جهاد يوسف: نسعى لزيادة التضامن اللاتيني مع القضية الفلسطينية

اعتبر نائب رئيس الاتحاد الفلسطيني لأمريكا اللاتينية (أوبال)، جهاد يوسف، أن "انعقاد المؤتمر الثاني للاتحاد في كولومبيا مؤخراً كان ناجحاً".

وأضاف في حديث لـ"قدس برس": "كان الحضور المشارك مميزاً، وحضر أعضاء ومؤسسات جديدة من بوليفيا وكولومبيا والبرازيل وهندوراس، وتضمن المؤتمر مداخلات من فلسطين، من بينها كلمة لرئيس المبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي".

وبين يوسف أن "تفاعل الأعضاء واللجان كان هاماً، حيث وضعنا خطة عمل ومقترحات للمرحلة المقبلة، وخاصة التوجه إلى الشباب من أبناء الجاليات الفلسطينية في أمريكا اللاتينية، وتفعيل دورهم بشكل أكبر".

وأشار إلى أن "أعمال المؤتمر شهدت انتخاب هيئة إدارية جديدة للاتحاد"، مضيفاً: "تمت الانتخابات بطريقة ديمقراطية وشفافة، وشاركت 13 مؤسسة على مستوى القارة اللاتينية فيها، إلى جانب أعضاء الهيئة الإدارية، وتم انتخاب ريكاردو محرز من كولومبيا رئيسا، وجهاد يوسف من فنزويلا نائبا للرئيس".

وأكد أن "الاتحاد يسعى بكل الجهود لاستكمال التواصل مع أبناء الجاليات الفلسطينية في أمريكا اللاتينية؛ لتفعيل دورهم بشكل أكبر، ودعم شعبنا الفلسطيني في مواجهة الاحتلال، باعتبارنا جزءاً هاماً من هذا الشعب".

وأوضح يوسف أن "المطلوب هو التواصل والتوجه لوسائل الإعلام والمؤسسات ومراكز القرار في الدول اللاتينية المضيفة؛ لكي نطور تضامنها مع شعبنا الفلسطيني"، متابعا: "نحن متواجدون في كل بلد لاتيني، ولنا علاقات مع قوى صديقة لشعبنا، ونعمل على تطويرها، وخاصة مع الأحزاب الحاكمة، وصولاً لاتخاذ قرارات عملية من شأنها عزل نظام الفصل العنصري (الأبارتهايد) الذي يمارسه الاحتلال الإسرائيلي ضد الفلسطينيين".

يُذكر أن الاتحاد الفلسطيني اختتم في 19 آذار/مارس الحالي، في مدينة بارانكيا شمال كولومبيا، أعمال المؤتمر الثاني لاتحاد الجاليات الفلسطينية في أمريكا اللاتينية، والذي استمر ثلاثة أيام.

وجاء في البيان الختامي للمؤتمر، أن "شعبنا في الشتات هو جزء لا يتجزأ من شعبنا الفلسطيني ديموغرافيا ونضاليا، ولا يتردد في المشاركة في كل نضالات شعبنا، ودعمها بكل طاقاته من أجل هزيمة هذا الكيان الاستيطاني الاستعماري، وتحرير أرضنا كاملة، وإنهاء وجوده منها؛ كي يتمكن شعبنا من العودة إلى الأراضي التي تم تشريده منها".

ويشار إلى أنه في حزيران/يونيو 2019، تداعت القيادات الفاعلة للجاليات الفلسطينية في أمريكا اللاتينية والكاريبي، في العاصمة السلفادورية "سان سلفادور"، لعقد المؤتمر التأسيسي الأول، معلنة تأسيس الاتحاد الفلسطيني في أمريكا اللاتينية (أوبال).

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
الجامعة العربية تدعو مجلس الأمن لاتخاذ قرار يضمن امتثال "إسرائيل" بوقف إطلاق النار
أبريل 24, 2024
دعا مجلس الجامعة العربية، مجلس الأمن الدولي، لاتخاذ قرار تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، يضمن امتثال "إسرائيل" بوقف إطلاق النار في قطاع غزة، وإدخال المساعدات الإنسانية، ويجبرها على وقف عدوانها وتوفير الحماية لشعبنا. جاء ذلك خلال اختتام أعمال الدورة غير العادية لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين، برئاسة موريتانيا، المنعقدة بمقر
"الأورومتورسطي": حجم المقابر الجماعية في غزة مفزع
أبريل 24, 2024
طالب المرصد "الأورومتورسطي" لحقوق الإنسان (مسقل مقره جنيف)، الأربعاء، بتحرك دولي فوري "للتحقيق في الجرائم المرتبطة بوجود مئات المقابر الجماعية والعشوائية في قطاع غزة". وقال "الأورومتوسطي"، إن "حجم المقابر وعدد الجثامين التي جرى انتشالها والتي ما تزال لم تُنتشل بعد مُفزع ويستوجب تحركا دوليا عاجلا، يشمل تشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة على نحو عاجل، للتحقيق
"القسام": قصفنا قوات الاحتلال بمحور "نتساريم" بقذائف الهاون
أبريل 24, 2024
قالت كتائب "القسام"، الجناح العسكري لحركة "حماس"، اليوم الأربعاء، إنها قصفت قوات تابعة للاحتلال الإسرائيلي في محور "نتساريم" (منطقة عازلة لفصل أنحاء قطاع غزة) بقذائف الهاون من العيار الثقيل. كما نشرت "القسام" فيديو لأسير "إسرائيلي" يندد بـ"إهمال حكومة نتنياهو للأسرى". وطالب الأسير، في الفيديو الذي نُشر اليوم الأربعاء، بالعمل على "الإفراج عنه". وكان الناطق باسم
"البرلمان العربي" يرحب بقرار حكومة "جامايكا" الاعتراف بدولة فلسطين
أبريل 24, 2024
رحب البرلمان العربي، بقرار حكومة دولة جامايكا الاعتراف بدولة فلسطين. وأكّد في بيان تلقته "قدس برس"، اليوم الأربعاء، أن "هذا القرار يأتي في وقت تمر فيه القضية الفلسطينية بمرحلة خطيرة، حيث يتعرض الشعب الفلسطيني لحرب إبادة جماعية يشنها كيان الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة والضفة الغربية، بالإضافة إلي التطهير العرقي والتهجير القسري، بحق المدنيين من
استمرار غارات الاحتلال على جنوب لبنان.. وارتفاع عدد الشهداء إلى 344
أبريل 24, 2024
تزداد حدّة التوتر الأمني في جنوب لبنان، يوما بعد يوم، خاصةً بعد استهداف جيش الاحتلال الإسرائيلي عددا من البلدات اللبنانية الجنوبية وخارج نطاق الجنوب اللبناني، واستهداف المباني والمنازل المدنية، إلى جانب استهداف المراكز الطبية. ونشرت وزارة الصحة العامة اللبنانية، الأربعاء، التقرير التراكمي للطوارئ الصحية، حيث تم تسجيل 1359 إصابة، إلى جانب ارتقاء 344 شخصا. وأفاد
"أونروا" تناشد للحصول على 1.21 مليار دولار
أبريل 24, 2024
ناشدت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، الأربعاء، من أجل الحصول على 1.21 مليار دولار، "للتعامل مع الأزمة الإنسانية غير المسبوقة في قطاع غزة". وقالت الوكالة، إن "المبلغ المطلوب يأتي للاستجابة للاحتياجات في الضفة الغربية أيضا، مع تزايد العنف". ويغطي نداء الوكالة الطارئ، جهود الإغاثة التي تقوم بها "الأونروا" حتى نهاية هذا العام.