إضراب الأطباء الفلسطينيين لليوم الثاني يشل مستشفيات الضفة

شل إضراب الأطباء الفلسطينيين، الجمعة، لليوم التالي على التوالي، القطاع الصحي الحكومي والخاص في الضفة الغربية.

وأعلنت نقابة الأطباء الفلسطينيين، أمس الخميس، عن “عصيان طبي”، ردا على قرار رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس تشكيل نقابة للأطباء، وهو ما عده الأطباء “حلاً للنقابة الحالية المنتخبة” التابعة لنقابة الأطباء الأردنية.

وقررت النقابة في بيان الجمعة، سحب المزاولة من جميع الأطباء الذين ذُكرت أسماؤهم في المجلس التأسيسي للنقابة الجديدة، مؤكدة الإبقاء على العصيان الطبي ضمن إجراءات خاصة.

ولفتت إلى أن العمل في المستشفيات الحكومية يكون بالمناوبين فقط، واستقبال الحالات الطارئة، مع إغلاق العيادات الخارجية والعمليات المبرمجة، “ويستثنى من ذلك أقسام غسيل الكلى والأورام وأمراض الدم”.

وأشار البيان إلى أن العمل في المستشفيات الخاصة والأهلية والعيادات والمراكز الخاصة يوم الجمعة للمناوبين، وأيام السبت والأحد بشكل اعتيادي.

وأعلنت النقابة عن إضراب شامل الإثنين القادم، في جميع المراكز والعيادات الخاصة والمستشفيات الحكومية والخاصة والرعاية الصحية الأولية ووكالة الغوث “الأونروا” وأطباء الطب الشرعي، “ويبقى فقط المناوبون ويتم استقبال الحالات الطارئة وإنقاذ الحياة” وفق البيان.

وذكرت أن الاثنين المقبل سيشهد أيضاً اعتصاماً مركزياً في مدينة رام الله (وسط الضفة).

وشددت على أن خطواتها تأتي بعد “قرار اغتيال النقابة، وسحق الحريات ودفن خيار الأطباء بانتخاب ممثليهم، وسحب الشرعية من المجلس المنتخب، وترسيخ سياسة التعيين بدل الانتخاب الديمقراطي”.

ويعود إنشاء نقابة الأطباء الأردنية إلى عام 1954، حيث انضوى الأطباء الفلسطينيون في الضفة الغربية تحتها، واتخذت من مدينة القدس مقرا لها.

وكانت نقابة الأطباء الأردنيين أصدرت بيانًا احتجاجيًا، أمس الأول الأربعاء، استنكرت فيه قرار السلطة الفلسطينية بـ”تغيير الواقع النقابي المنصوص عليه قانوناً، والمتعارف عليه بين عمان والقدس، دون الرجوع إليها”.

وأصدر رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، أمس الأول الثلاثاء، مرسومًا رئاسيًا بشأن إنشاء نقابة الأطباء الفلسطينيين، وإلغاء النقابة الحالية التي تعتبر نقابة فرعية في القدس من أصل النقابة الأردنية، التي تتخذ من عمّان مقرًا رئيسًا لها.

تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
مسؤول أمني إسرائيلي: الضفة وإيران مركزا التهديد الرئيسي لنا العام المقبل
ديسمبر 6, 2022
حذر مسؤول أمني إسرائيلي، من تصاعد الأوضاع الأمنية بشكل واسع النطاق في الضفة الغربية المحتلة، وتشكيلها التهديد الأكبر لدولة الاحتلال العام المقبل 2023، في ظل حالة عدم الاستقرار، وتصاعد العمليات المسلحة. ونقلت صحيفة /يديعوت أحرونوت/ العبرية، اليوم الثلاثاء، عن رئيس قسم الأبحاث في شعبة الاستخبارات الإسرائيلية عميت ساعر، قوله إن الضفة الغربية وإيران هما مركزا
“عرين الأسود” تتبنى عدة عمليات ضد الاحتلال وتحيي مقاومة غزة
ديسمبر 6, 2022
تبنت مجموعات “عرين الأسود” الفلسطينية، تنفيذ عدة عمليات ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي، رداً على إعدام الشهيد عمار مفلح في مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة. وقالت في بيان صحفي تلقته “قدس برس” إن “جند العرين نفذوا يوم الجمعة الماضي، خمس عمليات إطلاق نار تجاه حاجز حوارة الاحتلالي، وحاجز بيت فوريك، واستهدفوا تجمعات الجنود على نقطة
مصادر عبرية: إطلاق نار يستهدف مستوطنة شمال رام الله
ديسمبر 6, 2022
ذكرت وسائل إعلام عبرية، أن مقاومين فلسطينيين أطلقوا النار، الليلة الماضية، تجاه مستوطنة “عوفرا” شمال شرق رام الله (وسط الضفة). ونقل موقع الأخبار العبري /0404/ عن متحدث باسم جيش الاحتلال، قوله إن إطلاق النار استهدف موقعا لقوات الجيش بالقرب من البوابة الخلفية للمستوطنة، من قبل مركبة مسرعة لاذت بالفرار من المكان، زاعماً عدم وقوع إصابات.
مراقبون: هدم معبر المنطار تشديد لحصار غزة وتنصل من الاتفاقيات
ديسمبر 5, 2022
اعتبر مراقبان فلسطينيان إقدام دولة الاحتلال على هدم معبر المنطار/ كارني التجاري مع قطاع غزة (شرقا)؛ إمعاناً إسرائيلياً في تشديد الحصار السياسي والاقتصادي على القطاع، وتنصلاً من الاتفاقيات المبرمة؛ والتي كانت المعابر أحد أركانها. وأكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي في بيان له، أنه تم أمس الأحد البدء في عملية “كارني عوز” التي تتضمن تفكيك معبر
“حماس” تعلن شعار انطلاقتها الـ35 
ديسمبر 5, 2022
أعلنت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” اليوم الاثنين، عن شعار انطلاقتها الـ35 لهذا العام، والذي “يعبر عن الثوابت التي تؤمن بها الحركة، والأهداف التي تسعى إليها”. وأوضحت “حماس” في بيان صحفي تلقته “قدس برس”، أن “الشعار يتزين بخارطة فلسطين من البحر إلى النهر، ومن الناقورة الي أم الرشراش، متوشحة بالكوفية الفلسطينية، وعلى جانبها الأيمن البندقية؛ يرفرف
إصابات بالاختناق بمواجهات مع الاحتلال في بلدة سلوان
ديسمبر 4, 2022
أصيب عدد من الفلسطينيين بالاختناق، اليوم الأحد، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، في مواجهات مع الاحتلال اندلعت ببلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى المبارك. وقالت مصادر محلية إن “قوات الاحتلال اقتحمت حي أبو تايه في بلدة سلوان، وأطلقت قنابل الغاز والصوت بكثافة صوب الشبان، وقامت بإزالة الإعلام والرايات التابعة للفصائل الفلسطينية”. وتشهد مدن الضفة الغربية المحتلة،