اللد.. دعوات لرفع الأعلام الفلسطينية تحديا لمسيرة المستوطنين

دعت اللجنة الشعبية في مدينة اللد، وسط فلسطين المحتلة عام 48، إلى رفع الأعلام الفلسطينية، في الميادين وفوق المنازل، وشد الرحال للمسجد الأقصى، تحديا لمسيرة الأعلام الاستيطانية، التي ستنظم من قبل المستوطنين في المدينة، مساء اليوم الخميس.
 
وقالت اللجنة: إن "مرور المسيرة الاستفزازية في الأحياء العربية في المدينة، مساس صارخ بمشاعرنا ورقص على دمائنا وجراحنا".
 
وأكدت أن إقامة هذه المسيرة في اللد خاصةً؛ هو "خدمة لأجندات المجموعات الإرهابية اليهودية التي كانت السبب الرئيس في أحداث هبة الكرامة".
 
ورأت أن "إغلاق شوارع المدينة لأربع ساعات متواصلة وتعطيل مصالح الناس وخاصة العرب منهم يتعدى الحق في التظاهر إلى نشر للفوضى ومساس بالأمن والنظام العام".
 
وحملت اللجنة الشعبية المسؤولية الكاملة لبلدية الاحتلال في اللد وشرطتها لتبعات هذه الاستفزازات، مطالبة "أهالي اللد بالإلتفاف حول حاراتهم وممتلكاتهم ومقدساتهم حتى لا تنالهم يد العدوان".
 
وتأتي "مسيرة الأعلام" في اللد، تزامناً مع اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك، منذ ساعات الصباح، واستعدادهم لتنظيم مسيرة في مدينة القدس المحتلة، عصر اليوم.
وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة