مقتل فلسطيني بالداخل المحتل أثناء توجهه لصلاة الفجر

قتل فلسطيني، فجر اليوم الأريعاء، في مدينة اللد، وسط فلسطين المحتلة عام 48، إثر تعرضه لإطلاق نار من قبل مجهولين.

وقالت مصادر محلية، إن القتيل هو يوسف أبو غانم (60 عاما)، حيث تعرض لإطلاق النار، بينما كان في طريقه لأداء صلاة الفجر، ما أسفر عن إصابته بحالة حرجة، قبل أن يعلن عن وفاته متاثراً بإصابته.

وأضافت المصادر، أن ابن شقيق المغدور، حمزة أبو غانم (26 عاما)، كان قد قتل أيضا، قبل شهر، أثناء عودته من صلاة الفجر، هو الآخر.

وبهذه الجريمة، يرتفع عدد ضحايا جرائم القتل في الداخل الفلسطيني المحتل، منذ مطلع  الشهر الجاري إلى 18 قتيلا، و79 منذ بداية العام الحالي.

وتشير المعطيات إلى تصاعد جرائم القتل وأحداث العنف في المجتمع الفلسطيني بالداخل المحتل، في الوقت الذي تتقاعس فيه الشرطة الإسرائيلية عن القيام بدورها في مكافحة الجريمة.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة