عباس: رضينا بـ 22% من أرض فلسطين دولة لنا ولم ترضى "إسرائيل"

شدد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، على أن الفلسطينيين لم يضيعوا أي فرصة للسلام، مشيرا إلى أنهم وافقوا على إقامة دولتهم فوق 22 بالمئة فقط من مساحة فلسطين التاريخية، والاعتراف بدولة "إسرائيل" والعيش بجانبها.
وطالب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، "الدول الاستعمارية التي تتحمل مسؤولية تاريخية عن النكبة، بأن تتحمل مسؤولية إنصاف الشعب الفلسطيني وإنهاء معاناته".
وقال عباس في خطابه في الأمم المتحدة بذكرى النكبة، اليوم الإثنين، إن "بريطانيا والولايات المتحدة على وجه التحديد، تتحملان مسؤولية سياسية وأخلاقية مباشرة عن نكبة شعبنا، فهما اللتان شاركتا في جعل شعبنا ضحية عندما قررتا إقامة وزرع كيان آخر في وطننا التاريخي، لأهداف استعمارية خاصة بهما".
وشدد على ضرورة إلزام "إسرائيل" باحترام القرارين 181 للعام 1947 (قرار تقسيم فلسطين)، و 194 (حق العودة)، "أو تعليق عضويتها في الأمم المتحدة، لا سيما وأنها لم تف بالتزامات قبول عضويتها في المنظمة الأممية".
وأكد عباس على أن أن أهم شرط لتحقيق السلام والأمن في منطقتنا "يكمن في الإقرار بحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، واستقلال دولته الفلسطينية ذات السيادة على حدود الرابع من حزيران عام 1967، بالقدس الشرقية عاصمة لها، وحل قضية اللاجئين الفلسطينيين على أساس القرار 194، وإطلاق سراح جميع الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية".
وتطرق رئيس السلطة الفلسطينية في كلمته، التي ألقاها عبر تقنية الـ "فيديو كونفرنس" إلى "المزاعم الصهيونية الملفقة، والتي تحاول تزييف الرواية الفلسطينية، والتي ادّعت أن فلسطين كانت أرضاً بلا شعب ويتوجب إعطاؤها لشعب بلا أرض، وأن الفلسطينيين تركوا بلادهم عام 1948 طواعيةً"، مشددا على أن "الحقيقة هي أن وطننا التاريخي فلسطين لم يكن يوماً أرضاً بلا شعب".
وأشار إلى أن "إسرائيل تردد مزاعم زائفة أخرى لتغطي على عدوانها وجرائمها، وتدعي أن حروبها ضد الفلسطينيين والعرب كانت حروباً دفاعية"، وتساءل "كيف يكون ارتكاب المذابح وتدمير القرى وتشريد نصف سكان فلسطين عام 1948 حرباً دفاعية؟".
وقال إن "الكذبة الأكبر ادعاء إسرائيل، ومن يدعمها من الدول الاستعمارية، بأنها الدولة الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط.. كيف يكون ذلك وهي التي ارتكبت نكبة الشعب الفلسطيني عام 1948، وتحتله منذ عام 1967، وهي الدولة الوحيدة في العالم التي تحتل شعبا آخر؟ّ!".
وأشار عباس، إلى "رواية زائفة أخرى تروجها إسرائيل ويتلقفها مناصروها، دون تمحيص أو تدقيق، هي الزعم بأن الفلسطينيين لا يضيعون فرصة لكي يضيعوا فرصة أخرى، وأنه لا يوجد هناك شريك فلسطيني للسلام، متسائلا: ما معنى إذن أن يقبل الشعب الفلسطيني بدولة على 22 بالمئة فقط من أرض وطنه التاريخي، ويعترف بإسرائيل ويستعد للعيش إلى جانبها بأمن وسلام وحسن جوار؟".
واعتبر عباس أن "الرواية الفلسطينية، المتعلقة بالنكبة والقضية الفلسطينية عموماً، بدأت تشق طريقها إلى وعي الشعوب والدول التي أخذت تكتشف زيف الرواية الإسرائيلية، وذلك بجهود أبناء شعبنا، وبدعم ومساعدة الخيّرين في هذا العالم".
وأكد أن "استمرار الاحتلال الإسرائيلي لأرضنا وفرض الحصار على قطاع غزة، هو السبب الحقيقي لاستمرار دوامة العنف، وإذا ما ذهب الاحتلال إلى غير رجعة فلن يكون هناك أي مبرر للعنف والحروب".

