"شاهد" تعقد ندوة قانونية حول الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال

عقدت المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان "شاهد" (مستقلة مقرها بيروت)، اليوم السبت، ندوة قانونية تحت عنوان: "الأسرى في سجون الاحتلال بين القوانين العنصرية والقوانين الدولية"، في العاصمة اللبنانية بيروت، بمشاركة نخبة من الأكاديميين والمختصين في الشأن القانوني والحقوقي والإعلامي.

وتناولت الندوة الواقع القانوني والحقوقي للأسرى، في ظل الحكومة الاسرائيلية المتطرفة، والخيارات القانونية والحقوقية والإعلامية المتاحة لدعمهم.

وافتتح الندوة مدير مؤسسة "شاهد" د. محمود الحنفي، الذي أكد على أن "المناصرة الحقوقية للأسرى في المحافل الدولية تكتسب أهمية خاصة، لأن اليمين الاسرائيلي يتعامل مع الفلسطينيين، ميدانيا وقانونيا، بشكل عنصري، من خلال استعراض أبرز القوانين العنصرية التي أصدرها الاحتلال بحق الأسرى، لاسيما مشروع قانون إعدامهم".

وعرض الحنفي معلومات حول الاعتقال الإداري، وقوانين إعفاء المخابرات والشرطة الإسرائيلية من توثيق التحقيق، وخصم رواتب الأسرى، وتغذيتهم القسرية، ومحاكمة الأطفال دون سن 16 عاما، ومكافحة الإرهاب الذي يعتبر استمدادا لقانون الطوارئ الخاص بالبريطانيين تجاه الفلسطينيين، داعيا لخدمة قضية الأسرى، ومؤكدا على أن "العمل القانوني والحقوقي جهد تراكمي يحتاج لاستمرارية في العمل، لاسيما على صعيد المحافل الدولية، رغم التحديات الكثيرة التي يواجهها الفلسطينيون.

من جانبه، نبه، خالد فهد، المدير التنفيذي للمؤسسة الدولية للتضامن مع الأسرى (تضامن)، إلى أن "الأسرى يواصلون احتجاجاتهم في سياق اعتراضهم على سياسات الاحتلال القمعية والممنهجة تجاههم، كاشفا أن الاحتلال اعتقل سبعة آلاف فلسطيني في 2022، ومع نهاية العام بلغ عددهم أربعة آلاف و700 أسير، منهم 200 من غزة و500 من القدس، وعدد الأسيرات 29، بينهن 2 قاصرات، وثمانمئة و50 معتقلا إداريا، بينهم خمسة من نواب المجلس التشريعي، وسبعمائة أسيرا يعانون أمراضا مزمنة، ويتعرضون لسياسة الإهمال الطبي الممنهج.

في حين أشارت ترتيل درويش، أستاذة القانون الدولي بجامعة بيروت العربية، لمقاربة تبين مدى انتهاك القوانين الإسرائيلية لنظيرتها الدولية، مؤكدة أن "دولة الاحتلال تسعى دائما لسنّ قوانين تحميها، وتحسن صورتها أمام المجتمع الدولي، وفي الوقت ذاته تتعارض مع الاتفاقيات والقوانين الدولية، لأنها تنتهك آدمية الفلسطينيين".

واستعرضت "درويش" أهم الخيارات القانونية للدفاع عن حقوق الأسرى منها خيار محكمة الجنايات الدولية، وإن كان من ناحية عملية، على الأقل في الوقت الراهن غير ممكن، فضلا عن خيار محكمة العدل الدولية الذي له شروط لعلها غير متوفرة في موضوع الأسرى بسبب رفض الاحتلال أساسا لهذا الخيار.

وقال الإعلامي، حسين زيد، إن "الخيارات الإعلامية المتاحة لخدمة قضية الأسرى تكمن فيما يوفره العالم الافتراضي، ووصول المحتوى المتعلق بهم للجمهور، نظراً لوجود عدد كبير من صانعي المحتوى على وسائل التواصل، ويبلغون مليار صانع محتوى في العالم"، مؤكدا "توفر جملة استراتيجيات إعلامية كثيرة يمكن اعتمادها لمناصرتهم، وأهمها السرد القصصي والثبات والاستمرارية، والبساطة التي تقتضي تبسيط المعلومة قدر الإمكان، وتقديم محتوى مختصر للمشاهد".

من جانبها طالبت أحلام بيضون، أستاذة القانون الدولي بالجامعة اللبنانية، بالاستفادة من القانون الدولي والانخراط في المحافل الدولية لدعم قضية الأسرى، لأن دولة الاحتلال فعالة جدا في هذا الإطار رغم انتهاكاتها الكثيرة والمستمرة تجاه الشعب الفلسطيني، مؤكدا أن هذه المهمة تقع على عاتق جهات عديدة، أهمها السلطة الفلسطينية ومؤسسات المجتمع المدني والنشطاء الحقوقيين.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
الأمم المتحدة: 25 فلسطينيا "قتلوا" في الضفة الغربية خلال أسبوع
مايو 22, 2024
قالت الأمم المتحدة، الأربعاء، إن قوات الاحتلال "قتلت 25 فلسطينيا في الضفة الغربية، في مدينتي جنين وطولكرم خلال أسبوع واحد". وأضافت في تقرير صادر عن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية، أنه "منذ 7 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، قتل 489 فلسطينيا، من بينهم 117 طفلا، وأصيب أكثر من 5000 فلسطيني، من بينهم حوالي 790 طفلا، في الضفة الغربية،
"الأغذية العالمي": لم يدخل إلى قطاع غزة سوى 100 شاحنة منذ 6 أيار
مايو 22, 2024
قال برنامج الأغذية العالمي (تابع للأمم المتحدة)، الأربعاء، إن "العمليات الإنسانية في غزة تقترب من الانهيار، وأن خطر المجاعة أصبح حقيقيا، حيث لم يدخل القطاع إلا 100 شاحنة منذ السادس من أيار/مايو الجاري". وحذر البرنامج في بيان له، من أنه "إذا لم تبدأ الإمدادات الغذائية والإنسانية في الدخول إلى غزة بكميات هائلة، فسوف ينتشر اليأس
"القسام" تعلن قنص 3 جنود للاحتلال والإجهاز على اثنين من مسافة صفر في غزة
مايو 22, 2024
أعلنت كتائب "القسام"، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الأربعاء، أن "مجاهديها تمكنوا من قنص 3 جنود من جيش الاحتلال شمال بيت حانون شمالي قطاع غزة". وقالت "القسام" في بيان لها، إن "من بين الجنود الثلاثة الذين جرى قنصهم، ضابط". وأضافت في بيان لاحق، أن "مجاهديها تمكنوا من الإجهاز على جنديين صهيونيين من مسافة صفر
جيش الاحتلال يعلن مقتل 3 جنود في معارك شمال غزة
مايو 22, 2024
أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، الأربعاء، مقتل 3 جنود بمعارك اندلعت مع المقاومة الفلسطينية شماليّ قطاع غزة. وأضاف جيش الاحتلال عبر موقعه الإلكتروني، أنه "بالإضافة إلى القتلى، أصيب ضابط واثنان من الجنود بجراح خطيرة، خلال المعارك ذاتها". وفي وقت سابق من اليوم، اعترف جيش الاحتلال بإصابة 25 عسكريا بنيران المقاومة الفلسطينية، خلال المعارك في قطاع غزة،
"الكنيست" يصدّق بالقراءة التمهيدية على ضم مستوطنات في جنوب الخليل
مايو 22, 2024
صدّقت الهيئة العامة للمجلس التشريعي للاحتلال (كنيست)، بالقراءة التمهيدية، الأربعاء، على مشروع قانون ينص على "ضم أراض في الضفة الغربية إلى إسرائيل، واعتبار منطقة جنوب الخليل جزءا من النقب". وجاء في نص القانون "إدخال جميع الإسرائيليين في جنوب الخط 115 ضمن تعريف النقب، إلى المنطقة التي يسري عليها قانون سلطة تطوير النقب من العام 1991".
استشهاد شاب فلسطيني متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في جنين
مايو 22, 2024
استشهد شاب فلسطيني، الأربعاء، متأثرا بإصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة جنين بالضفة الغربية، ما يرفع عدد الشهداء في المدينة ومخيمها منذ الثلاثاء إلى 9 شهداء. وقال مدير مستشفى الرازي في المدينة، فواز حماد، إن "الشاب سامي أمين أحمد القيسي (18 عاما) من جنين، استشهد متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال"، بحسب ما نقلت عنه وكالة