الاحتلال يدعي اعتقال مقاوم فلسطيني في عملية خاصة قرب جنين

زعمت مصادر عبرية، اعتقال مقاوم فلسطيني قرب جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، مسؤول عن عملية إطلاق نار في منطقة الأغوار الشمالية (شرقا) ، في الرابع من أيلول/سبتمبر الماضي أسفرت عن إصابة عدد من جنود الاحتلال.

 ونقلت صحيفة /يسرائيل هيوم/ العبرية عن مصادر عسكرية إسرائيلية قولها: "إن قوات الجيش في نشاط مشترك مع جهاز الأمن العام "الشاباك" (جهاز أمن الاحتلال الداخلي)، اعتقلت فجر اليوم الفلسطيني ماهر السعيد تركمان، بعد 9 أشهر من المطاردة".

وأوضحت أن اعتقال السعيد تم "بناءً على معلومات استخبارية"، مشيرة إلى أن الأسير السعيد من مخيم  جنين، وأنه خطط ونفذ في 4 أيلول 2022 ، عملية إطلاق نار وحاول إحراق حافلة كانت تقل جنودا في جيش الاحتلال في منطقة الأغوار، بمشاركة  نجله (الذي استشهد) وابن أخيه، فيما أصيب سبعة مستوطنين في الهجوم بينهم ستة جنود وسائق الحافلة.

وأشارت الصحيفة إلى أن عملية الاعتقال تمت في قرية "اليامون" شمال غرب جنين من قبل الجيش الإسرائيلي والقوات الخاصة وتم تسليمه إلى "الشاباك" لمواصلة التحقيق معه.

وفي 4 أيلول/ سبتمبر (2022)، أطلق مقاومون النار من سيارة على حافلة إسرائيلية على الطريق السريع رقم 578 في غور الأردن كانت تقل جنودا إلى قاعدة تدريب .

وأثناء مطاردة السيارة من قبل قوات الجيش، اشتعلت النار في السيارة نتيجة وجود مواد حارقة، يدعي الاحتلال أن منفذي العملية وهم أب ونجله وابن شقيقه خططوا لإحراق الحافلة وبداخلها الجنود.

واستشهد نجل منفذ العملية محمد ماهر السعيد (18 عاما)، في الـ14 تشرين الأول/أكتوبر من العام الجاري، في مشفى "تل هشومير" التابع للاحتلال، متأثرا بالإصابات البالغة التي أصيب بها خلال عملية اعتقاله في الرابع من أيلول الماضي.

وكان الشهيد السعيد قد أصيب بحروق بنسبة 90%، ألزمته طوال فترة اعتقاله في العناية المشددة تحت أجهزة التنفس الاصطناعي في المشفى، كما تم بتر يده اليسرى، وجرى تمديد اعتقاله عدة مرات.

وإلى جانب الشهيد السعيد، اعتقل ابن عمته محمد وليد السعيد (غوادرة)، والذي يُعاني أيضا من حروق في جسده .

 

 

 

 

 

وسوم :
تصنيفات :
مواضيع ذات صلة
الجيش الأردني يعلن استشهاد اثنين من مرتباته في طريقهما لإيصال مساعدات إلى غزة
يونيو 23, 2024
أعلنت القوات المسلحة الأردنية، الأحد، استشهاد اثنين من مرتباتها وإصابة اثنين آخرين، وهم في طريقهم لإيصال شحنة من المساعدات إلى قطاع غزة. وقال مصدر عسكري مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية، في بيان تلقته "قدس برس"، إنه "وقع حادث تدهور لـ3 شاحنات عسكرية ظهر اليوم، ضمن قافلة مساعدات إغاثية وإنسانية متجهة إلى قطاع غزة،
مسؤولة أممية: محو عائلات بكاملها في غارات "إسرائيل" على غزة
يونيو 23, 2024
قالت ممثلة هيئة الأمم المتحدة للمرأة في فلسطين، مارسي غيموند، الأحد، إنه جرى "محو عائلات بكاملها في بعض الغارات الجوية على غزة، وأن كل شخص قابلته في القطاع كان لديه قصص رهيبة". وأضافت غيموند، في منشور لها على منصة "إكس"، أنها "ترى الدمار في كل مكان في غزة، والناس الذين يعيشون في مبان مدمرة ومن
الشهيد باسل الغزاوي.. ناجح في الثانوية العامة قبل انتهاء الامتحانات
يونيو 23, 2024
"ربنا أعطاه شهادة الآخرة قبل شهادات الدنيا".. بهذه الكلمات استهلت عبير الغزاوي حديثها ووصفها لمشاعرها مع بداية امتحانات الثانوية العامة، التي غُيب عنها نجلها باسل إثر ارتقائه شهيدا قبل أشهر. وبحسب والدته، فان نجلها أصيب في مقبرة الشهداء في مخيم جنين بالضفة الغربية، خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي للمخيم في 25 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، وهو
"الإعلامي الحكومي": 17 ألف طفل في غزة يتمهم الاحتلال
يونيو 23, 2024
قال المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة، الأحد، إن أكثر من 17 ألف طفل "يتمهم الاحتلال في القطاع منذ بدء الحرب في السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي". وأضاف المكتب الإعلامي، أن "نحو 3 في المئة من إجمالي هؤلاء الأطفال فقدوا كلا والديهم". وكان المكتب أوضح في وقت سابق من حزيران/يونيو الجاري، أن "1500 طفل فقدوا
بروكسل: مؤتمر دولي يسلط الضوء على انتهاكات الاحتلال بحق الفلسطينيين
يونيو 23, 2024
نظّمت العاصمة البلجيكية بروكسل، اليوم الأحد، مؤتمرا دوليا حول "حرب الإبادة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني، والجريمة المتواصلة والمتصاعدة بحق الأسرى الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال". وشهد المؤتمر الذي جاء على جلستين "الحديث عن القضية الفلسطينية وتمادي فاشية الاحتلال في قتل الشعب الفلسطيني وتدمير وجوده، وسياسة الاعتقالات الواسعة التي تنفذ كل يوم، والواقع الخطير والمؤلم داخل
"حزب الله": قصفنا موقعا للاحتلال وحققنا إصابة مباشرة
يونيو 23, 2024
قال "حزب الله" اللبناني، مساء اليوم الأحد، إنه "قصف موقع (السماقة) التابع للاحتلال في تلال كفرشوبا اللبنانية المحتلة بالصواريخ"، مؤكدا أنه "حقق إصابة مباشرة جراء ذلك". من ناحية أخرى، قال "حزب الله" إن "مقاتليه نفذوا هجوما جويا ‏بسرب من المسيّرات على مقر قيادة عسكرية تابعة للفرقة 91 في (إيليت هشاحر) شمال شرق صفد، شمال فلسطين