الضفة.. وقفات تضامنية مع الأسرى ضمن فعاليات "الثلاثاء الحمراء"

نظم الفلسطينيون في معظم محافظات الضفة الغربية، مساء اليوم، وقفات تضامنية تحت عنوان "الثلاثاء الحمراء" نصرة للأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، بالتزامن مع خطوات "العصيان" التي يقومون بها ضد إدارة السجون، ومع اقتراب معركة إضرابهم عن الطعام مع بدء شهر رمضان المبارك.

وشاركت فعاليات مدينة جنين (شمال الضفة) بوقفة تضامنية لمساندة الأسرى في سجون الاحتلال، تلبية لدعوة "لجنة الطوارئ الوطنية العليا للحركة الوطنية الأسيرة".

وألقيت عدة كلمات خلال الوقفة، أكد خلالها المتحدثون دعم الأسرى، مستنكرين قرارات حكومة الاحتلال التي تسعى إلى تشريع قانون "إعدام الأسرى" وحرمانهم من أبسط حقوقهم.

ورفع المشاركون صور الأسرى، ويافطات وشعارات تطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته، والضغط على حكومة الاحتلال لوقف إجراءاتها الهادفة إلى النيل من صمود الأسرى.

كما نظم نادي الأسير الفلسطيني (هيئة حقوقية مقرها رام الله) فعاليات مساندة للأسرى في مدينة الخليل (جنوب)، حيث أكد المتحدثون على أهمية دعم الحركة الأسيرة، ونصرتها على كافة الأصعدة.

كما شارك العشرات في مدينة قلقيلية (شمال) في وقفة إسناد للأسرى، حيث رفعوا صوراً لهم، ويافطات كُتب على بعضها "كلنا مع الأسرى" و"أسرانا خط أحمر".

وقال محافظ قلقيلية رافع رواجبة، إن "هذه الوقفة هي رسالة للمتطرف إيتمار بن غفير وداعميه، بأن مخططاته العنصرية التي يسعى إلى تحقيقها لن يسمح الشعب الفلسطيني بمرورها، وسيواصل محاربتها بكل الوسائل المتاحة للتراجع عن تنفيذها"، مؤكدا أنه مهما تطاول الاحتلال بإجراءاته فإن الأسرى على موعد قريب من الحرية.

ويواصل الأسرى لليوم الـ29 على التوالي، خطوات "العصيان" ضد إجراءات وزير أمن الاحتلال المتطرف إيتمار بن غفير، والتي تتمثل بالتحكم في كمية المياه التي يستخدمونها، وتقليص مدة الاستحمام لساعة محددة، ووضع أقفال على الحمامات المخصصة للاستحمام في الأقسام الجديدة في سجن نفحة، عدا عن تشريع قوانين تستهدف الأسرى.

وترفض إدارة سجون الاحتلال الاستجابة لمطالب الأسرى، المتمثلة بوقف كافة الإجراءات التي أعلنت عنها، وبدأت بتنفيذ مجموعة منها، استنادًا إلى توصيات بن غفير.

ويبلغ عدد الأسرى في سجون الاحتلال، نحو أربعة آلاف و780 أسيرا، منهم 29 أسيرة، و160 طفلا، وفق مؤسسات حقوقية.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
مستوطنون يهاجمون قرى وبلدات في الضفة الغربية
أبريل 21, 2024
هاجم مستوطنون بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأحد، قرية برقا شرق رام الله، وسط الضفة الغربية وأحرقوا "بركسا" للأغنام. بدوره اقتحم جيش الاحتلال الإسرائيلي بلدة خربثا المصباح جنوب غرب رام الله أيضا. وأطلق مستوطنون من مستوطنة "حفات جلعاد" النار على منازل في المنطقة الشرقية من بلدة فرعتا شرق قلقيلية، شمال الضفة الغربية. وفي السياق
شهداء في قصف للاحتلال على منزل بمخيم النصيرات وسط قطاع غزة
أبريل 21, 2024
استشهد عدد من الفلسطينيين وأصيب آخرون، اليوم الأحد، إثر غارة للاحتلال استهدفت منزلا غرب مخيم النصيرات وسط قطاع غزة. وقصفت طائرات الاحتلال الحربية، منزلا لعائلة "النويري" في مخيم النصيرات، ما أدى لاستشهاد 7 فلسطينيين. وكانت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة، قد أعلنت أن "الاحتلال الاسرائيلي ارتكب  5 مجازر ضد العائلات في قطاع غزة، وصل منها للمستشفيات
مقتل ضابط من جيش الاحتلال بقصف شنّه "حزب الله" على مواقع للاحتلال
أبريل 21, 2024
أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأحد مقتل ضابط احتياط متأثرا بإصابته الأسبوع الماضي نتيجة قصف "حزب الله" اللبناني الذي استهدف بلدة "عرب العرامشة" الحدودية. وتسبب استهداف "حزب الله" الأربعاء الماضي مركزا لقوات الاحتلال في "عرب العرامشة" المحاذية للحدود اللبنانية (تقع قبالة بلدتي يارين والضهيرة في القطاع الغربي) في إصابة 19 مستوطنا بجروح، معظمهم عسكريون، قبل
لبنان.. "الشعبية" تنظم مهرجاناً شعبياً في "عين الحلوة" دعماً لغزة والضفة والقدس
أبريل 21, 2024
نظمت "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" (أحد فصائل منظمة التحرير الفلسطينية) في منطقة صيدا، اليوم الأحد، مهرجاناً شعبياً، في مخيم "عين الحلوة" للاجئين الفلسطينيين في مدينة صيدا (جنوب لبنان)، دعماً لـ "أهلنا في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس، وتضامناً مع أسرانا البواسل في سجون الإحتلال الصهيوني، وتأبيناً للشهيد الأسير وليد دقّة". وشارك في المهرجان، ممثلون عن
الأمم المتحدة: مقتل 3 أطفال فلسطينيين في طولكرم
أبريل 21, 2024
قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"، إن "3 أطفال فلسطينيين قتلوا في العملية العسكرية (الإسرائيلية) في طولكرم بالضفة الغربية المحتلة". وأضافت المنظمة في بيان تلقته "قدس برس"، اليوم الأحد، أن "التقارير تفيد أيضا بمقتل 14 طفلا آخر على الأقل في رفح جنوب قطاع غزة خلال الساعات الأخيرة". وأكدت أن "قتل الأطفال يجب أن يتوقف، ويجب
استشهاد فلسطينية متأثرة بإصابتها برصاص الاحتلال بالأغوار الشمالية
أبريل 21, 2024
استشهدت فلسطينية، اليوم الأحد، متأثرة بإصابتها برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، على حاجز الحمرا العسكري بالأغوار الشمالية. وأطلق جيش الاحتلال النار على الشهيدة، ومنع طواقم الإسعاف من الوصول اليها، وأغلق الحاجز العسكري بكلا الاتجاهين. والشهيدة هي "لبيبة فازع صدقي غنام" (43 عاماً) من مدينة طوباس، شمال الضفة الغربية، استشهدت متأثرة بإصابتها برصاص الاحتلال، بزعم محاولتها تنفيذ