374 انتهاكاً لأجهزة أمن السلطة الفلسطينية خلال يناير الماضي

تواصل ملاحقة الطلبة الجامعيين وتعرضهم للتعذيب

سجلت "لجنة أهالي المعتقلين السياسيين" في الضفة الغربية (374) انتهاكا لأجهزة أمن السلطة الفلسطينية خلال كانون ثاني/يناير الماضي وفقا لتقرير اللجنة، الذي وصل "قدس برس" نسخة منه.
ووفق اللجنة، واصلت أجهزة السلطة "قمعها للفعاليات الوطنية والشعبية، وقامت بالاعتداء على المسيرة السلمية التي خرجت وسط مدينة نابلس، للمطالبة بالإفراج عن المعتقل مصعب اشتية وكافة المعتقلين السياسيين، وذلك عبر إطلاق النار والقنابل على المشاركين في المسيرة" بحسب التقرير.
وأكدت اللجنة في تقريرها استمرار أجهزة السلطة ملاحقة الطلبة الجامعيين واعتقالهم، إضافة لتعرضهم للتعذيب والتضييق والتهديد على خلفية نشاطاتهم النقابية والوطنية، وذلك عبر تلفيق اتهامات باطلة ومكذوبة للطلاب المعتقلين كحيازة السلاح ونحو ذلك.
ورصدت اللجنة (121) حالة اعتقال سياسي، و(34) حالة استدعاء، و(33) حالة اعتداء وضرب، و(27) عملية مداهمة منازل وأماكن عمل، و(42) حالة قمع حريات، و(32) حالة اختطاف، و(61) حالة محاكمات تعسفية، و(8) حالات شبح وتعذيب، فضلا عن (16) حالة ملاحقة وقمع مظاهرات وانتهاكات أخرى.
وحازت محافظة نابلس، وفقا لتقرير اللجنة، النسبة الأعلى على صعيد انتهاكات السلطة بواقع (165) انتهاكا، تلاها محافظتي الخليل ورام الله بواقع (63 و41) انتهاكا لكل منهما على التوالي.
وتواصل أجهزة أمن السلطة في الضفة الغربية، اعتقال عشرات المواطنين في سجونها من ضمنهم طلبة وأسرى محررين، على خلفية توجهاتهم السياسية.
وأعلنت السلطة الفلسطينية، يوم 26 كانون ثاني/يناير الماضي، وقف التنسيق الأمني مع "إسرائيل" وتحميلها مسؤولية "المجزرة في جنين" (وقعت فجر اليوم نفسه) التي قتل خلالها تسعة فلسطينيين.

 

 

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
مراسلنا: استشهاد طفلين وامرأة بقصف استهدف منزلا شرق مدينة غزة
يونيو 22, 2024
أكّد مراسلنا استشهاد طفلين وامرأة، مساء اليوم السبت، في قصف للاحتلال الإسرائيلي استهدف منزلا في مدينة غزة. وأفاد بأن طائرات الاحتلال الحربية قصفت منزل عائلة (أهل) في حي الدرج شرق مدينة غزة، ما أدى لاستشهاد ثلاثة فلسطينيين هم طفلان وامرأة، وإصابة العشرات، ما يرفع عدد الشهداء في المدينة إلى 57 منذ صباح اليوم السبت. وأضاف
مراسلنا: 54 شهيدا في قطاع غزة اليوم
يونيو 22, 2024
نقل مراسلنا عن مصادر طبية في قطاع غزة أن "غارات الاحتلال الإسرائيلي والقصف الذي شنه على مواقع عدة في مناطق مختلفة من قطاع غزة، منذ فجر اليوم السبت خلف 54 شهيدا وعشرات المصابين". بدوره أعلن المتحدث باسم الدفاع المدني محمود بصل، "انتشال أكثر من 17 شهيدا من تحت أنقاض المنازل التي تعرضت للقصف في حي
لبنان.. "الجماعة الإسلامية" تنعى أحد مجاهديها
يونيو 22, 2024
نعت "الجماعة الإسلامية" في لبنان (الإخوان المسلمون) في لبنان الشهيد أيمن هاشم غطمة الذي ارتقى ظهر اليوم السبت بغارة شنّها الاحتلال الإسرائيلي، في منطقة البقاع الغربي، شرق لبنان. وقال الجماعة في بيان تلقته "قدس برس" مساء اليوم السبت، إن "هذه الجريمة تضاف إلى سلسلة جرائم العدو بحق الشعبين اللبناني والفلسطيني". وأضافت "إنّنا في الجماعة الإسلامية
قوات الاحتلال تقتحم "مسقط رأس" خالد مشعل قرب رام الله
يونيو 22, 2024
اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة سلواد (مسقط رأس خالد مشعل رئيس حركة "حماس" في الخارج)، شمال شرق رام الله وسط الضفة الغربية، مساء اليوم السبت، وشنّت حملات دهم واعتقال في صفوف الفلسطينيين. وتشهد مدن وبلدات في الضفة الغربية المحتلة، اقتحامات مستمرة من جانب قوات الاحتلال، يتخللها مواجهات ميدانية بين الفلسطينيين وجيش الاحتلال الإسرائيلي، ما أسفر
تقرير: 4 من كل 5 أطفال شمال غزة يتناولون وجبة واحدة كل 3 أيام
يونيو 22, 2024
باتت المجاعة في مدينة غزة وشمالها واقعا يعانيه مئات الآلاف من الفلسطينيين، حتى إن الكثيرين منهم ارتقوا شهداء بعد أن أنهك الجوع أجسادهم.   وقال رائد كشكو (23 عاما) وهو أحد الذين أنهكهم الجوع في حي الزيتون بمدينة غزة لـ"قدس برس"، اليوم السبت، إنه خسر قرابة ثلث وزنه، إضافة إلى معاناته من جفاف حاد "اضطررت
"القوى الوطنية والإسلامية" تدعو لحوار استراتيجي جاد بين قوى الشعب الفلسطيني
يونيو 22, 2024
دعت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية (تجمع فصائلي فلسطيني) بأنه قد "آن الأوان لفتح حوار استراتيجي جاد وحقيقي بين قوى الشعب الفلسطيني الحية". وأعربت اللجنة في تصريح صحفي، تلقته "قدس برس"، اليوم السبت، عن اعتقادها أن "استهداف الضفة ومحاولات تهويدها جديرٌ بأن يدفع المجموع الوطني وقواه الوطنية الحية لفتح حوار استراتيجي جاد وحقيقي لمواجهة الاحتلال