الفصائل الفلسطينية تبارك عملية الطعن في القدس المحتلة

باركت الفصائل الفلسطينية عملية الطعن التي استهدفت أحد المستوطنين في القدس المحتلة، اليوم السبت، معتبرة أنها رد طبيعي على جرائم الاحتلال الإسرائيلي، واستهداف المسجد الأقصى.

وأكدت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، أن العملية بددت وهم الاحتلال بإمكانية احتواء انتفاضة الشعب الفلسطيني.

وقال الناطق باسم الحركة، حازم قاسم، في تصريح صحفي، “إن العملية تأتي رداً على جرائم الاحتلال ضد المقدسات”.

وذكر القيادي في حركة “الجهاد الإسلامي” داوود شهاب، في تصريحات إذاعية، أن العملية “تعكس خيار الشعب الفلسطيني، فهو شعب حي لا يموت وسيظل مقتديًا بعدي التميمي”.

وأكدت حركة “المجاهدين” الفلسطينية” أن هذا “المد العملياتي المتدفق في الضفة هو جزء من الرد العملي على ممارسات العدو الإجرامية بحق شعبنا في الضفة المحتلة، ومواصلة عدوانه بحق المدينة المقدسة والأقصى المبارك”.

بدوره وجه القيادي في “الجبهة الشعبية” لتحرير فلسطين، (احدى فصائل منظمة التحرير الفلسطينية) هاني الثوابته، التحية ” لفرسان المقاومة” مشيراً إلى أن “العمليات البطولية ما تزال تمتد من مدينة إلى  أخرى.

وقال إن” هذا الجيل الذي راهن عليه الاحتلال بأنه سوف ينسى، بات أكثر قدرة على توجيه ضربات أكثر إيلاماً للاحتلال وأعوانه”.

فيما اعتبرت “لجان المقاومة” في فلسطين عملية الطعن في القدس المحتلة “إمتدادا طبيعيا للفعل والمد الثوري المقاوم والمتصاعد في كل شبر من أرض فلسطين المباركة “.

وأكدت أن العملية “تشكل ضربة جديدة للمنظومة الأمنية والعسكرية لكيان العدو الصهيوني المجرم”.

وقال عضو المجلس الثوري لحركة “فتح الانتفاضة” عبد المجيد شديد،  “إن تزايد العمليات الفدائية في الضفة و القدس يؤكد بأن خيار شعبنا هو المقاومة والكفاح المسلح لتحرير كل فلسطين”.

وأصيب مساء اليوم السبت مستوطن بجراح خطيرة، إثر عملية طعن تعرض لها بالقدس المحتلة.

وقالت صحيفة /معاريف/ العبرية إن “المستوطن المصاب في القدس يبلغ من العمر 20 عامًا، ووصفت جراحه بالخطيرة، فيما قدمت له طواقم نجمة داود الحمراء العلاج الأولي”.

تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
إصابة ثلاثة فلسطينيين بالرصاص الحي في البيرة
ديسمبر 6, 2022
 أصيب ثلاثة فلسطينيين بالرصاص الحي المتفجر “دمدم”، أحدهم طفل يبلغ من العمر 14 عاما، مساء اليوم الثلاثاء، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة البيرة، شمال الضفة الغربية. وذكرت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، في بيان مقتضب، أن طواقمها قدمت الإسعافات الأولية لثلاثة فلسطينيين أصيبوا برصاص “دمدم” في الأطراف السفلية خلال المواجهات التي اندلعت في
مسؤول أمني إسرائيلي: الضفة وإيران مركزا التهديد الرئيسي لنا العام المقبل
ديسمبر 6, 2022
حذر مسؤول أمني إسرائيلي، من تصاعد الأوضاع الأمنية بشكل واسع النطاق في الضفة الغربية المحتلة، وتشكيلها التهديد الأكبر لدولة الاحتلال العام المقبل 2023، في ظل حالة عدم الاستقرار، وتصاعد العمليات المسلحة. ونقلت صحيفة /يديعوت أحرونوت/ العبرية، اليوم الثلاثاء، عن رئيس قسم الأبحاث في شعبة الاستخبارات الإسرائيلية عميت ساعر، قوله إن الضفة الغربية وإيران هما مركزا
“عرين الأسود” تتبنى عدة عمليات ضد الاحتلال وتحيي مقاومة غزة
ديسمبر 6, 2022
تبنت مجموعات “عرين الأسود” الفلسطينية، تنفيذ عدة عمليات ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي، رداً على إعدام الشهيد عمار مفلح في مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة. وقالت في بيان صحفي تلقته “قدس برس” إن “جند العرين نفذوا يوم الجمعة الماضي، خمس عمليات إطلاق نار تجاه حاجز حوارة الاحتلالي، وحاجز بيت فوريك، واستهدفوا تجمعات الجنود على نقطة
مصادر عبرية: إطلاق نار يستهدف مستوطنة شمال رام الله
ديسمبر 6, 2022
ذكرت وسائل إعلام عبرية، أن مقاومين فلسطينيين أطلقوا النار، الليلة الماضية، تجاه مستوطنة “عوفرا” شمال شرق رام الله (وسط الضفة). ونقل موقع الأخبار العبري /0404/ عن متحدث باسم جيش الاحتلال، قوله إن إطلاق النار استهدف موقعا لقوات الجيش بالقرب من البوابة الخلفية للمستوطنة، من قبل مركبة مسرعة لاذت بالفرار من المكان، زاعماً عدم وقوع إصابات.
مراقبون: هدم معبر المنطار تشديد لحصار غزة وتنصل من الاتفاقيات
ديسمبر 5, 2022
اعتبر مراقبان فلسطينيان إقدام دولة الاحتلال على هدم معبر المنطار/ كارني التجاري مع قطاع غزة (شرقا)؛ إمعاناً إسرائيلياً في تشديد الحصار السياسي والاقتصادي على القطاع، وتنصلاً من الاتفاقيات المبرمة؛ والتي كانت المعابر أحد أركانها. وأكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي في بيان له، أنه تم أمس الأحد البدء في عملية “كارني عوز” التي تتضمن تفكيك معبر
“حماس” تعلن شعار انطلاقتها الـ35 
ديسمبر 5, 2022
أعلنت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” اليوم الاثنين، عن شعار انطلاقتها الـ35 لهذا العام، والذي “يعبر عن الثوابت التي تؤمن بها الحركة، والأهداف التي تسعى إليها”. وأوضحت “حماس” في بيان صحفي تلقته “قدس برس”، أن “الشعار يتزين بخارطة فلسطين من البحر إلى النهر، ومن الناقورة الي أم الرشراش، متوشحة بالكوفية الفلسطينية، وعلى جانبها الأيمن البندقية؛ يرفرف