الأردن.. بدء فعاليات مؤتمر “دلني” بمشاركة رجال أعمال أردنيين وفلسطينيين

أكدت أمين عام وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة بالأردن، ليزا الحباشنة، أن الريادة بالمملكة تحظى باهتمام كبير منذ زمن طويل، حيث أنشئ أول صندوق استثمار عام 1988، وأنتج العديد من الشركات الناجحة.

وقالت الحباشنة خلال افتتاحها، اليوم السبت، مؤتمر “دلني” الأول، الذي نظمه ملتقى الأعمال الفلسطيني الأردني، بالتعاون مع مركز تطوير الأعمال، إن “الشركات الناشئة بالأردن تتميز بكونها شركات واعدة استطاعت إثبات نفسها على المستوى الإقليمي والعالمي”.

وأوضحت أن “الشركات تتنوع بين تطبيقات الموبايل، والتجارة الإلكترونية، وتكنولوجيا التعليم، والتكنولوجيا المالية، وتكنولوجيا الصحة، والذكاء الاصطناعي، وإنترنت الأشياء”.

وأشارت إلى أن “الوزارة تقدم العديد من البرامج لدعم تشغيل الناشئة، لا سيما برنامج تدريب وتشغيل الخريجين، من خلال تقديم دعم مالي قيمته 50 في المائة من مكافآت الخريجين، ولمدة عام للتدريب والعمل لدى شركات القطاع الخاص”.

بدوره، أكد رئيس “ملتقى الأعمال”، نظمي عتمة، أن “الملتقى يسعى، من خلال مسؤوليته المجتمعية، إلى دعم الشباب الرياديين، والعمل على تأهيلهم وتمكينهم في طرح أفكارهم الخلاقة”.

وأضاف أن من مساعي الملتقى “تحويل هذه الأفكار لمشاريع ناجحة، وتوعية وتثقيف أعضاء الملتقى بأهمية المشاريع الريادية، وحجم الفرص الكبيرة والمميزة للاستثمار فيها”.

وأوضح عتمة أن “الأفكار والمشاريع الريادية تربعت على قمة أكبر الشركات في العالم، وبمبالغ تجاوزت مئات مليارات الدولارات، وكانت بدايتها من رياديين وأفكار غريبة، أو غير متوقعة أحيانًا”.

وأشار إلى أن “المؤتمر يتيح الفرصة لعرض 15 مشروعًا رياديًا، قطع أصحابها أشواطًا مختلفة لإنجاحها، إلى جانب توفير فرصة التشبيك بين الرياديين والمستثمرين”، مشددًا على “ضرورة تضافر كل الجهود لدعم قطاع الريادة والرياديين”.

ومن جانبه، قال رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، أمين نشوان، إن “مبادرة دلني التي تأسست عام 2018، تهدف الى التشبيك بين الريادي، وبين أصحاب الأعمال من خلال برنامجين، يعنيان كل طرف بمسماه”.

وأضاف نشوان “أن دلني تطمح أن يصبح مؤتمرها متخصصًا في تدريب وتسويق المشاريع الريادية بشكل دوري، على أن يتم تسويق 50 مشروعًا رياديًا”.

وأكد أن “الملتقى يملك القدرة على دعوة واستقطاب عدد كبير من رجال الأعمال والمستثمرين المهتمين بالاستثمار في الريادة من المملكة وخارجها”.

من جهته، أشار مدير مركز تطوير الأعمال، غالب حجازي، إلى أن “رؤية التحديث الاقتصادي ركزت على دعم ريادة الأعمال، وريادة الأعمال الخضراء، وأهمية تطوير ودعم نمو وتوسع هذه النوعية من الشركات، التي يمكن أن تسهم في النمو الاقتصادي مستقبلاً”.

وبين حجازي أن “الرؤية شددت على أهمية دعم محور التمويل والاستثمار بقطاع الريادة، من خلال زيادة عدد الصناديق الاستثمارية، أو صناديق رأس مال المخاطر، والمتخصصة في الاستثمار بالشركات الناشئة بمختلف مراحلها”.

وأكد أن هدف المؤتمر “رفد الاقتصاد الوطني بمشاريع ريادية، تسهم في تحريك عجلة الاقتصاد، وتنمية المجتمع المحلي، عبر رفد سوق العمل بمشاريع ريادية صغيرة، تسهم بتوفير فرص عمل للتخفيف من معدلات البطالة والفقر”.

يذكر أن مؤتمر “دلني” ينظم في العاصمة الأردنية، عمّان، بمشاركة نحو 250 رجل أعمال فلسطيني وأردني، وفق القائمين عليه.

وملتقى الأعمال الفلسطيني الأردني، هو جمعية مستقلة غير ربحية تأسست عام 2011، ويسعى جاهدًا لتعزيز التعاون بين أصحاب الأعمال الأردنيين والفلسطينيين، بما يخدم مصالحهم ويسهم في تطوير بيئة الاستثمار، بحسب بيان مؤسسيه.

أما “مركز تطوير الأعمال”، فهو مركز أردني غير ربحي، يساهم في التنمية الاقتصادية من خلال تصميم وتنفيذ البرامج التنموية التي تهدف إلى خلق فرص عمل للأردنيين، بحسب الموقع الإلكتروني للمركز.

تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
غزة.. “حماس” تنظم وقفة تضامنية مع القدس والضفة
ديسمبر 9, 2022
نظمت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” في مخيم جباليا شمال قطاع غزة، اليوم الجمعة، وقفة تضامنية مع القدس والضفة الغربية، وأطلقت فعاليات إحياء ذكرى انطلاقتها الـ35 في محافظة شمال غزة، من مكان أنقاض منزل القيادي في الحركة الشهيد نزار ريان. وقال الناطق باسم الحركة عبداللطيف القانوع، في كلمة خلال الوقفة، إن “حماس والمقاومة تؤكد مجددا تضامنها
إصابة طفل فلسطيني برصاص الاحتلال في “بيت دجن”
ديسمبر 9, 2022
أصيب طفل فلسطيني بالرصاص، وآخرون بالاختناق، اليوم الجمعة، خلال قمع الجيش الإسرائيلي مسيرة مناهضة للاستيطان في قرية “بيت دجن” شرق مدينة نابلس (شمال الضفة). وأفادت مصادر طبية بأن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص وقنابل الصوت والغاز السام المسيل للدموع صوب المشاركين في المسيرة، ما أسفر عن إصابة طفل بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و10 مواطنين بالاختناق جراء
65 ألفاً يشهدون صلاة الجمعة في “الأقصى”
ديسمبر 9, 2022
أدى 65 ألف شخص صلاة الجمعة، في المسجد الأقصى المبارك، رغم إجراءات قوات الاحتلال الإسرائيلي المشددة، وفق تقديرات دائرة الأوقاف في القدس المحتلة. وقال مراسل “قدس برس” إن أهالي القدس والضفة الغربية والداخل الفلسطيني المحتل، توافدوا إلى المسجد الأقصى، رغم العراقيل والتشديدات عند الحواجز ومداخل مدينة القدس المحتلة. وأفاد بأن قوات الاحتلال انتشرت في شوارع
الأردن: اقتحامات المدن الفلسطينية تدفع باتجاه تصعيد خطير
ديسمبر 9, 2022
حذر الأردن من استمرار الاقتحامات الإسرائيلية للمدن الفلسطينية، والاعتداءات المتكررة عليها، وآخرها العدوان على مدينة جنين فجر الخميس، مندداً بـ”حملة التصعيد العسكرية الإسرائيلية التي تنذر بتفجر دوامة جديدة من العنف، والتي سيدفع الجميع ثمنها”. وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية، سنان المجالي، في بيان صحفي اطلعت عليه “قدس برس”، إن “العنف لن يولد إلا
مئات الفلسطينيين يشيعون جثمان الشهيد الريماوي وسط الضفة
ديسمبر 9, 2022
شيع مئات الفلسطينيين، اليوم الجمعة، جثمان الفتى الشهيد ضياء الريماوي (16 عاماً) الذي قُتل برصاص الاحتلال الإسرائيلي مساء الخميس. وانطلق موكب تشييع جثمان الشهيد من أمام مجمع فلسطين الطبي في رام الله (وسط الضفة) إلى منزل عائلته في بلدة “بيت ريما” شمال غرب المدينة. وأطلق المشيعون هتافات منددة بانتهاكات الاحتلال، رافعين الأعلام الفلسطينية ورايات الفصائل.
خروقات إسرائيلية للأجواء والمياه الإقليمية اللبنانية
ديسمبر 9, 2022
أعلن الجيش اللبناني، اليوم الجمعة، أن طائرة استطلاع إسرائيلية من دون طيار، خرقت الأجواء اللبنانية من فوق مزارع شبعا المحتلة، ونفذت طلعات استكشافية فوق منطقة حاصبيا، وصولا حتى سماء جبل برغز ومجرى الليطاني في البقاع الغربي. وأضاف في بيان، أن ثلاثة زوارق حربية تابعة لجيش الاحتلال “خرقت المياه الإقليمية اللبنانية تباعاً قبالة رأس الناقورة”. وتابع: