على أعتاب رمضان.. آثار الزلزال تلقي بظلالها على "فلسطينيي سوريا"

على أطراف مدينة "جنديرس" شمالي سوريا، يتناثر البؤس على شكل خيام تتشابه في كل شيء، هناك بين حطام المدينة المنكوبة، تختبئ قصص الخوف والذكريات المرعبة للزلزال الذي ضرب المدينة والمنطقة قبل شهر، وبينما لاتزال تلك اللحظات تهيمن على أحاديث الناس، يعيش سكان تلك الخيام حالة من الترقب وشهر رمضان الكريم على الأبواب.

"قدس برس" تجولت في أحد هذه المخيمات المستحدثة لمتضرري الزلزال، والتقت عائلات فلسطينية من بين مئات العائلات من سكان مدينة "جنديرس" الذين نجوا من الزلزال بعد تهدم بيوتهم.

تقول سلوى: "دقيقة واحدة قلبت حياتنا رأسا على عقب، ولم أتخيل يوما أن أبيت في خيمة، فمنذ تهجيرنا من مخيم اليرموك ( للاجئين الفلسطينيين جنوب دمشق) قبل خمس سنوات، أقمنا في مدينة جنديرس"، مضيفة "لا نزال نعيش صدمة الزلزال؛ وأحيانا أشعر وكأني في كابوس أتمنى أن أصحو منه".

وتابعت: "كنا نعد الأيام والليالي بانتظار شهر رمضان المبارك، ونستذكر رمضان في السنوات الأخيرة، التي كانت رغم صعوبتها، مليئة بالأحداث والذكريات الجميلة، خاصة بعد وصول الكهرباء من تركيا؛ والتي غيرت حياتنا للأفضل".

تتوقف سلوى عن سرد تلك الذكريات الحالمة، وتطوف بنظراتها في خيمة صغيرة خاوية من تفاصيل الحياة، حصيرة على الطين الرطب، وبضع فرشات فوق بعضها لصغر المكان، وطرد قديم ممزق قدمته إحدى المنظمات الإغاثية.

وتقول لمراسلنا: "كما ترى فقدنا كل شيء، كنا نقيم في منزل بثلاث غرف أنا وزوجي وبناتي الأربع، واليوم حشرنا في هذه الخيمة، ولا أعرف كيف سيمر علينا رمضان هذه السنة، كيف سأطهو طعام الإفطار، وكيف سأعد السحور، أتخيل كيف كان أطفالي يتهافتون على شراب التمر الهندي المثلج على الإفطار، أم أننا سننتظر السلة الإغاثية لنعيش".

في خيمة مجاورة حكاية أكثر مرارة، حيث فقد اللاجئ الفلسطيني حسن البيطار زوجته وابنته في الزلزال؛ تاركة له طفلين، ولد وبنت.

يقول حسن لـ "قدس برس": "توفي أيضا أهل زوجتي كلهم، وفقدت عملي، وأحاول أن أتجاوز محنتي بالبحث عن عمل، إلا أن طفليّ متعلقان بي ويكبلاني، ولا مكان يمكن أن أأمنهما فيه، مضيفا "أن يفقد الرجل أم عياله أمر صعب، فما بالك فيمن فقد أهله وداره وعمله؟".

ومع اقتراب شهر رمضان يشعر حسن بالمرارة والحسرة؛ بعد أن أصبح وحيدا بلا أهل ولا زوجة تؤنسه وتشاركه أجواء الشهر الفضيل.

ويختزل حسن وسلوى حالة عشرات العائلات الفلسطينية التي تضررت بفعل الزلزال بفقد أعزائها ودمار منازلها، بينما سيحل رمضان على هذه العائلات في ظل افتقارها لكل مقومات الحياة الكريمة.

وتسبب الزلزال الذي ضرب جنوب تركيا وشمال سوريا، فجر السادس من شباط/فبرار الماضي، وبلغت قوته 7.7 درجات، في استشهاد 63 من فلسطينيي سوريا، بينهم نساء وأطفال.

 

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
صحيفة عبرية: جيش الاحتلال يسحب لواء جديدا من قطاع غزة
فبراير 21, 2024
<div style="text-align:right">  كشفت وسائل إعلام عبرية أن جيش الاحتلال سحب لواء جديدا من قطاع غزة، بعد سحب اللواء (646) من قوات (جفعاتي) للمشاة. وقالت صحيفة /يديعوت احرونوت/ العبرية إن (3.5) ألوية بقيت في خانيونس، بعد أن تواجدت فيه 7 ألوية مع بداية العدوان عليه قبل نحو 3 أشهر. وأوضحت أن العدد الموجود من قوات الاحتلال في قطاع</div>
استشهاد الأسير خالد الشاويش من مخيم الفارعة في سجن "نفحة"
فبراير 21, 2024
<div style="text-align:right">أعلن نادي الأسير (حقوقي مقره رام الله)، اليوم الأربعاء، استشهاد الأسير خالد الشاويش، من مخيم الفارعة شمال طوباس (شمال الضفة الغربية)، وهو معتقل منذ تاريخ 28 أيار/ مايو 2007، ومحكوم بالسّجن المؤبد 11 مرة. والأسير "الشاويش" من مواليد 14 كانون الثاني/ يناير عام 1971، ودرس في مدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" في المخيم، وهو</div>
"العدل الدولية" تستمع اليوم لإحاطات 10 دول عن التبعات القانونية للاحتلال الإسرائيلي
فبراير 21, 2024
<div style="text-align:right">تواصل محكمة العدل الدولية في لاهاي، اليوم الأربعاء، ثالث جلساتها العلنية بشأن التبعات القانونية الناشئة عن سياسات الاحتلال الإسرائيلي وممارساته في الأراضي الفلسطينية المحتلة. وتأتي جلسات الاستماع، في سياق طلب الجمعية العامة للأمم المتحدة الحصول على رأي استشاري من العدل الدولية حول آثار الاحتلال الإسرائيلي. وكانت اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة؛ وهي اللجنة الخاصة</div>
"حماس": تعليق برنامج الغذاء العالمي المساعدات لشمال قطاع غزة سيضاعف معاناة شعبنا
فبراير 21, 2024
<div style="text-align:right">قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إن "تعليق برنامج الغذاء العالمي لتسليم المساعدات الغذائية لشمال قطاع غزة رغم قلتها هو تطور خطير سيضاعف من المعاناة الإنسانية لأبناء شعبنا الفلسطيني في محافظتي غزة والشمال في ظل الحصار الخانق لجيش الاحتلال الصهيوني المجرم، وتسليم بالواقع الذي يفرضه العدو النازي على أبناء شعبنا الهادف إلى تجويعه وإبادته. ودعت الحركة</div>
عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى
فبراير 21, 2024
<div style="text-align:right">اقتحم مستوطنون، اليوم الأربعاء، باحات المسجد الأقصى المبارك، بحماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي. وأفادت مصادر محلية، بأن عشرات المستوطنين اقتحموا الأقصى، من جهة باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، وأدوا طقوسا تلمودية. كما منعت شرطة الاحتلال المتمركزة على أبواب البلدة القديمة والمسجد الأقصى، المواطنين الفلسطينيين من الدخول، ما تسبب بانخفاض أعداد المصلين.</div>
شهيدان في غارة إسرائيلية استهدفت حي "كفر سوسة" في العاصمة السورية دمشق
فبراير 21, 2024
<div style="text-align:right">أعلنت وسائل إعلام سورية، أن الطيران الإسرائيلي شن عدوانا جديدا بعدد من الصواريخ على العاصمة السورية دمشق، ما أدى لاستشهاد شخصين. وذكر التلفزيون السوري الرسمي، اليوم الأربعاء، أن العدوان الإسرائيلي استهدف حي "كفر سوسة" السكني في العاصمة السورية. ويضم الحي المستهدف مقار العديد من الأجهزة الأمنية السورية، وجرى استهدافه في عدوان إسرائيلي في فبراير (شباط)</div>