نصرالله يتوعد الاحتلال: القدس خط أحمر

توعّد الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله، رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو الذي كان توعد المقاومة، بالقول "الأيام بيننا"، محذّراً من الاعتداء على القدس، فهي خط أحمر".

واعتبر أن "يوم القدس" هو يوم لتضامن شرفاء العالم مع فلسطين والقدس والشعب المظلوم، وهو يوم لتضامن شرفاء العالم مع فلسطين والقدس والشعب الفلسطيني.

وأوضح في كلمة له اليوم الجمعة، ضمن فعاليات يوم "القدس العالمي" أنّ "حماقة العدو، ولا سيما في الأشهر القليلة الماضية، قد تدفع المنطقة إلى حرب"، مشدداً على أنّ "أي حدث أمني يحصل في لبنان، سترد عليه المقاومة من دون تردد".

وأضاف أن الاحتلال أعلن استنفاره على كل الجبهات، وكان يشعر بالخوف والقلق، بينما محور المقاومة كان في طمأنينة.

وشدد على أن "الشعب الفلسطيني البطل الراسخ بنسائه ورجاله وبمسيحيه ومسلميه نبعث له رسالة دعم ونقول له أنك لست وحدك".

وأشار إلى أن ما جرى في الجنوب اللبناني كان حدثاً كبيراً (قصف الاحتلال لأراض لبنانية قبل أسبوعين) بالنظر إلى الأوضاع منذ عام 2006، قائلاً "إن توازن الردع هو الذي جعل الرد الإسرائيلي محدوداً وسخيفاً".

وأضاف أنّه في ظل التطورات الكبرى التي حصلت على المستوى الدولي، "نرى أنّ محورنا في موقع إيجابي" في مواجهة "إسرائيل".

وحذّر نصر الله، في السياق، من أنّ "لعبة الإسرائيلي في القدس أو لبنان أو سوريا قد تجر المنطقة إلى حرب كبرى".

وقال: "لم يقصف الاسرائيلي أي بنية تحتية لـ"حزب الله" بل قصف الموز فقط، لافتًا إلى أن "الإسرائيلي كذب على شعبه والجميع يعلم أنه لم يقصف موقعاً لحزب الله وهذا دليل ضعف ووهن".

يذكر أنه يتم إحياء "يوم القدس العالمي" في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان في كل عام، في عدة دول عربية وإسلامية، تذكيراً بأهمية المدينة المقدسة، ولحشد الطاقات، والعمل على دعمها أهلها المقدسيين، وتخليصها من الاحتلال الإسرائيلي. 

 

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
مراسلنا: استشهاد طفلين وامرأة بقصف استهدف منزلا شرق مدينة غزة
يونيو 22, 2024
أكّد مراسلنا استشهاد طفلين وامرأة، مساء اليوم السبت، في قصف للاحتلال الإسرائيلي استهدف منزلا في مدينة غزة. وأفاد بأن طائرات الاحتلال الحربية قصفت منزل عائلة (أهل) في حي الدرج شرق مدينة غزة، ما أدى لاستشهاد ثلاثة فلسطينيين هم طفلان وامرأة، وإصابة العشرات، ما يرفع عدد الشهداء في المدينة إلى 57 منذ صباح اليوم السبت. وأضاف
مراسلنا: 54 شهيدا في قطاع غزة اليوم
يونيو 22, 2024
نقل مراسلنا عن مصادر طبية في قطاع غزة أن "غارات الاحتلال الإسرائيلي والقصف الذي شنه على مواقع عدة في مناطق مختلفة من قطاع غزة، منذ فجر اليوم السبت خلف 54 شهيدا وعشرات المصابين". بدوره أعلن المتحدث باسم الدفاع المدني محمود بصل، "انتشال أكثر من 17 شهيدا من تحت أنقاض المنازل التي تعرضت للقصف في حي
لبنان.. "الجماعة الإسلامية" تنعى أحد مجاهديها
يونيو 22, 2024
نعت "الجماعة الإسلامية" في لبنان (الإخوان المسلمون) في لبنان الشهيد أيمن هاشم غطمة الذي ارتقى ظهر اليوم السبت بغارة شنّها الاحتلال الإسرائيلي، في منطقة البقاع الغربي، شرق لبنان. وقال الجماعة في بيان تلقته "قدس برس" مساء اليوم السبت، إن "هذه الجريمة تضاف إلى سلسلة جرائم العدو بحق الشعبين اللبناني والفلسطيني". وأضافت "إنّنا في الجماعة الإسلامية
قوات الاحتلال تقتحم "مسقط رأس" خالد مشعل قرب رام الله
يونيو 22, 2024
اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة سلواد (مسقط رأس خالد مشعل رئيس حركة "حماس" في الخارج)، شمال شرق رام الله وسط الضفة الغربية، مساء اليوم السبت، وشنّت حملات دهم واعتقال في صفوف الفلسطينيين. وتشهد مدن وبلدات في الضفة الغربية المحتلة، اقتحامات مستمرة من جانب قوات الاحتلال، يتخللها مواجهات ميدانية بين الفلسطينيين وجيش الاحتلال الإسرائيلي، ما أسفر
تقرير: 4 من كل 5 أطفال شمال غزة يتناولون وجبة واحدة كل 3 أيام
يونيو 22, 2024
باتت المجاعة في مدينة غزة وشمالها واقعا يعانيه مئات الآلاف من الفلسطينيين، حتى إن الكثيرين منهم ارتقوا شهداء بعد أن أنهك الجوع أجسادهم.   وقال رائد كشكو (23 عاما) وهو أحد الذين أنهكهم الجوع في حي الزيتون بمدينة غزة لـ"قدس برس"، اليوم السبت، إنه خسر قرابة ثلث وزنه، إضافة إلى معاناته من جفاف حاد "اضطررت
"القوى الوطنية والإسلامية" تدعو لحوار استراتيجي جاد بين قوى الشعب الفلسطيني
يونيو 22, 2024
دعت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية (تجمع فصائلي فلسطيني) بأنه قد "آن الأوان لفتح حوار استراتيجي جاد وحقيقي بين قوى الشعب الفلسطيني الحية". وأعربت اللجنة في تصريح صحفي، تلقته "قدس برس"، اليوم السبت، عن اعتقادها أن "استهداف الضفة ومحاولات تهويدها جديرٌ بأن يدفع المجموع الوطني وقواه الوطنية الحية لفتح حوار استراتيجي جاد وحقيقي لمواجهة الاحتلال