 

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
الخارجية القطرية: ليس لدينا تحديث عن حالة الجمود بشأن مفاوضات غزة
مايو 21, 2024
أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية القطرية ماجد الأنصاري: إنه "ليس لديهم حتى الآن تحديث عن حالة الجمود بشأن مفاوضات غزة"، مضيفا أن "قطر ستواصل الوساطة في المفاوضات غير المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين بغزة، وتشجع المجتمع الدولي على محاسبة المسؤولين عن استهداف المدنيين". وقال: إن " حالة الجمود الراهنة في الوساطة لا تمنعنا من استمرار التواصل
أكثر من (1300) محاضر في الجامعات الإسرائيلية وقعوا وثيقة لوقف الحرب على غزة
مايو 21, 2024
وقع أكثر من 1300 محاضر في جامعات الاحتلال، على وثيقة لوقف الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة وإعادة الأسرى. وذكرت صحيفة /هآرتس/ العبرية أن الموقعين قالوا إن الحرب تدار بدون رؤية سياسية، وأدت لعدد كبير من القتلى والجرحى، وتعرض حياة الأسرى للخطر، وأدت للإضرار بالمدنيين والبني التحتية في غزة بشكل غير مسبوق. ويأتي ذلك في ظل
كريم خان: زعماء أبلغوني أن الجنائية الدولية أُنشئت لأفريقيا وبلطجية مثل بوتين وليس للغرب وحلفائه
مايو 21, 2024
كشف المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان عن التهديدات التي تلقاها كي لا يصدر طلبا بمذكرات اعتقال ضد رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ومسؤولين آخرين في حكومته بسبب جرائمهم في غزة. وقال خان في حوار مع قناة /سي إن إن/ الأمريكية أن "زعماء منتخبين تحدثوا إليَّ وكانوا صرحاء جدا وقالوا لي: إن المحكمة
"القسام": فجرنا عبوة مضادة للأفراد بقوة صهيونية راجلة بجباليا وأوقعناها بين قتيل وجريح
مايو 21, 2024
أعلنت كتائب "القسام" الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أنها فجرت عبوة في قوة إسرائيلية راجلة بمخيم جباليا، واستهدفت ثلاث دبابات ميركافا شرق المخيم. وقالت "القسام" في تصريح صحفي، اليوم الثلاثاء: "فجرنا عبوة مضادة للأفراد في قوة صهيونية راجلة وأوقعنا أفرادها بين قتيل وجريح وسط معسكر جباليا". وأضافت: "مجاهدونا استهدفوا 3 دبابات صهيونية من طراز
شركة تصنيف ائتماني أمريكية تصدر مراجعة متشائمة للاقتصاد الإسرائيلي
مايو 21, 2024
أصدرت شركة التصنيف الائتماني الأمريكية "ستاندرد آند بورز" صباح اليوم الثلاثاء، مراجعة خاصة تحمل نبرة تشاؤمية بشأن قدرة إسرائيل على التعافي بسرعة من الأزمة الاقتصادية الناتجة عن عدوانها على قطاع غزة. وقالت صحيفة/يسرائيل هيوم/ على موقعها الإلكتروني: إن صدور هذه المراجعة يأتي بعد  خفض التصنيف  الائتماني لإسرائيل قبل شهر، وبعد يوم من قرار المحكمة الجنائية
"حماس": مجزرة الاحتلال في جنين لن تثني عزم شعبنا..والمقاومة متصاعدة رغم التضحيات
مايو 21, 2024
أعلنت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أن مجزرة الاحتلال في جنين "لن تثني عزم شعبنا، وأن مقاومتنا بالضفة ماضية ومتصاعدة مهما بلغت التضحيات". وأكدت الحركة في تصريح صحفي، تلقته "قدس برس"، اليوم الثلاثاء، أن "مجزرة الاحتلال في مخيم جنين صباح اليوم، واستشهاد 7 مواطنين وإصابة عدد آخر بجراح بعضها خطيرة، هي محاولات يائسة من الاحتلال لثني