الفصائل الفلسطينية تدين جريمة الاحتلال في جنين وتتوعد بالرد

أدانت قوى وفصائل فلسطينية، في بيانات منفصلة، جريمة قوات الاحتلال الإسرائيلي في مخيم جنين (شمالي الضفة الغربية المحتلة)، والتي أدت لاستشهاد أربعة فلسطينيين وإصابة 20 آخرين، متوعدة بالرد عليها.

وقالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إن "عملية الاغتيال الجبانة لاثنين من قادة المقاومة لن تمر دون عقاب".

وأضافت أن الاحتلال الذي خَبر المقاومة يوقن أن ردّها قادم، وأن مسيرة المقاومة ماضية حتى التحرير.

من جانبها؛ قالت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إن "جريمة جنين يتحمل الاحتلال المسؤولية الكاملة عنها"، متوعدة بتدفيعه ثمنها.

وأضافت الحركة: "نقول لهذا المحتل المجرم لا تفرح بفعلتك، وستندم كثيرا لأن مقاومتنا لن تترك دماء قادتنا الشهداء، وستثأر لهم بكل قوة".

من جهتها، أدانت الجبهة الديمقراطية في فلسطين الجريمة، قائلة إن ما "يُخطط الاحتلال له في الاجتماع الأمني في شرم الشيخ من ترتيبات أمنية، يهدف للتغطية على جرائمه وعدوانه الهمجي على شعبنا ومحاصرة المقاومة الشعبية المسلحة، وخنقها واجتثاثها".

واعتبرت في تصريح صحفي، أن "استمرار السلطة الفلسطينية القفز على النتائج الدموية لتفاهمات مسار العقبة- شرم الشيخ، تنكرٌ لنضالات شعبنا وتضحياته".

في غضون ذلك؛ قالت حركة "فتح" إن "الاحتلال ما يزال يعتقد أنه يستطيع حسم الصراع بارتكاب المجازر، وفرض الحلول الأمنية".

وأضافت على لسان المتحدث باسمها منذر الحايك، أن "على الاحتلال تحمل مسؤولية حماقاته وردات فعل الشباب الفلسطيني"، داعية المجتمع الدولي لتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، كما ينص القانون الدولي.

وقالت لجان المقاومة الشعبية في فلسطين، إن هذه الجريمة لن تكسر إرادة المقاومة في مواجهة الاحتلال.

وأكدت أن "دماء الشهداء الطاهرة ستبقى شاهدة على إجرام العدو وفاشيته، وستكون وقودا للانتفاضة والثورة في وجه الاحتلال حتى زواله".

من جانبها؛ قالت حركة المجاهدين الفلسطينية إن "جريمة الاغتيال الجبانة للمقاومين الأبطال في وسط مخيم جنين لن تذهب هدرا، وستبقى دماء الشهداء الأبطال أيقونة النصر والتحرير".

وأكدت أن الرد على هذا الفعل الاجرامي هو "بإشعال جذوة المقاومة في كافة أرضنا المحتلة، حتى تحقيق الخلاص الشامل ودحر الاحتلال عن كامل ترابنا المقدس".

وقالت حركة "فتح الانتفاضة" إن هذه الدماء الطاهرة لن تضيع هدرا، وستبقى أمانة في أعناق المقاومين الذين يصرون على مواصلة الطريق بكل عزيمة وثبات، وسيمضون لمقاتلة العدو في كل الساحات، دفاعًا عن فلسطين والقدس والأقصى".

وأضافت: "سنحمل وصايا الشهداء، وسنقف إلى جانب عائلاتهم وأسرهم، وندعو أبناء شعبنا في كل مكان إلى أوسع حالة إسناد ودعم لجنين الباسلة وعوائلها الصامدة".

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
صحة غزة تناشد للكشف عن مصير الكوادر الصحية التي اختطفها جيش الاحتلال
يونيو 18, 2024
ناشدت وزارة الصحة في قطاع غزة، الثلاثاء، جميع المؤسسات الأممية والحقوقية، ضرورة الكشف عن مصير عشرات الكوادر الصحية الذين "جرى اختطافهم من المستشفيات من قبل جيش الاحتلال وهم يقومون بواجبهم الإنساني". وجاءت مناشدة الوزارة، عقب إعلان استشهاد الطبيب إياد الرنتيسي بعد أقل من أسبوع على اعتقاله من غزة من قبل جيش الاحتلال، ومن قبله الطبيب
هذا ما عاد به "الهدهد".. "حزب الله" ينشر صورا لمواقع حساسة في حيفا
يونيو 18, 2024
نشر "حزب الله" اللبناني، الثلاثاء، مشاهد مصورة بواسطة طائرة استطلاع جوي، لمناطق في شمال فلسطين المحتلة وميناء حيفا، بعدما عادت بها طائراته دون أن يرصدها جيش الاحتلال. ويظهر في المقطع المصور ومدته 9 دقائق ونصف، صور لمواقع حساسة في حيفا، من بينها ناقلات نفط وطاقة في عرض البحر، ومحطات كيميائية وبوارج بحرية، إلى جانب قواعد
تحقيق: فرنسا زوّدت "إسرائيل" بأسلحة قُصف بها مستشفى في غزة
يونيو 18, 2024
كشف تحقيق استقصائي أجراه موقع /ديسكلوز/ الفرنسي، عن وثائق سرية تظهر أن شركة "تاليس" الفرنسية للصناعة العسكرية، زودت "إسرائيل" بمعدات اتصال خاصة بالطائرات المسيرة استخدمها جيش الاحتلال لقصف أهداف في قطاع غزة. وأظهر التحقيق، أن "الشركة الفرنسية سلمت (إسرائيل) المعدات المذكورة خلال 2024"، في وقت أكدت فيه وزارة الدفاع الفرنسية مرارا أن "صادرات السلاح الفرنسي
25 شهيدا و80 إصابة بـ4 مجازر خلال 24 ساعة في غزة
يونيو 18, 2024
أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، الثلاثاء، ارتفاع حصيلة شهداء عدوان الاحتلال الإسرائيلي المستمر على غزة منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، إلى 37 ألفا و372 شهيدا وشهيدة. وقالت الوزارة في بيان صحفي، إن عدد الإصابات من جراء العدوان ارتفع أيضا ليصل إلى 85 ألفا و452 مصابين. وأوضحت أن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 3 مجازر ضد
الأمم المتحدة: موت ومعاناة في غزة لا يمكن أن يقبلهما ضمير
يونيو 18, 2024
حذر مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان فولكر تورك، الثلاثاء، من أن الوضع في الضفة الغربية بما في ذلك القدس "يتدهور بشكل كبير". وقال تورك، إن هناك "موتا ومعاناة لا يمكن أن يقبل بهما ضمير في غزة". وأضاف أنه "حتى يوم 15 حزيران/يونيو، (قُتل) 528 فلسطينيا بينهم 133 طفلا على أيدي قوات الأمن (الإسرائيلية) أو
شخصيات عربية في بريطانيا تدعو لدعم حملتي "الصوت العربي" و"الصوت المسلم" بالانتخابات
يونيو 18, 2024
وقع أكثر من خمسين شخصية بارزة من الجالية العربية في بريطانيا، نداء لدعم حملتي "الصوت العربي" و"الصوت المسلم" في الانتخابات العامة المقرر إجراؤها في الرابع من تموز/يوليو 2024. ودعا الموقعون، عموم الشارع العربي والمسلم، والناشطين وداعمي حقوق الإنسان للتوقيع على النداء من خلال الرابط اضغط هنا. وطالبوا بالتعاون وتوحيد الجهود، من أجل تشكيل صوت مؤثر