كويتيون لـ”قدس برس”: نؤكد دعمنا لقضية فلسطين ورفض التطبيع

في ذكرى "وعد بلفور"

جدد كويتيون، اليوم الأربعاء، التأكيد على موقف بلادهم الرسمي والشعبي الثابت تجاه دعم قضية فلسطين ورفض كافة أشكال التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، تزامناً مع ذكرى “وعد بلفور” الخامسة بعد المائة.

وأشادوا خلال حديثهم لـ”قدس برس” باستمرار الشعب الفلسطيني في نضاله لاستعادة أرضه المسلوبة.

ومن جهته، قال الصحفي الكويتي سعد النشوان، إن “الشعب الفلسطيني علّم الأمة العربية والإسلامية معنى الرجولة والتضحية” على حد تعبيره.

وأضاف: “كشعب كويتي نرفض بشكل مطلق التطبيع مع الصهاينة، وموقف بلادنا الرسمي تجاه فلسطين ثابت ويمثلنا ككويتيين”.

وأكد “مواصلة دعم الشعب الفلسطيني حتى تحرير أرضه من الاحتلال”، وتابع: “نقول له، نحن معكم وبظهركم، ولا للتوطين والاستيطان وسنصلي في المسجد الأقصى، والصهاينة يعلمون أنهم راحلون من هذه الأرض”.

ومن جانبه، أوضح الرئيس التنفيذي لـ “رابطة شباب لأجل القدس” (مؤسسة مجتمع مدني) في الكويت يوسف الكندري أن شعب بلاده “له ارتباط عميق بالقضية الفلسطينية لن تنسى وتمحى من الذاكرة”.

وأضاف الكندري أن “القضية الفلسطينية يترتب عليها كثير من الخطوات والقرارات، وتبني نصرة هذا الشعب على جميع الأصعدة”.

وبدوره، قال المنسق العام لـ “ملتقى القدس” (أهلية) جهاد جرادات إن “الشعب الكويتي أثبت اليوم إيمانه بقضية فلسطين ودعمها اللامحدود، وكلنا قيادة وشعباً وحكومة وبرلماناً، مع قضايا الشعب الفلسطيني ودعم مقاومته وتعزيز صموده على أرضه”.

وكانت مؤسسات مجتمع مدني نظمت أمس الثلاثاء ندوة بمناسبة مرور 105 أعوام على “وعد بلفور”، وقعت خلالها على وثيقة رافضة للوعد وآثاره.

ويستذكر الفلسطينيون، اليوم الأربعاء، الذكرى الخامسة بعد المئة لصدور “وعد بلفور”، الذي منح الحركة الصهيونية وطنا قوميا لليهود على أرض فلسطين التاريخية، وتسبب بتشريد الشعب الفلسطيني، وحال دون تأسيس دولته المستقلة، وعاصمتها القدس.

 

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
مسؤول أمني إسرائيلي: الضفة وإيران مركزا التهديد الرئيسي لنا العام المقبل
ديسمبر 6, 2022
حذر مسؤول أمني إسرائيلي، من تصاعد الأوضاع الأمنية بشكل واسع النطاق في الضفة الغربية المحتلة، وتشكيلها التهديد الأكبر لدولة الاحتلال العام المقبل 2023، في ظل حالة عدم الاستقرار، وتصاعد العمليات المسلحة. ونقلت صحيفة /يديعوت أحرونوت/ العبرية، اليوم الثلاثاء، عن رئيس قسم الأبحاث في شعبة الاستخبارات الإسرائيلية عميت ساعر، قوله إن الضفة الغربية وإيران هما مركزا
“عرين الأسود” تتبنى عدة عمليات ضد الاحتلال وتحيي مقاومة غزة
ديسمبر 6, 2022
تبنت مجموعات “عرين الأسود” الفلسطينية، تنفيذ عدة عمليات ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي، رداً على إعدام الشهيد عمار مفلح في مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة. وقالت في بيان صحفي تلقته “قدس برس” إن “جند العرين نفذوا يوم الجمعة الماضي، خمس عمليات إطلاق نار تجاه حاجز حوارة الاحتلالي، وحاجز بيت فوريك، واستهدفوا تجمعات الجنود على نقطة
مصادر عبرية: إطلاق نار يستهدف مستوطنة شمال رام الله
ديسمبر 6, 2022
ذكرت وسائل إعلام عبرية، أن مقاومين فلسطينيين أطلقوا النار، الليلة الماضية، تجاه مستوطنة “عوفرا” شمال شرق رام الله (وسط الضفة). ونقل موقع الأخبار العبري /0404/ عن متحدث باسم جيش الاحتلال، قوله إن إطلاق النار استهدف موقعا لقوات الجيش بالقرب من البوابة الخلفية للمستوطنة، من قبل مركبة مسرعة لاذت بالفرار من المكان، زاعماً عدم وقوع إصابات.
مراقبون: هدم معبر المنطار تشديد لحصار غزة وتنصل من الاتفاقيات
ديسمبر 5, 2022
اعتبر مراقبان فلسطينيان إقدام دولة الاحتلال على هدم معبر المنطار/ كارني التجاري مع قطاع غزة (شرقا)؛ إمعاناً إسرائيلياً في تشديد الحصار السياسي والاقتصادي على القطاع، وتنصلاً من الاتفاقيات المبرمة؛ والتي كانت المعابر أحد أركانها. وأكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي في بيان له، أنه تم أمس الأحد البدء في عملية “كارني عوز” التي تتضمن تفكيك معبر
“حماس” تعلن شعار انطلاقتها الـ35 
ديسمبر 5, 2022
أعلنت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” اليوم الاثنين، عن شعار انطلاقتها الـ35 لهذا العام، والذي “يعبر عن الثوابت التي تؤمن بها الحركة، والأهداف التي تسعى إليها”. وأوضحت “حماس” في بيان صحفي تلقته “قدس برس”، أن “الشعار يتزين بخارطة فلسطين من البحر إلى النهر، ومن الناقورة الي أم الرشراش، متوشحة بالكوفية الفلسطينية، وعلى جانبها الأيمن البندقية؛ يرفرف
إصابات بالاختناق بمواجهات مع الاحتلال في بلدة سلوان
ديسمبر 4, 2022
أصيب عدد من الفلسطينيين بالاختناق، اليوم الأحد، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، في مواجهات مع الاحتلال اندلعت ببلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى المبارك. وقالت مصادر محلية إن “قوات الاحتلال اقتحمت حي أبو تايه في بلدة سلوان، وأطلقت قنابل الغاز والصوت بكثافة صوب الشبان، وقامت بإزالة الإعلام والرايات التابعة للفصائل الفلسطينية”. وتشهد مدن الضفة الغربية المحتلة،