آلاف الفلسطينيين يشيعون الشهيد عاهد سليم في بلدة "عزون"

شيعت جماهير فلسطينية غفيرة، اليوم الأحد، جثمان الشهيد الشاب عائد عزام سليم (20 عاما)، إلى مثواه الأخير في بلدة عزون شرق قلقيلية (شمال الضفة).

وانطلق موكب التشييع من أمام مستشفى "درويش نزال" الحكومي بمدينة قلقيلية بمراسم عسكرية، ثم إلى بلدته بموكب مركبات، وصولا إلى منزله، حيث ألقت عائلته نظرة الوداع الأخيرة على جثمانه، قبل أن ينقل إلى مسجد عزون الكبير، حيث أدى المشيعون صلاة الجنازة عليه، قبل أن يوارى الثرى بمقبرة البلدة.

وكان الشهيد سليم قد استُشهد برصاص الاحتلال الحي في البطن والصدر، مساء أمس، بالقرب من مدخل بلدة عزون شرقي قلقيلية، أثناء اندلاع المواجهات بالقرب من المنطقة.

وبارتقاء الشاب سليم، ترتفع حصيلة الشهداء منذ مطلع العام الجاري إلى 95 شهيدا، بينهم 17 طفلا وسيدة، وشاب من بلدة "حورة" في النقب المحتل، داخل أراضي الـ48.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة