"بلينكن" يتعهد لـ"عباس" بتوفير إنترنت الجيل الرابع

خلال استقبال عباس لبلينكن في رام الله

تعهد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، بتقديم الولايات المتحدة 50 مليون دولار للسلطة الفلسطينية، وقال: "توصلنا لاتفاق لإتاحة توفير خدمات الجيل الرابع من الإنترنت للفلسطينيين".

وجاء ذلك بعد اجتماع بلينكن مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، اليوم الثلاثاء، في رام الله (وسط الضفة)، مع كشفه عزم واشنطن العمل على فتح القنصلية الأمريكية في القدس الشرقية، والتزام رئيس بلاده جو بايدن بحل الدولتين.

وقال بلينكن إن "الولايات المتحدة تعارض أية خطوات تقوض حل الدولتين، كتوسيع المستوطنات وهدم البيوت، مشددا على "ضرورة اتخاذ خطوات لخفض التصعيد"، ومشيرا إلى أن "أفق الأمل للفلسطينيين يتقلص، ولابد أن يحدث تغيير".

ومن جهته، قال عباس إن "ما يحدث اليوم تتحمل مسؤوليته الحكومة الإسرائيلية، بسبب ممارساتها، التي تقوض حل الدولتين".

وأردف أنها "تخالف الاتفاقيات الموقعة، وبسبب عدم بذل الجهود الدولية لتفكيك الاحتلال، وإنهاء منظومة الاستيطان، وعدم الاعتراف بالدولة الفلسطينية، وحصولها على عضويتها الكاملة في الأمم المتحدة".

وأضاف أن "استمرار معارضة جهود شعبنا الفلسطيني للدفاع عن وجوده وحقوقه المشروعة في المحافل والمحاكم الدولية، وتوفير الحماية الدولية لشعبنا، هي سياسة تشجع المحتل الاسرائيلي على المزيد من ارتكاب الجرائم وانتهاك القانون الدولي".

يشار إلى أن الولايات المتحدة، تعهدت بحزمة  تسهيلات لتحسين الحياة اليومية للفلسطينيين، خلال زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن لمناطق السلطة الفسطينية تموز/يوليو من العام الماضي، شملت تلك التسهيلات الضغط على الإسرائيليين للسماح للسلطة الفلسطينية بتشغيل خدمة الجيل الرابع من الانترنت في الضفة الغربية وغزة.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة