وزيرة الاستيطان في حكومة نتنياهو تطالب بوقف إدخال بعض المواد الخام إلى غزة

بحجة أنها ثنائية الاستخدام

أفادت إذاعة الاحتلال الرسمية /كان/، في تقرير لها اليوم الاثنين، أن وزيرة الاستيطان أوريت ستروك، توجهت بطلب إلى رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، لحظر إدخال بعض المواد الخام إلى قطاع غزة المحاصر.
وأشارت الإذاعة إلى أن طلب الوزيرة الإسرائيلية جاء بذريعة أن تلك المواد الأولية "ثنائية" الاستخدام، ويمكن توظيفها في صناعة المعدات والأغراض العسكرية.
وبالرغم من أن حكومات الاحتلال المتعاقبة، لم تنشر قوائم محددة في المواد الأولية "ثنائية الاستخدام"، إلا أن تلك القوائم تشمل بالعادة مواد كيميائية، ومعدات وقطع غيار تستخدم للمصانع، وقطع غيار للأجهزة الطبية، والبنى التحتية المدنية.
يشار إلى أن الحكومة الإسرائيلية السابقة، برئاسة بينيت ولبيد، سمحت بإدخال مواد الخام المذكورة، وذلك للمرة الأولى منذ بدء الحصار الإسرائيلي لقطاع غزة بالعام 2006.
وبحسب المصدر ذاته، فإن نتنياهو، وجه تعليماته إلى مستشار الأمن القومي تساخي هنغبي، من أجل فحص قائمة المواد الخام التي يجري إدخالها لقطاع غزة ومن بينها "ثنائية الاستخدام"، وذلك من أجل حظر إدخالها.
وتعرض قطاع غزة، فجر الثلاثاء (9 أيار/مايو الجاري)، إلى عدوان إسرائيلي كبير بدأ باغتيال 3 من قادة الجهاز العسكري لحركة الجهاد الإسلامي "سرايا القدس"، وأسفر عن 33 شهيدا و190 جريحا ودمار كبير في المباني والمنشآت.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة