"الصناعية" بالقدس مهددة بالإغلاق وإدارتها في الأردن ترفض تسجيلها كوقف

كشف المحامي المقدسي بلال محفوظ، عن أن مسؤولين أردنيين رسميين تفاجؤوا من سلوك إدارة جمعية "اليتيم العربي" (شبه رسمية مقرها عمّان) في الأردن، بما يتعلق بقضية "المدرسة الصناعية" الثانوية في القدس المحتلة، وخطر إغلاقها، ومصادرة أرضها من قبل الاحتلال الإسرائيلي، ووعدوا ببذل كافة الجهود اللازمة للحفاظ عليها، وعلى إرثها التاريخي.
وأشار محفوظ في تصريحٍ صحفي، اليوم الأحد إلى أن "سياسة الإدارة الحالية للمدرسة تتجه نحو إغلاق المدرسة من خلال التأخر بإعلان مواعيد التسجيل، وتقليل عدد الطلاب فيها، وفصل 14 معلماً فيها تمهيداً لإغلاقها بشكل كامل".
مؤكدا على أنه "حاول مع عدد من الشخصيات المقدسية التواصل مع إدارة المدرسة للجلوس على طاولة للحوار، والإجابة على بعض التساؤلات، إلا أن إدارة المدرسة رفضت ذلك".
وقال محفوظ إن "مطالب الطلبة وأولياء أمورهم، واللجان الشعبية المقدسية، هي الحفاظ على أرض هذه المدرسة، وعدم مصادرتها من قبل الاحتلال، وبقاء المدرسة مفتوحة، والاستمرار بتدريس المنهاج الفلسطيني".
ولفت إلى أن "بعض الأصوات حاولت تضليل الرأي العام من خلال إشاعة رفض دائرة الأوقاف تسجيل أرضها كوقف، ولكن الدائرة أكدت بشكل رسمي استعدادها بإبداء كافة أنواع التعاون لتسجيل الأرض كوقف إسلامي بمدينة القدس، ولكن إدارة المدرسة رفضت توجيه هذا الطلب للآن دون إبداء أسباب مقنعة لذلك" بحسب قوله.
وقال محفوظ إن "أولياء أمور الطلبة واللجان الشعبية المقدسية نفذت عدد من الوقفات أمام المدرسة، للمطالبة بالحفاظ على إرث وأرض هذه المدرسة بالقدس، والاستمرار بالتدريس بالمدرسة، وتدريس المنهاج الفلسطيني".
وأضاف بأن "المقدسيين مستعدون في حال كان هناك أي أزمة مالية، أن يبادروا لعمل حملة شعبية لجمع التبرعات لصالح المدرسة الصناعية الثانوية لإنقاذها من أزمتها المالية، ولكن قبل ذلك علينا الجلوس على طاولة الحوار وتبادل وجهات النظر بهذا الخصوص".
وتأسست جمعية "اليتيم العربي" في فلسطين عام 1965، وافتتحها العاهل الأردني الراحل الحسين بن طلال، ومقرها الرئيسي في عمّان، ولديها أرض على مشارف مدينة القدس المحتلة بمساحة 44 دونما (44 ألف متر مربع)، أقيم عليها مدرسة صناعية افتتحت عام 1966، وتحوي الآن على عدة مبانٍ، ومشاغل صناعية، وملاعب، وقاعات تدريس، وفندق.
وأدار المدرسة حتى عام 2006 الراحل حسن القيق، وبعد وفاته تم تعيين لجنة مؤقتة لإدارتها برئاسة الدكتور عزام الخطيب، وعدد من الشخصيات المقدسية، وعلى إثر خلافات بالرأي حول التعامل مع ضغوطات الاحتلال حولها، وشكل التعامل القانوني معه، قدم الدكتور عزام الخطيب استقالته مع عدد من الشخصيات المقدسية، مما أثر سلبا على المدرسة.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
العاهل المغربي يوجه بإرسال 40 طنا من المواد الطبية إلى غزة
يونيو 24, 2024
وجه العاهل المغربي محمد السادس، الاثنين، بإرسال 40 طنا من المواد الطبية والمساعدات الإنسانية إلى الفلسطينيين في قطاع غزة. وقالت وزارة الخارجية المغربية في بيان، إن "المساعدات تتكون من 40 طنا من المواد الطبية وتشمل معدات لعلاج الحروق، والطوارئ الجراحية وجراحة العظام والكسور، وأدوية أساسية". وأوضحت أن "العاهل المغربي تكفل بجزء كبير من هذه المساعدات
صور أقمار صناعية تُظهر تأثر 12 كيلومتر مربع في رفح من ضربات جيش الاحتلال
يونيو 24, 2024
أظهر تحليل لصور أقمار صناعية، أن نحو 12 كيلومتر مربع في محافظة رفح جنوبي قطاع غزة، تأثرت بالتجريف أو الدمار بسبب ضربات جيش الاحتلال. وبحسب التحليل الذي نشرته شبكة /CNN/ الأميركية، فإن "أعمال التجريف التي يقوم بها الجيش الإسرائيلي، بدأت حول معبر رفح، وتمتد الآن على طول محور فيلادلفيا وشرق ووسط رفح". وبحسب /CNN/، فإنه
جيش الاحتلال: "حماس" تعيد تسليح نفسها من مخلفات ذخيرتنا
يونيو 24, 2024
قالت إذاعة جيش الاحتلال، الاثنين، إن حركة "حماس تعيد تسليح نفسها من مخلفات ذخيرته في قطاع غزة"، بعد أكثر من تسعة أشهر من العدوان المستمر على قطاع غزة. وقالت الإذاعة، إن "الجيش الإسرائيلي يدرك أن حماس تعيد إنشاء ورشها لإنتاج الأسلحة". ونقلت عن مسؤولين أمنيين لم تسمهم، أنه "لا توجد صعوبة اليوم في الحصول على
غزة.. الإعلامي الحكومي: 25 ألف مريض حرموا من العلاج بالخارج بعد إحراق الاحتلال معبر رفح
يونيو 24, 2024
قال مدير مكتب الإعلام الحكومي في قطاع غزة إسماعيل الثوابتة، إن "25 ألف مريض حرموا من السفر للعلاج بالخارج بعد إحراق الاحتلال معبر رفح". وأضاف في بيان تلقته "قدس برس"، اليوم الإثنين، أن "الاحتلال يرتكب جريمة ضد القانون الدولي باحتلاله معبر رفح وإحراقه وتجريفه". وأشار إلى أن "شبح المجاعة يكبر يوما بعد يوم في القطاع
ألمانيا تدعو إلى هدنة إنسانية في قطاع غزة
يونيو 24, 2024
    دعت وزيرة الخارجية الألمانية، أنالينا بيربوك، إلى "هدنة إنسانية" بقطاع غزة، قبل انطلاقها بزيارة إلى الشرق الأوسط.   وجاءت تلك الدعوة في تصريحات للصحفيين في لوكسمبورغ، اليوم الاثنين، التي تستضيف اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي.   وقالت بيربوك، التي تدعم بلادها "تل أبيب" في حربها على غزة، إنها ستبدأ اليوم زيارة إلى الشرق
إعلام عبري: جيش الاحتلال ألقى نحو 50 ألف قنبلة على غزة 5‎% منها لم ينفجر
يونيو 24, 2024
قالت إذاعة جيش الاحتلال أن الجيش الإسرائيلي ألقى نحو خمسين ألف قنبلة على قطاع غزة منذ بداية الحرب، 5% منها لم ينفجر. وأشارت الإذاعة إلى أن "تقديرات الجيش تشير إلى أنه يمكن لحماس استخدام القنابل التي لم تنفجر لبناء صواريخ جديدة". وأضافت بأن الجيش الإسرائيلي يزعم رصده لإعادة إنشاء ورش تصنيع الأسلحة والصواريخ، في قطاع غزة