإسرائيل، من خلال بناء علاقات إيجابية مع المجتمعات الغربية، سواء مؤسسات المجتمع المدني، والاتحادات والنقابات، وحتى البرلمانات وبعض الحكومات".
وأطلق "منتدى التواصل الأوروبي الفلسطيني - يوروبال" الأسبوع الماضي، حملة إلكترونية بعنوان "العنصرية الإسرائيلية من أفواه وزراء الحكومة والنوّاب وقادة المجتمع".
وأوضح بيان لـ "يوروبال" أن الحملة تسلط الضوء على العنصرية الإسرائيلية ضد الفلسطينيين، وستركز في مرحلتها الأولى على "التصريحات العنصرية المخالفة للقيم الإنسانية والقوانين الدولية لعدد من أعضاء الحكومة الإسرائيلية الـ37، باعتبارها أكثر الحكومات الإسرائيلية عنصرية منذ عام 1948".
وتتكون الحملة من تصميمات معلوماتية (أنفوغراف) تسلط الضوء على العنصرية الإسرائيلية ضد الفلسطينيين، وتنبه "للسياسات المحتملة لهذه الحكومة الأكثر تطرفا في تاريخ دولة الاحتلال، مثل التوسع الاستيطاني، والتهجير القسري والضم".
وبعث القائمون على الحملة رسائل إلى الحكومة البريطانية، وأعضاء البرلمان بشكل أساسي، وإلى البرلمان الأوروبي "للتنبيه إلى خطورة هذه التصريحات العنصرية، وللمطالبة بمواقف واضحة ترفض التعامل مع حكومة متطرفة".
وعلق وزير الشتات والمساواة الاجتماعية في حكومة الاحتلال، عميشاي شيكلي، على الحملة وتأثيرها بالقول: "تحت ستار النشاط الإنساني وحقوق الإنسان، تعمل سلسلة من المنظمات حاليا في أمريكا الشمالية وأوروبا في جهد مشترك لتقويض حق إسرائيل في الوجود" على حد تعبيره.

 

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
"النواب الأمريكي" يقيل إلهان عمر من لجنة الشؤون الخارجية لانتقادها "إسرائيل"
فبراير 3, 2023
أقال مجلس النواب الأمريكي، مساء الخميس، النائبة المسلمة إلهان عمر، من لجنة الشؤون الخارجية بالمجلس، بحجة "معاداة السامية" لانتقادها الاحتلال الإسرائيلي. وأيد 218 نائبا جمهوريا قرار إزاحة عمر من اللجنة، بينما عارضه جميع النواب الديمقراطيين البالغ عددهم 211. وقبيل التصويت، قالت النائبة عمر في خطاب أمام البرلمان إنها "مسلمة ومهاجرة من إفريقيا، فهل تفاجأ أحد
"حماس" تدين "بشدة" تطبيع السودان مع الاحتلال الإسرائيلي
فبراير 3, 2023
أعربت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عن أسفها وإدانتها الشديدين لما صرّحت به وزارة الخارجية السودانية بشأن تطبيع العلاقة مع الكيان الصهيوني المحتل، وعدّته "خروجاً عن موقف الشعب السوداني التاريخي والأصيل الرافض لنهج التطبيع، والداعم للشعب الفلسطيني، ولعدالة قضيته، ولحقوقه الوطنية، ولعروبة القدس، وإسلامية المسجد الأقصى المبارك". وقالت الحركة في تصريح صحفي تلقته "قدس برس" اليوم
مقتل شقيقين في جريمة إطلاق نار بالداخل الفلسطيني المحتل
فبراير 3, 2023
قُتل الشقيقان علي وخالد السعدي (31 و28 عاما) من مدينة الناصرة بالأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48، في جريمة إطلاق نار، فجر اليوم الجمعة. ووقعت الجريمة في حي الكروم، حيث أصيب الشقيقان السعدي بإصابات بالغة الخطورة، ونُقلا إلى المستشفى، وأجريت لهما عمليات إنعاش ولكن دون جدوى، حتى أعلن الطاقم الطبي عن وفاتهما. وبهذه الجريمة؛ ترتفع عدد
قوة إسرائيلية خاصة تعتقل فلسطينياً من مخيم جنين
فبراير 2, 2023
اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الخميس، شابا فلسطينيا من مخيم جنين (شمال الضفة الغربية). وذكرت مصادر محلية أن قوة خاصة من جيش الاحتلال، تسللت بمركبة تحمل لوحة تسجيل فلسطينية، واعتقلت الشاب أمير قرعاوي (22 عاما)، أثناء تواجده على أطراف مدينة جنين. وتشهد مدن الضفة الغربية المحتلة، بما فيها القدس، اقتحامات شبه يومية لقوات الاحتلال
إصابات بالاختناق واعتقال فلسطيني خلال مواجهات مع الاحتلال غرب جنين
فبراير 2, 2023
أصيب عدد من الفلسطينيين بالاختناق واعتقل شاب، مساء اليوم الخميس، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في قرية رمانة، غرب جنين (شمال الضفة). وقالت مصادر محلية إن "المواجهات اندلعت عقب اقتحام الاحتلال القرية، وسط إطلاق قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، وأسفرت عن إصابة عدد من المواطنين بالاختناق". وأضافت المصادر أن "قوات الاحتلال اعتقلت الشاب إيهاب
العاهل الأردني: القدس بالنسبة لبلادي وعائلتي الهاشمية أمر شخصي وليس سياسيا
فبراير 2, 2023
قال العاهل الأردني عبدالله الثاني، إن "القدس بالنسبة للمملكة ولعائلتي الهاشمية، لم تكن أمرا سياسيا قط، بل هي ترتبط بهم بشكل شخصي". جاء ذلك في الكلمة الرئيسة التي ألقاها الملك في حفل "فطور الدعاء الوطني الـ71 بواشنطن" اليوم الخميس. وأضاف أنه "منذ أكثر من 100 عام، حملنا أمانة الوصاية الهاشمية على الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية