صحيفة أمريكية: انخفاض في أعداد جنود الاحتياط الإسرائيليين

وصفت ما يجري بأصعب الأزمات الداخلية الإسرائيلية

حذّر رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي، هيرتسي هليفي، حكومة بنيامين نتنياهو، من أن عدد جنود الاحتياط الذين حضروا للخدمة هذا الشهر، قد انخفضت.

وقال هليفي إن الجيش على "وشك الإضرار بنطاق عمليات معينة"، على خلفية الاحتجاج ضد محاولة "الانقلاب على القضاء"، وفق ما نشرت صحيفة /نيويورك تايمز/ الأمريكية، اليوم السبت.

وقالت الصحيفة، إن ما يجري يعتبر "أحد أصعب الأزمات الداخلية في تاريخ إسرائيل"، موضحة أن "القيادة العسكرية الإسرائيلية قلقة أيضًا من احتجاج بعض الجنود النظاميين في الخدمة العسكرية".

ويرفض جيش الاحتلال الإسرائيلي، نشر تفاصيل وإحصائيات حول عدد أو نسب الجنود الذين لم يلتزموا بحضور خدمة "الاحتياط أو الثبات" العسكرية.

لكن تقارير إعلامية إسرائيلية، أكدت أن 200 طيار حربي احتياط، وهم جزء كبير من طياري سلاح الجو الإسرائيلي، وقعوا على عريضة قالوا فيها "إنهم لن يحضروا للخدمة في الأسبوعين المقبلين احتجاجا على الانقلاب القضائي".

وكان وقع /والا/ العبري، قال اليوم، إن حوالي ألف طيار سابق في سلاح الجو الإسرائيلي أعلنوا دعمهم للطيارين الاحتياطيين، الذين أعلنوا رفضهم للخدمة احتجاجا على الإصلاحات القانونية.

وأثارت خطط الإصلاح القانوني، والتي من شأنها الحد من سلطة المحكمة العليا، انتقادات علنية شديدة ومعارضة شرسة في جميع أنحاء الدولة العبرية، وسط تحذيرات من احتمالية اندلاع حرب أهلية.

 

 

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة