الاحتلال يستعد لرد انتقامي من "الجهاد الإسلامي" بعد اغتيال 3 من قادته في غزة

ذكرت وسائل إعلام عبرية، أنه رغم مرور عدة ساعات من الهدوء، بعد اغتيال ثلاث قادة في حركة "الجهاد الإسلامي" فجر اليوم الثلاثاء، إلا أن "إسرائيل" تنتظر ردا متوقعا من جانب المقاومة الفلسطينية.

وقالت إذاعة /كان/ العبرية، إن "إسرائيل تحاول الآن تقييم مدى قوة رد فعل التنظيمات الفلسطينية في قطاع غزة، ومتى سيتم ذلك".

ونقلت عن مصدر سياسي إسرائيلي رفيع تأكيده "وجوب ان تستعد إسرائيل لعدة أيام من المعارك وفقا للتقييمات الأمنية، فيما قال وزير الطاقة يسرائيل كاتس، إننا في مرحلة الهدوء قبل عاصفة" وفق تقديره.

وقال موقع /واي نت/ العبري إن مجالس المستوطنات في منطقة الجنوب المحاذية لقطاع غزة، وافقت على إجلاء المستوطنين، مع توقع استمرار القتال عدة أيام، كما تقرر فتح الملاجئ في الوسط والجنوب ونقل المرضى في المستشفيات إلى مناطق محصنة.

وأعلن وزير جيس الاحتلال يوآف جالانت، الذي كان في مقر وزارة الجيش في تل أبيب أثناء الليل مع رئيس الأركان هيرزي هاليفي، عن "وضع خاص على الجبهة الداخلية" ووافق على تعبئة جنود الاحتياط، كما سيعقد رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو ، تقييمًا للوضع مع جالانت.

وأشار الموقع العبري، إلى أن توجيهات قيادة الجبهة الداخلية في جيش الاحتلال، تشير فقط إلى المناطق التي تصل إلى 40 كيلومترًا من قطاع غزة، حيث تقرر تعطيل المدارس، كما صدرت تعليمات للمستوطنين بالبقاء بالقرب من المناطق المحمية، مع حظر التجمعات لأكثر من عشرة أشخاص في منطقة مفتوحة، وحظر تجمع أكثر من 100 شخص في أحد المباني.

وأعلن جيش الاحتلال، إطلاق عملية عسكرية في قطاع غزة تحت اسم "السهم الواقي" وذلك بتصفية ثلاثة من قادة الجناح العسكري في حركة "الجهاد الاسلامي".

ولفت الموقع إلى أنه شارك في الهجوم نحو 40 طائرة مختلفة ضد ثلاثة أهداف في وقت واحد.

وأوضح الموقع أن الهجمات الإسرائيلية على قطاع غزة، استمرت حتى بعد الضربة الافتتاحية الأولى التي تمت فيها تصفية كبار المسؤولين، حيث هاجمت الطائرات الحربية والمروحية التابعة للاحتلال مواقع تابعة لـ "الجهاد الإسلامي"، فيما قامت سفن حربية إسرائيلية بإطلاق قذائف من البحر.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، أن حصيلة العدوان على مدينتي غزة ورفح، فجر اليوم الثلاثاء، بلغت (13) شهيدا من بينهم (4) أطفال ومثلهم من النساء، و(20) مصابا بجراح مختلفة من بينهم (3) أطفال و(7) نساء، مشيرة إلى أنه لازال عدد من الجرحى حالتهم ما بين حرجة وخطيرة.

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
الجيش الأردني يعلن استشهاد اثنين من مرتباته في طريقهما لإيصال مساعدات إلى غزة
يونيو 23, 2024
أعلنت القوات المسلحة الأردنية، الأحد، استشهاد اثنين من مرتباتها وإصابة اثنين آخرين، وهم في طريقهم لإيصال شحنة من المساعدات إلى قطاع غزة. وقال مصدر عسكري مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية، في بيان تلقته "قدس برس"، إنه "وقع حادث تدهور لـ3 شاحنات عسكرية ظهر اليوم، ضمن قافلة مساعدات إغاثية وإنسانية متجهة إلى قطاع غزة،
مسؤولة أممية: محو عائلات بكاملها في غارات "إسرائيل" على غزة
يونيو 23, 2024
قالت ممثلة هيئة الأمم المتحدة للمرأة في فلسطين، مارسي غيموند، الأحد، إنه جرى "محو عائلات بكاملها في بعض الغارات الجوية على غزة، وأن كل شخص قابلته في القطاع كان لديه قصص رهيبة". وأضافت غيموند، في منشور لها على منصة "إكس"، أنها "ترى الدمار في كل مكان في غزة، والناس الذين يعيشون في مبان مدمرة ومن
الشهيد باسل الغزاوي.. ناجح في الثانوية العامة قبل انتهاء الامتحانات
يونيو 23, 2024
"ربنا أعطاه شهادة الآخرة قبل شهادات الدنيا".. بهذه الكلمات استهلت عبير الغزاوي حديثها ووصفها لمشاعرها مع بداية امتحانات الثانوية العامة، التي غُيب عنها نجلها باسل إثر ارتقائه شهيدا قبل أشهر. وبحسب والدته، فان نجلها أصيب في مقبرة الشهداء في مخيم جنين بالضفة الغربية، خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي للمخيم في 25 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، وهو
"الإعلامي الحكومي": 17 ألف طفل في غزة يتمهم الاحتلال
يونيو 23, 2024
قال المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة، الأحد، إن أكثر من 17 ألف طفل "يتمهم الاحتلال في القطاع منذ بدء الحرب في السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي". وأضاف المكتب الإعلامي، أن "نحو 3 في المئة من إجمالي هؤلاء الأطفال فقدوا كلا والديهم". وكان المكتب أوضح في وقت سابق من حزيران/يونيو الجاري، أن "1500 طفل فقدوا
بروكسل: مؤتمر دولي يسلط الضوء على انتهاكات الاحتلال بحق الفلسطينيين
يونيو 23, 2024
نظّمت العاصمة البلجيكية بروكسل، اليوم الأحد، مؤتمرا دوليا حول "حرب الإبادة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني، والجريمة المتواصلة والمتصاعدة بحق الأسرى الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال". وشهد المؤتمر الذي جاء على جلستين "الحديث عن القضية الفلسطينية وتمادي فاشية الاحتلال في قتل الشعب الفلسطيني وتدمير وجوده، وسياسة الاعتقالات الواسعة التي تنفذ كل يوم، والواقع الخطير والمؤلم داخل
"حزب الله": قصفنا موقعا للاحتلال وحققنا إصابة مباشرة
يونيو 23, 2024
قال "حزب الله" اللبناني، مساء اليوم الأحد، إنه "قصف موقع (السماقة) التابع للاحتلال في تلال كفرشوبا اللبنانية المحتلة بالصواريخ"، مؤكدا أنه "حقق إصابة مباشرة جراء ذلك". من ناحية أخرى، قال "حزب الله" إن "مقاتليه نفذوا هجوما جويا ‏بسرب من المسيّرات على مقر قيادة عسكرية تابعة للفرقة 91 في (إيليت هشاحر) شمال شرق صفد، شمال فلسطين