الأسير الكفيف عمارنه يواصل إضرابه عن الطعام لليوم 12 على التوالي

يواصل الأسير الكفيف عز الدين عمارنة (51 عاما)، من بلدة يعبد غرب جنين (شمالي الضفة الغربية)، إضرابه المفتوح عن الطعام، لليوم الـ12 على التوالي، رفضا لاعتقاله الإداريّ.

وأوضح نادي الأسير الفلسطيني (حقوقي مستقل مقره رام الله)  في بيان صحفي اليوم الخميس، أن "الأسير عمارنة يعاني من عدة مشاكل صحيّة، وهو بحاجة إلى رعاية ومتابعة بشكل دائمين".

واعتقلت قوات الاحتلال الأسير عمارنة في 21 شباط/فبراير 2022، وصدر بحقّه ثلاثة أوامر اعتقال إداريّ، الأمر الأول والثاني مدتهما 6 أشهر، فيما صدر بحقّه أمر ثالث في شهر آذار/مارس المنصرم لمدة أربعة أشهر، علمًا أنّه أسير سابق أمضى نحو تسع سنوات، جلّها رهن الاعتقال الإداريّ.

والأسير عمارنة متزوج وأب لخمسة أبناء، نجلاه معتقلان في سجون الاحتلال، وهما أحمد وهو معتقل إداريّ، ومجاهد محكوم بالسجن لمدة 24 شهرا.

ويبلغ عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال، نحو أربعة آلاف و 900 أسير من بينهم 34 أسيرة، وفق مؤسسات معنية بشؤون الأسرى.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة