الاتحاد الأوروبي يرحب بوقف إطلاق النار في غزة

رحب الاتحاد الأوروبي، بوقف إطلاق النار بين الاحتلال الإسرائيلي والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، والذي جرى يوم أمس برعاية مصرية.

 وأشاد الاتحاد بدور مصر والأمم المتحدة، في تسهيل التوصل إلى الاتفاق، ودورهما الإيجابي في هذا السياق.

وقال الاتحاد في بيان، الأحد، إنه من الضروري الآن تعزيز وقف إطلاق النار، وإعادة فتح المعابر للسماح بمرور المساعدات الإنسانية والوقود والعمال من وإلى غزة.

وعبر عن أسفه بشدة للخسائر في أرواح المدنيين على مدار الأيام الماضية، بما في ذلك الأطفال القتلى والجرحى.

وطالب بإعادة فتح المعابر للسماح للمساعدات الإنسانية والوقود وكذلك العمال، بالدخول والخروج من غزة.

وعبر الاتحاد عن استعداده "للعمل مع جميع شركائه لتقديم الدعم لتحقيق التهدئة لكل من الإسرائيليين والفلسطينيين".

وتعرض قطاع غزة، فجر الثلاثاء الماضي، إلى عدوان إسرائيلي كبير بدأ باغتيال 3 من قادة الجهاز العسكري لحركة الجهاد الإسلامي "سرايا القدس"، وأسفر عن 33 شهيدا و190 جريحا ودمار كبير في المباني والمنشآت.

في حين تم الاتفاق بجهود مصرية وقطرية على وقف إطلاق النار بين الاحتلال الإسرائيلي والمقاومة الفلسطينية، ودخل حيز التنفيذ، في تمام الساعة العاشرة من مساء أمس.

ونص الاتفاق، على ثلاثة بنود هي: وقف استهداف المدنيين، وهدم المنازل، واستهداف الأفراد.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة