انطلاق "أسبوع القدس العالمي" ودعوات للمشاركة الواسعة في فعالياته

أعلنت اللجنة العليا المنظمة لـ”أسبوع القدس العالمي”، عن انطلاقة فعاليات الأسبوع رسميا، بدءا من اليوم ‏الثلاثاء، وحتى العشرين من شباط/ فبراير الجاري.

وقالت اللجنة المنظمة، إن الفعاليات، تهدف إلى تذكير المسلمين بأهمية القدس والمسجد الأقصى المبارك، لاسيما في وجه الأخطار التي تحيط به من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

وقد دعا رئيس "الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين" (مقره الدوحة) علي القره داغي، إلى تكثيف المشاركة في فعاليات الأسبوع، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والندوات التي تعقد في عدة دول.

وقال رئيس مركز "تكوين العلماء" الموريتاني، الشيخ محمد الحسن ولد الددو، إن "المسلمين جميعا شركاء في فلسطين، وهذا هو الوقت المناسب للعمل من أجل القدس والمسجد الأقصى".

وبحسب بيان انطلاقة "أسبوع القدس"، فإنها ستتم دعوة خطباء الجمعة حول العالم لتخصيص الخطبة القادمة للحديث عن القدس المحتلة.

وقد عُقد أمس الإثنين، في مدينة غزة، وفي العاصمة القطرية الدوحة، مؤتمران للإعلان عن انطلاقة "أسبوع القدس العالمي".

وشددت اللجنة العليا في بيانها الافتتاحي لـ"أسبوع القدس العالمي"، على أن تكون خطبة الجمعة القادمة حول ‏نصرة القدس والأقصى، وإغاثة المنكوبين في الزلزال المدمّر الذي ضرب الإثنين الماضي كلا من تركيا وسوريا.

ويأتي "أسبوع القدس العالمي" في العام الثالث له، في ظلّ تصاعد المخاطر المحدقة في المسجد الأقصى المبارك والاعتداءات المستمرة عليه، لاسيما في ظل حكومة اليمين المتطرف التي يقودها بنيامين نتنياهو.

ويتزامن "أسبوع القدس العالمي" الذي يقام في آخر أسبوع في شهر رجب من كل عام، مع ذكرى ‏الإسراء والمعراج، وذكرى تحرير بيت المقدس على يد القائد صلاح الدّين الأيوبيّ.‏

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة