مصادر عبرية: قلق إسرائيلي من إطلاق "صاروخ قسام1" بالضفة الغربية

بدأ جيش الاحتلال الإسرائيلي و"الشاباك" (جهاز الأمن الداخلي للاحتلال) تحقيقاته في محاولة إطلاق صاروخ محلي صغير تجاه إحدى مستوطنات شمالي الضفة الغربية المحتلة أمس الأربعاء، وسط حالة من القلق والتخوف من تطوير المقاومة لقدراتها بالضفة الغربية.

وذكر موقع /والا/ العبري، أن فلسطينيين "حاولوا إطلاق صاروخ محلي صغير قرب قرية نزلة عيسى شمال غربي الضفة تجاه مستوطنة (شكيد)، إلا أن الإطلاق فشل وسقط الصاروخ بعد عدة أمتار".

وأظهر مقطع فيديو تداوله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي ما يشبه قذيفة صاروخية كُتب عليها "كتيبة العياش – قسام 1".

وزعم الموقع عن مصدر عسكري إسرائيلي قوله: "إن القذيفة الصاروخية صغيرة، وتحتوي على كمية قليلة من المتفجرات ورأس من الكرتون، "ولم تشكل أي تهديد".

وأعلن جيش الاحتلال الاستيلاء على "قاعدة الإطلاق"، فيما يبحث عن الصاروخ لاستكمال التحقيق، وفق الموقع.

وأعربت مصادر أمنية إسرائيلية عن خشيتها من أن تشكل المحاولة بداية مرحلة تطوير "القذائف الصاروخية" في الضفة، على غرار قطاع غزة بداية انتفاضة الأقصى عام 2000.

وكانت إذاعة /كان/ العبرية، قد ذكرت منذ يومين؛ أن جيش الاحتلال بات ينظر بقلق لاستخدام المقاومة الفلسطينية "العبوات الناسفة" في تصديها لاقتحامات جنود الاحتلال لمدن الضفة، بعد أن رصد منذ الشهر الماضي تزايدا ملحوظا في استخدام هذه العبوات خاصة في منطقة نابلس شمالي الضفة الغربية.

وسوم :
تصنيفات :
الأكثر قراءة