"القدس الدولية" تطلق نداء لمناهضة "مسيرة الأعلام" المرتقبة في القدس

أطلقت مؤسسة القدس الدولية (مستقلة مقرها بيروت) نداءً مفتوحا إلى المؤسسات والقوى وشعوب الأمة لمواجهة مسيرة الأعلام الإسرائيلية التي ستنطلق في القدس بعد غد الخميس.

وطالبت المؤسسة في بيان صحفي تلقته "قدس برس" اليوم الثلاثاء "جميع المؤسسات والقوى وشعوب الأمة للتحرّك وتنفيذ فعاليات مناهضة للعدوان المرتقب، لا سيّما رفع العلم الفلسطيني".

وشددت على ضرورة "أن نكون جميعا على قدر أمانة الدفاع عن قدسنا وأقصانا، وعلى قدر التضحيات التي يقدمها أهلنا في فلسطين الذين يخوضون المعركة تلو المعركة ثأرا للأحرار، وفي المقدمة حرية القدس".

وقالت إنّ "القدس ينتظرها موعد مشؤوم هو موعد (مسيرة الأعلام) التهويدية التي يعتزم الاحتلال تنفيذها الخميس (18 أيار/مايو) لمناسبة ذكرى احتلال كامل القدس، حيث من المقرر أن تدخل المسيرة عبر باب العمود في سور البلدة القديمة باتجاه حائط البراق في السور الغربي من المسجد الأقصى".

ولفتت "القدس الدولية" في بيانها إلى أنّ "اليوم المذكور سيكون أليما على القدس والأقصى، إذ أن منظمات الاحتلال المتطرفة التي تشكل امتدادا لحكومة اليمين الإسرائيلي المتطرف، تحشد بقوة لتنفيذ اقتحامات غير مسبوقة للمسجد في فترتي الاقتحامات صباح الخميس وبعد الظهر، قبل أن تنطلق (مسيرة الأعلام) الساعة الرابعة عصرا".

وحذّرت من "غدر الاحتلال وإمكانية إقدامه على أيّ حماقة يرى فيها استعراضا لـ "سيادته" المزعومة على القدس، على الرغم منّ أن العادة عندهم جرت على عدم اقتحام الأقصى بعد "مسيرة الأعلام".

ويذكر أن وزير خارجية الاحتلال، إيلي كوهين، قد قال يوم الأحد الماضي، أنه "لا داع لإجراء أي تغييرات على مسار مسيرة الأعلام، فالقدس هي عاصمتنا". بحسب زعمه.

وذكرت وسائل إعلام عبرية، أن مسيرة الأعلام الإسرائيلية لهذا العام ستقام كما هو مُخطط لها يوم الخميس 18 أيار/مايو، وستبدأ من حي "باب العامود" حتى "حي المغاربة" بالقدس المحتلة.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة